أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

أسعار عقارات لندن عادت للنمو

سجل سوق العقارات في بريطانيا أعلى معدل نمو فصلي للأسعار منذ أكثر من عقد، على الرغم من خضوع البلاد للإغلاق الثالث خلال نحو عام، حيث إن الطلب المتجدد من قبل المشترين الذين يخططون للوضع الطبيعي الجديد الذي فرضه «كورونا»، أدى إلى زيادة قيمة العقارات في وسط المدن الرئيسية البريطانية، وذلك بحسب تقرير لشركة «سافيلز» للاستشارات العقارية، نقله موقع «اريبيان بزنس».

وقال التقرير إن سوق وسط لندن الرئيسي سجل أول نمو ربع سنوي في الأسعار في الربع الأول منذ فترة ما بعد الانتخابات التي فاز بها بوريس جونسون في 2019، ما يعني أن جميع أسعار المناطق العقارية الرئيسية في لندن قد عادت إلى النمو.

وزاد: ومع ذلك تبقى قيمة الأسعار أقل بـ20.5 في المئة من الذروة التي تم تسجيلها قبل تفشي «كورونا»، ما يعني أن فرصة الشراء الحالية ستتم ترجمتها الآن إلى مستويات نشاط متزايدة في سوق العقارات البريطاني الذي تهيمن عليه الثروات المحلية.

متوسط الأسعار

وأوضح تقرير «سافيلز» أن متوسط أسعار العقارات البريطانية ارتفع بـ2.2 في المئة في الربع الأول من العام الحالي، وهي أعلى زيادة فصلية منذ مارس 2010، متوقعاً نمواً في أسعار سوق وسط لندن الرئيسي بنسبة 3 في المئة هذا العام و7 في المئة في 2022.

من جهتها، قالت محللة أبحاث المساكن في «سافيلز» فرانسيس كلاسي: إن الإغلاق الثالث جعل بعض البريطانيين أكثر وعياً بما كانوا يملكونه قبل الإغلاق وفقدوه بعده، وهناك شعور حقيقي بانتعاش المناطق السكنية الحضرية في بريطانيا.

وتابعت: في العام الماضي، بلغت حصة الصفقات العقارية من مستثمرين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في سوق لندن المميز نحو 7.8 في المئة من إجمالي الصفقات. وأتوقع أن يعاود الطلب على القطاع العقاري في لندن الارتفاع في الأشهر المقبلة بسبب رفع القيود على السفر الدولي.

وأشارت إلى أن السوق العقاري البريطاني يشهد نقطة تحول لكن لا يزال من المهم ملاحظة أن الأسعار استطاعت الصمود بشكل جيد في العام الماضي نظراً إلى الظروف التي فرضها «كورونا» وهيمنة المستثمرين المحليين على السوق.

وأضافت كلاسي أن قيمة عقارات لندن تبدو جيدة عندما تتم مقارنتها بالمدن العالمية الرئيسية الأخرى، مؤكدة أن عقارات وسط لندن مهيأة للتعافي لفترة من الوقت.

عودة المستثمرين

بدوره، أشار رئيس المبيعات السكنية في «سافيلز» إدوارد لويس، إلى أن خبراء السوق العقاري البريطاني يتوقعون عودة المستثمرين العرب في سوق تشير التقديرات إلى أن توافر نمو تراكم بـ25 في المئة حتى 2025.

وقال: إن الرغبة في مساحات منزلية أكبر بسبب قيود «كورونا» دفعت الطلب على أسواق العقارات خارج لندن خلال النصف الثاني من 2020، ما أدى إلى زيادة الطلب على المنازل العائلية الكبيرة ذات الحدائق في مواقع مثل نوتينغ بنسبة 1.3 في المئة خلال الفترة ذاتها ومارليبون بنسبة 0.7 في المئة. ويجب أن يتوقع مشترو العقارات الآن دفعاً أكثر بـ15.3 في المئة لشراء منزل في وسط لندن ارتفاعاً من 13.4 في المئة في 2015.

الأفضل أداء

قال لويس إن المدن البريطانية الأفضل أداء في ارتفاع الأسعار في الربع الأول من العام الحالي هي:

1- «وينشستر» 4 في المئة.

2- «اكسفورد» 3.7 في المئة.

3- «باث» 3.2 في المئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق