أخبار العالمأخبار عاجلةالكويت

أسترازينيكا الكويت تطلق الحملة التوعوية “ما بعد السكر” في رمضان

بالشراكة مع رابطة السكر الكويتية والرابطة الكويتية لأمراض الكلى ورابطة الغدد الصماء الكويتية والجمعية الطبية الكويتية،

سعياً إلى دعم سكان دولة الكويت في رمضان وما بعده للسيطرة على مرض السكري، أعلنت شركة أسترازينيكا الكويت اليوم عن عزمها إطلاق حملة توعية عامة جديدة في الشهر المبارك بعنوان ’ما بعد السكر‘. وذلك بالشراكة مع رابطة السكر الكويتية والرابطة الكويتية لأمراض الكلى ورابطة الغدد الصماء الكويتية والجمعية الطبية الكويتية، وهي تهدف إلى زيادة الوعي بمضاعفات النوع الثاني من مرض السكري والتمكين من السيطرة عليه.

تجدر الإشارة إلى أنّ مرض السكري يصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم كل عام وحوالي 22% من سكان الكويت مصابون بهذا المرض. وتُصنف الكويت من بين أكثر 20 دولة في العالم من حيث انتشار مرض السكري، وما يقرب من 50% من سكان البلاد المصابين بمرض السكري لا يزالون غير مشخصين. وتأتي هذه الحملة بهدف تثقيف المرضى بالنوع الثاني من مرض السكري لضمان تمكينهم من السيطرة عليه وتحقيق حياة أكثر صحة ومساعدتهم على الصيام الآمن في شهر رمضان، إلى جانب مساعدتهم على التحدّث إلى أطبائهم لضمان حمايتهم الكاملة.

وبهذه المناسبة قال المدير الإقليمي لشركة أسترازينيكا في الكويت، السيد/ مصطفى عبد الهادي: “ليس هناك شك بأن الأمراض غير المعدية مثل السكري تحتاج إلى السيطرة عليها، نظراً إلى معدل انتشارها المرتفع في الكويت. وإنّ إحدى الطرق المهمة للقيام بذلك هي من خلال التوعية، وهذا هو الهدف من حملتنا ’ما بعد السكر‘ التوعوية التي تستهدف جذب انتباه المرضى إلى حقيقة أن التحكم في مستويات السكر في الدم ليس هو العامل الوحيد في إدارة النوع الثاني من مرض السكري، ولكن أيضاً المثابرة على تجنب المضاعفات التي تنتج بشكل ثانوي عن النوع الثاني من مرض السكري سواء على المدى القصير أو في المستقبل. كما نأمل من خلالها إلى جذب الانتباه إلى خطورة المرض والتعريف بأفضل السبل للتغلب على مضاعفاته والمشاكل الطبية التي تصاحبه. وهنا نود أن نشكر رابطة السكر الكويتية والرابطة الكويتية لأمراض الكلى ورابطة الغدد الصماء الكويتية والجمعية الطبية الكويتية على دعمهم وانضمامهم إلينا في هذه المبادرة المهمة لتثقيف سكان دولة الكويت ممّن يعيشون مع أو بدون مرض السكري.”

ومن جانبه قال رئيس رابطة السكر الكويتية ورئيس وحدة السكري بمستشفى مبارك الكبير الدكتور وليد الضاحي: “تحرص رابطة السكر الكويتية على دعم مبادرات توعية المرضى، ولضمان تحقيق صيام آمن خلال شهر رمضان من هذا العام، فإنّه يسرنا أن نتعاقد مع أسترازينيكا لإطلاق مبادرة ’ما بعد السكر‘. إذ أنّ توعية وتثقيف المرضى يعد أمراً بالغ الأهمية، ومن خلال هذه المبادرة نأمل أن نعمل معاً على التخلص من المفاهيم الخاطئة عن النوع الثاني من مرض السكري بما في ذلك أنّ المرض لا يرتبط بارتفاع مستويات السكر فقط، ولكنه في الواقع يؤثر أيضاً على الأعضاء الحيوية مثل القلب والكلى.”

وضمن حملة التوعية، ستقوم أسترازينيكا بعرض مواد تعليمية وتوعوية ضمن سلسلة من مقاطع الفيديو القصيرة وذلك عبر مختلف القنوات ومنصات التواصل الخاصة بالجمعيات المشاركة. وتشمل مواضيع الحملة كيفية تطوّر مرض السكري إلى ’ما بعد السكر‘، التعريف بالنوع الثاني من مرض السكري، وكيف يجعل الناس عرضة لمضاعفات غير مرئية وخفية منها أمراض القلب والأوعية الدموية والكلى. هذا ويتم تقديم المعلومات الواردة في مقاطع الفيديو من قبل أخصائيي الرعاية الصحية بارزين في الكويت، بما في ذلك رئيس رابطة السكر الكويتية ورئيس وحدة السكري بمستشفى مبارك الكبير الدكتور وليد الضاحي، رئيس وحدة أمراض الكلى في مستشفى الأميري ونائب رئيس الرابطة الكويتية لأمراض الكلى الدكتور أنس اليوسف، رئيس رابطة الغدد الصماء الكويتية واستشاري الغدد الصماء والسكري بمستشفى الجهراء الدكتور سمير الشمري، واستشاري أمراض السكر في مستشفى المواساة الدكتور حبيب استيتيه.

علماً بأنّ حملة ’ما بعد السكر‘ هي مشروع عالمي سيتم إطلاقه في الكويت قبل تنفيذه في جميع دول الخليج. واعتباراً من أبريل، ستستمر الحملة لمدة أربعة أسابيع خلال شهر رمضان المبارك عبر حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعيات وبشركة أسترازينيكا في دول الخليج، وتطبيق HealthGate الخاص بشركة أسترازينيكا.

أسترازينيكا هي شركة أدوية وتكنولوجيا حيوية، وهي بريطانية سويدية متعددة الجنسيات متخصصة في الأدوية والحقن الأنبوبية لمرضى السكري والقلب والأوعية الدموية والكلى والأورام والجهاز التنفسي والعلاج المناعي. في الكويت، تعمل الشركة جنباً إلى جنب مع وزارة الصحة لإنشاء نظام بيئي داعم يحسن تجارب المرضى ونتائجهم، ويعمل بالشراكة مع جمعية صندوق إعانة المرضى في الكويت.

-انتهى-

 

عن أسترازينيكا:

تعتبر أسترازينيكا (مدرجة في بورصة لندن وستوكهولم وناسداك برمز تداول: AZN) متخصصة بصناعة الأدوية والمستحضرات الصيدلانية الحيوية، وتركز الشركة على اكتشاف وتطوير وتسويق الأدوية التي تستلزم وصفة طبية وخصوصاً تلك اللازمة لعلاج الأورام وأمراض القلب والأوعية الدموية والكلى والاستقلاب وأمراض الجهاز التنفسي. وتعمل أسترازينيكا، التي مقرها في كامبريدج، المملكة المتحدة، في أكثر من 100 دولة، ويستفيد ملايين المرضى حول العالم من أدويتها المبتكرة.

للمزيد من المعلومات يرجى التواصل مع:

ياسمين الشمري

بن سري

هاتف: 97274488 965+

البريد الإلكتروني: Y.alshammeri@bensirri.com

بريتي شاتبار

أسترازينيكا – رئيس الاتصالات، دول الخليج

هاتف: 3556428 50 971+

البريد الإلكتروني: Preeti.chhatbar@astrazeneca.com

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق