أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالمنوعات

«أبل» تفقد 25 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد الكشف عن «آيفون 13»

قوبل كشف شركة أبل عن هاتف آيفون 13 لأول مرة، بتراجع في الأسهم، أمس الأول، تماشياً مع تقليد الأداء الضعيف لأسعار الأسهم في اليوم الذي يتم فيه الكشف عن الأجهزة.

وغرقت أسهم عملاق التكنولوجيا بعدما قدم مسؤولون تنفيذيون لشركة أبل، ومنهم الرئيس التنفيذي تيم كوك، التشكيلة الجديدة من الهواتف والأجهزة الأخرى. وتراجع السهم بنسبة تتجاوز 1 في المئة ليغلق عند 148.12 دولاراً في تعاملات نيويورك.

ووفقاً لحسابات “العربية. نت”، فقدت القيمة السوقية لشركة أبل نحو 25 مليار دولار خلال تعاملات أمس الأول.

وقبل يوم الثلاثاء، تراجعت أسهم شركة أبل في 75 في المئة من الأيام التي كشفت فيها الشركة النقاب عن هواتف آيفون الجديدة، وفقاً للبيانات التي جمعتها “بلومبرغ”.

وباستثناء صعود شركة أبل بنسبة %8.3 في اليوم الذي أعلن فيه المؤسس المشارك ستيف جوبز عن أول هاتف آيفون في عام 2007، انخفضت أسهم الشركة بمتوسط %0.8 في يوم ظهورها الأول. يأتي ذلك فيما استحوذ آيفون على ما يقرب من نصف عائدات أبل في الربع المالي الأخير.

وأرجعت مجموعة Bespoke Investment Group، تراجع الأسهم إلى أنه ربما يكون نتيجة اعتياد المستثمرين على الابتكار المنتظم من أبل، فضلاً عن صعود الأسهم بشكل مسبق بناء على الشائعات التي كشفت الكثير من تفاصيل منتجاتها الجديدة قبل الإعلان الرسمي للشركة.

وقالت الشركة البحثية في مذكرة للعملاء يوم الاثنين: “عادة ما يتم تسعير أي تأثير إيجابي لإصدار جديد في الأسهم”.

وسجلت أسهم أبل مكاسب من رقمين هذا العام، على وتيرة صعودها السنوي الثالث، مدعومة بتفاؤل المستثمرين بشأن توقعات نمو الشركة. لكن السهم تعرض لضربة في الأسبوع الماضي بعدما أمر قاضٍ فدرالي شركة أبل بتعديل نموذج عملها في متجر التطبيقات.

وسجلت الأسهم أكبر انخفاض لها في أربعة أشهر بعد صدور الحكم، والذي محا 85 مليار دولار من قيمتها السوقية. ومع ذلك، لا تزال وول ستريت متفائلة بشأن الأسهم.

وأوصى %80 من 47 محللاً يغطون شركة أبل بشراء الأسهم، مع توصية اثنين فقط ببيعها، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها “العربية. نت”. حيث كان متوسط توقعات المحللين للأسهم يشير إلى ارتفاع بنسبة 11 في المئة خلال الـ 12 شهراً القادمة اعتباراً من إغلاق جلسة الاثنين الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق