أخبار عاجلةمنوعات

آيفون 14 يتصل بخدمة الطوارئ عبر الأقمار الاصطناعية

من بداية من الشهر المقبل، توفر شركة “أبل” الأمريكية، خدمة الاتصال بالنجدة في حالات الطوارئ عبر الأقمار الاصطناعية لسلسلة هواتف “آيفون 14”. وأكدت الشركة في بيان أنها استثمرت من أجل هذه الخطوة 450 مليون دولار من صندوق التصنيع المتقدم التابع لها، لغايات تأسيس البنية التحتية الحيوية التي تدعم الاستغاثة بالطوارئ عبر الأقمار الصناعية عبر هاتف “آيفون”.
وستسمح الخدمة الجديدة لطرازات “iPhone 14″ و” iPhone 14 Pro” بالاتصال مباشرة بالقمر الاصطناعي، مما يتيح إمكانية المراسلة بخدمات الطوارئ عندما تكون خارج التغطية الخلوية وعدم توافر شبكة الإنترنت اللاسلكي “Wi-Fi”. وبحسب “أبل”، يذهب غالبية التمويل إلى “Globalstar”، وهي خدمة أقمار اصطناعية عالمية مقرها في كوفينجتون، لويزيانا، مع مرافق في جميع أنحاء الولايات المتحدة. ويوفر هذا الاستثمار تحسينات مهمة لشبكة الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية التابعة لخدمة ” Globalstar”، مما يضمن قدرة مستخدمي “آيفون 14” على الاتصال بخدمات الطوارئ عند الخروج من الشبكة. وقال “جيف ويليامز” كبير مسؤولي التشغيل في العملاق الأمريكي للتكنولوجيا: “تعد حالة الطوارئ SOS عبر الأقمار الاصطناعية مثالًا رائعًا على كيفية إنقاذ البراعة والتكنولوجيا الأمريكية للأرواح”.
وأضاف: “نحن فخورون بأن هذه الخدمة يتم تمكينها من قبل الشركات الأمريكية الرائدة، وأن مستخدمينا يمكنهم استكشاف المناطق خارج الشبكة مع العلم أنهم لا يزالون في متناول خدمات الطوارئ إذا كانوا بحاجة إليها”.
وتعد خدمة طلب النجدة في حالات الطوارئ “SOS” عبر الأقمار الصناعية واحدة من قدرات السلامة الرائدة، التي توفرها تشكيلة “آيفون 14”. ويمكن لخدمة “Crash Detection” الآن اكتشاف حادث سيارة خطير، والاتصال تلقائيًا بخدمات الطوارئ عندما يكون المستخدم فاقدًا للوعي أو غير قادر على الوصول إلى هاتف “الآيفون” الخاص به. ويتم تسليم مكالمات طلب النجدة للطوارئ من “أبل” بالشراكة مع “Globalstar” عبر خدمة الأقمار الصناعية باستخدام الطيف في نطاقات “L”و “S” المخصصة لخدمات الأقمار الصناعية المتنقلة بواسطة لوائح الراديو للاتحاد الدولي للاتصالات. وعندما يقوم مستخدم آيفون بإجراء مكالمة لطلب النجدة في حالة الطوارئ عبر طلب الأقمار الصناعية، يتم استلام الرسالة من قبل أحد الأقمار الصناعية الـ24 التابعة لخدمة “Globalstar” في مدار أرضي منخفض يسير بسرعة تقارب 16000 ميل في الساعة، حيثُ يرسل القمر الصناعي الرسالة إلى المحطات الأرضية المخصصة الموجودة في النقاط الرئيسة في جميع أنحاء العالم.
وبمجرد استلامها من قبل محطة أرضية، يتم توجيه الرسالة إلى خدمات الطوارئ التي يمكنها إرسال المساعدة، أو مركز الترحيل مع متخصصي الطوارئ المدربين من “أبل” إذا لم تتمكن خدمات الطوارئ المحلية من تلقي الرسائل النصية.
وتستخدم المحطات الأرضية هوائيات جديدة عالية الطاقة تم تصميمها وتصنيعها خصيصًا لشركة “أبل” بواسطة شركة “Cobham Satcom” في كونكورد، كاليفورنيا.
ويقوم موظفو الشركة بهندسة وتصنيع الهوائيات عالية الطاقة، والتي ستتلقى إشارات ترسلها كوكبة القمر الصناعي.
وإلى جانب التواصل عبر الرسائل النصية مع خدمات الطوارئ، يمكن لمستخدمي “آيفون” إطلاق تطبيق “Find My” الخاص بهم ومشاركة موقعهم عبر الأقمار الصناعية عندما لا يكون هناك اتصال خلوي وواي فاي، مما يوفر إحساسًا بالأمان عند الخروج من شبكة الاتصالات النموذجية.

ولزيادة الموثوقية والتغطية، تم تركيب هذه الهوائيات الجديدة في جميع محطات “Globalstar” الأرضية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المحطات الأرضية الجديدة في نيفادا وهاواي، بالإضافة إلى المرافق الموجودة في تكساس، وألاسكا، وفلوريدا وبورتوريكو.

وتتواصل عدة هوائيات في كل محطة أرضية مع الأقمار الصناعية، وتنقل المعلومات التي يقدمها المستخدم حتى يتمكن من الحصول على المساعدة التي يحتاجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق