أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالنفط

أسعار النفط تهبط دولارين بفعل مخاوف بشأن الجائحة في آسيا، واحتمال رفع الفائدة الأميركية

هبطت أسعار النفط أكثر من دولارين للبرميل الأربعاء 19 مايو إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع بفعل القلق من أن زيادة سريعة في الإصابات بفيروس كورونا في آسيا ستؤثر سلبا على الطلب على الخام وأن مخاوف التضخم في الولايات المتحدة قد تدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي لإبطاء النمو الاقتصادي من خلال زيادات في أسعار الفائدة.

وأشار متعاملون أيضا إلى شائعات بأن محادثات حول برنامج إيران النووي تحقق تقدما وهو ما قد يعزز الإمدادات العالمية من الخام ويضغط على الأسعار.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة 2.05 دولار، أو 3%، لتسجل عند التسوية 66.66 دولار للبرميل.

وهبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 2.13 دولار، أو 3.3%، لتبلغ عند التسوية 63.36 دولار للبرميل.

وفي وقت سابق من الجلسة هوى الخام الأمريكي بأكثر من 5%، وذلك هو أدنى مستوى إغلاق للخامين القياسيين كليهما منذ 27 أبريل.

وفي جلسة الثلاثاء صعد برنت إلى أعلى مستوى في عشرة أسابيع فوق 70 دولارا للبرميل بدعم من تفاؤل بأن الطلب على النفط سيقفز مع إعادة فتح الاقتصادين الأميركي والأوروبي.

ولكنه تراجع بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب على الوقود في آسيا حيث أثارت زيادة سريعة في الإصابات بفيروس كورونا قيودا جديدة في الهند وتايوان وفيتنام وتايلاند.

ويقول محللون إن إيران قد تقدم حوالي مليون إلى مليوني برميل يوميا في إمدادات نفط إضافية إذا توصلت لاتفاق بشأن برنامجها النووي.

وأثرت تكهنات بأن افدرالي الأميركي ربما يرفع أسعار الفائدة على توقعات النمو الاقتصادي ودفعت مستثمرين إلى تقليل انكشافهم على النفط وسلع أولية أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق