أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

أحمد النوري: ارتفاع أسعار الحديد مفتعل

قال الخبير الصناعي أحمد النوري إن ارتفاع أسعار الحديد مفتعل، حيث جاء نتيجة إقبال المواطنين وأصحاب العقارات لتعديل منازلهم وشاليهاتهم وإصدار تراخيص البناء للمناطق السكنية التابعة للمؤسسة العامة للرعاية السكنية، مما ساهم في ارتفاع مواد الحديد، وتعذّر تجاره بتفشي فيروس كورونا وشح مصادره.

وأضاف في تصريحه لـ «الجريدة» أن تجار الحديد زادوا أسعار مواد الحديد زيادات مفتعلة، مستفيدين من «كورونا» والتعذر من خلالها وبسبب كثرة الطلب على الحديد، موضحاً أنه لو لم تكن هناك أزمة كورونا لزاد العرض وقلّ الطلب وانخفضت الأسعار، لاسيما مع وجود فائض في السوق.

وأشار الى أنه من الملاحظ إقبال شديد في تشييد الشاليهات في المناطق البحرية بشكل كثيف، حيث إن هناك العديد أعادوا بناءها، وهو ما يعد سبباً في زيادة الطلب على الحديد واستغلال ارتفاعه، وهناك من أجّل بناء منزله لمراقبة الأسعار.

وأفاد بأن الحدود مفتوحة، مما يساهم في الاستيراد، ويتوقع أن لدى الشركات فائضا ومخزونا من الحديد لفترات تصل الى 6 أشهر، متسائلا: لماذا تمت زيادة الأسعار في الوقت الراهن؟

وبيّن أن خطوط الإنتاج والطاقات لم تتغير، حيث إن الشركات لم تغيّر إنتاجها، والسبب المنطقي هو الافتعال من تجار الحديد للاستفادة قدر الإمكان من الأزمة وزيادة الطلب.

وعن استيراد المواد الخام من الهند وتأثيرها على الأسعار بيّن أن الحديد ليست له علاقه بالهند، حيث إن لدينا منتجات الحديد السعودية والقطرية والإماراتية والإيرانية، أما المواد الخام فليس لها تأثير لوجود عدة مصادر للاستيراد وفرض الجمارك، أما شح المواد ومساهمتها في رفع الأسعار فقد بيّن أنه ليس له تأثير وليست هناك شكاوى، حيث إن الشكاوى الحالية من زيادة الأسعار.

وعن تكلفة الزيادة نتيجة زيادة سعر الحديد من 195 الى 250 دينارا، مقارنة بالسابق، بزيادة نسبتها 25 بالمئة، أوضح اننا أصبحنا نشهد عملية تأجيل البناء في الوقت الراهن، حيث يترقّب أصحاب وملّاك العقار الأسعار، مشيراً الى أنه لو افترضنا أن سعر البناء 250 ألف دينار في الأسعار السابقة نجد انها زادت 10 آلاف مع زيادة الأسعار الحالية، ومبينا أنه لو لم يكن هناك طلب عال على الحديد لما شهدنا زيادة أسعاره، لافتا إلى أنه المنتج الوحيد الذي زاد سعره هذه الأيام، فالخرسانة لم تزد، وكذلك الأسمنت والخشب، وهذا ما يؤكد أن الزيادة مفتعلة، ولوجود فائض من المواد الأولية للتصنيع يخدم فترات طويلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق