أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«أسواق المال» تشارك في اجتماع «رؤساء هيئات الأسواق» الخليجية

شاركت هيئة أسواق المال في أعمال الاجتماع الثاني والعشرين للجنة رؤساء هيئات الأسواق المالية (أو من يعادلهم) بدول المجلس، وذلك يوم الأحد الماضي ممثلة برئيس مجلس مفوضي هيئة أسواق المال والمدير التنفيذي د.أحمد الملحم، عبر تقنية الاتصال المرئي في ظل استمرار الجائحة «كورونا».

وقالت الهيئة في بيان صحافي، إن هذا الاجتماع الدوري بين الدول الأعضاء يأتي لمتابعة المستجدات والتطورات بين الجهات المنظمة للأسواق المالية، وقد ترأس الاجتماع محافظ مصرف البحرين المركزي (دولة الرئاسة – مملكة البحرين) رشيد المعراج، بمشاركة الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية خليفة العبري.

بالإضافة الى رؤساء مجالس الإدارات والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وهم: مريم السويدي هيئة الأوراق المالية والسلع – دولة الإمارات، وعبدالرحمن الباكر المدير التنفيذي في مصرف البحرين المركزي – مملكة البحرين، ويوسف البليهد نائب رئيس مجلس هيئة السوق المالية – السعودية، وعبدالله السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال – سلطنة عمان، وناصر بن أحمد الشيبي الرئيس التنفيذي لهيئة قطر للأوراق المالية – دولة قطر.

وتطرق الاجتماع في بدايته الى قرارات اللجنة الوزارية لرؤساء مجالس إدارات الجهات المنظمة للأسواق المالية في اجتماعها التاسع في سبتمبر الماضي، والذي نتج عنه عدة توصيات تضمنت اعتماد المبادرات التي ستسهم في تعميق التنسيق بين الجهات المنظمة للأسواق المالية مثل: دراسة إطار الاعتراف المتبادل (passporting) ومبــــادرة الترخيص البيني لصناديق الاستثمار والخدمات التابعة لها، متطلبات فتح الحساب وتوحيد إجراءات مبدأ اعرف عميلك، الادراج المزدوج للشركات والصناديق في الأسواق الخليجية، إدراج وتداول السندات والصكوك في الأسواق الخليجية، كما أوصت اللجنة الوزارية وضع برنامج زمني لتنفيذ هذه المبادرات.

كما استعرضت الأمانة أبرز تطورات تنفيذ قرارات لجنة رؤساء الهيئات في اجتماعها الحادي والعشرين في سبتمبر الماضي وتضمنت اعداد اطار الترخيص البيني للمنتجات والأدوات الاستثمارية وفرض رسوم على صناديق الترخيص البيني الراغبة في ترويج وحداتها، تنفيذ الحملات التوعــوية الاستــثمارية المشتركة وتوحيد اسم الحملة تحت مسمى «ملم»، والتي انطلقت في نوفمبر 2020، وقامت الكويت بإعداد خطة تفصيلية للحملة التوعوية الثانية والتي انطلقت في يناير 2021 حول التعريف بالمخاطر التي يواجهها المستثمر في السوق المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق