أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

أداء قوي لصناديق الاستثمار خلال 7 أشهر

حققت الصناديق الكويتية التقليدية والإسلامية أداء إيجابياً من بداية العام حتى نهاية يوليو الماضي، وأطفأت بعض الصناديق ذات الأداء السلبي كل الخسائر وتحولت للربح.

وحقق صندوق “كامكو” الاستثماري أعلى أداء على صعيد الصناديق التقليدية بعائد 24.44 في المئة من بداية العام وحتى نهاية يوليو الماضي.

وتراوح أداء الصناديق التقليدية بين 12.10 في المئة لصندوق ثروة للاستثمار و24.4 في المئة لصندوق “كامكو” الاستثماري .

فيما جاء أداء الصناديق الاسلامية تنافسياً وتراوح الأداء بين 17.15 في المئة لصندوق ثروة الإسلامي و25.48 في المئة لصندوق المركز الإسلامي.

ويشهد السوق من بداية العام أداء قوياً ومميزاً بفضل تحسن أداء الكثير من الشركات في الربع الأول والربع الثاني بعد الانفتاح الاقتصادي التدريجي وتخفيف القيود، إضافة إلى تحسن مستويات النفط نسبياً.

وجدير ذكره أن شريحة الأسهم القيادية والممتازة هي الأكثر استهدافاً من جانب الصناديق، وهي التي استأثرت بأكبر قدر من السيولة، التي تدفقت على البورصة من المستمثرين الأجانب أو المؤسسين المحليين.

وفي خط مواز، حققت العديد من الشركات والأسهم المضاربية أداء مميزاً نتيجة تحسن أداء بعضها، أو قيام كبار الملاك فيها بتحريك نسب الملكية والقيام بدور صانع سوق.

وعلى صعيد أداء بورصة الكويت، فقد شهدت نمواً للشهر الخامس على التوالي في يوليو 2021 وكان مؤشر “رئيسي 50” هو الأفضل أداء على أساس شهري في يوليو 2021 بتسجيله مكاسب بنسبة 3.6 في المئة، تبعه مؤشر السوق الأول بنمو بلغت نسبته 3.3 في المئة، ثم مؤشر السوق الرئيسي الذي ارتفع بنسبة 2.3 في المئة.

وبلغت مكاسب مؤشر السوق العام 3.0 في المئة، إذ ساهمت المكاسب الشهرية، التي سجلتها البورصة خلال شهر يوليو 2021 في تعزيز المكاسب منذ بداية عام 2021 حتى تاريخه، لتصبح بذلك ثالث أفضل الأسواق أداء على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي منذ بداية العام بنمو بلغ نسبته 18.7 في المئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق