أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالإمارات

«أدنوك للإمداد» ترسخ مكانتها في صدارة شركات الشحن واللوجستيات بالمنطقة

تواصل شركة «أدنوك للإمداد والخدمات» مع إتمام صفقة الاستحواذ على شركة «زاخر مارين إنترناشونال» «زد إم آي».. نموها وترسيخ مكانتها كأكبر شركة شحن وخدمات لوجستية متكاملة في المنطقة.

ويُشكّل الاستحواذ على شركة «زاخر مارين إنترناشيونال»، المالكة والمشغلة لسفن دعم العمليات البحرية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، والتي تملك أكبر أسطول في العالم لمنصات الإسناد البحرية ذاتية الرفع والحركة، خطوةً جديدةً في مسيرة النمو الكبير التي تشهدها شركة «أدنوك لإمداد والخدمات»، ويعزز مكانتها ودورها كمحفز لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» والنمو والتنويع الاقتصادي في أبوظبي.

وتساهم عملية الاستحواذ في تمكين شركة «أدنوك للإمداد والخدمات»، ذراع الشحن واللوجستيات البحرية المتكاملة لأدنوك، من تقديم مجموعة واسعة من الخدمات البحرية المهمة لعملائها، كما تفتح فرصاً جديدة وجذابة للإيرادات، وتخلق قيمة مضافة أكبر لدولة الإمارات وأبوظبي، وتدعم استراتيجية «أدنوك» المتكاملة 2030 للنمو الذكي، كما يُمكّن الاستحواذ «أدنوك للإمداد والخدمات» من الوصول إلى سوق الطاقة المتجددة البحرية المتنامي في الصين من خلال عقد إنشاء محطة الرياح البحرية في بحر الصين الجنوبي الذي فازت به شركة «زاخر مارين إنترناشونال».

وبهذه المناسبة، قال القبطان عبد الكريم المصعبي، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك للإمداد والخدمات».. «توفر عملية الاستحواذ على زاخر مارين إنترناشونال فرصاً جديدة للتعاون مع شريك فاعل في القطاع مما سيدعم التزام «أدنوك» وجهودها في دفع عجلة النمو والازدهار الاقتصادي من خلال برنامجها لتعزيز القيمة المحلية المضافة».

وأضاف «يعتبر الاستحواذ على شركة زاخر مارين إنترناشونال خطوةً مهمة ضمن استراتيجيتنا لتقديم قيمة أكبر وخلق مصادر جديدة للإيرادات، بينما نقوم بتحديث وتوسيع وتنويع الأسطول الذي نُشغله ويضم أكثر من 300 قطعة بحرية. وستساهم هذه الخطوة الاستراتيجية في توسيع خدماتنا وتعزيز قدراتنا في مجال إسناد العمليات البحرية تزامناً مع استمرارنا في تنفيذ خطتنا الناجحة للنمو والتوسع».

وقال «وضعنا استراتيجية للعمل قائمة على احتياجات السوق تتوافق مع خطط «أدنوك» لتسريع النمو في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والتنويع في مجال التكرير والتصنيع والتسويق، حيث تتميز هذه الاستراتيجية باستجابتها السريعة لديناميكيات السوق العالمية. كما سيضمن الاستحواذ على «زاخر مارين إنترناشونال» حصول عملائنا على ميزة كبيرة من حيث الأداء وفاعلية التكلفة».

وتعد أدنوك للإمداد والخدمات حلقة وصل مهمة في سلسلة توريد النفط والغاز، وتدعم هذا القطاع الحيوي في دولة الإمارات من خلال ثلاثة قطاعات أعمال رئيسية هي: الشحن والخدمات اللوجستية المتكاملة والخدمات البحرية. وبالجمع بين خدماتها عبر هذه القطاعات الثلاث والاستفادة من خبرتها الممتدة على مدى أربعة عقود في تقديم عمليات آمنة وفعالة دولياً، برزت «أدنوك للإمداد والخدمات» كشركة رائدة في مجال الشحن والخدمات اللوجستية المتكاملة لقطاع الطاقة في منطقة الخليج.

وتعكس عملية الاستحواذ على شركة «زاخر مارين إنترناشونال» التزام شركة «أدنوك للإمداد والخدمات» بتنفيذ إستراتيجية التوسع والنمو المستمرة التي تعد عاملاً أساسياً في تمكين قطاع الطاقة في دولة الإمارات، حيث شهدت ال 24 شهراً الماضية، استحواذ «أدنوك للإمداد والخدمات» على 25 سفينة شحن في المياه العميقة، بما في ذلك ثماني ناقلات نفط خام عملاقة، مما ساهم في إضافة سعة شحن تبلغ 16 مليون برميل للشركة، وست ناقلات منتجات، مما أدى لرفع سعة الشحن لأسطول «أدنوك للإمداد والخدمات» لنقل المنتجات إلى أكثر من مليون طن متري، هذا بالإضافة إلى خمس ناقلات غاز عملاقة لشركة «إيه دبليو» للملاحة، وست ناقلات للغاز الطبيعي المسال. كما قامت أدنوك للإمداد والخدمات العام الماضي بالإعلان عن خطط لتطوير ميناء ومنطقة خدمات لوجستية جديدة ضمن منطقة «تعزيز» للكيماويات الصناعية لدعم المستأجرين.

ومع إتمام صفقة الاستحواذ، أصبحت «أدنوك للإمداد والخدمات» تمتلك الأسطول الأكثر تنوعاً في الشرق الأوسط، والذي يُشغّل أكثر من 300 قطعة بحرية للشحن والخدمات اللوجستية البحرية والخدمات البحرية. ومع قاعدة اللوجستيات المتكاملة للشركة في منطقة المصفح في أبوظبي، والتي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع وتتميز بقدراتها اللوجستية المتكاملة، رسخت «أدنوك للإمداد والخدمات» مكانتها الرائد في سلسلة إمداد النفط والغاز في دولة الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق