أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

“ألافكو” تحقق 100 مليون دينار إجمالي ايرادات تأجير لسنة 2021

  • الزبن: نمو في محفظة الطائرات لترتفع الى 79 طائرة إيرباص وبوينغ في 2021
  • استكمال تسليم 9 طائرات انسجاما مع الخطة الموضوعة 
  • اعتماد نهج مرن في الاستجابة لديناميكيات السوق المتغيرة والتعامل مع التحديات

قال رئيس مجلس إدارة شركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات- أحمد عبد الله الزبن، ان قطاع الطيران كان من أكثر القطاعات الاقتصادية تضررا بتداعيات جائحة كورونا، وان التعافي في حركة المرور الجوي كان بطيئًا في عام 2021 بسبب تأثير القيود الدولية على الرحلات والسفر، منوّها انه بحسب تقرير الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” فأنه من المتوقع ان تتكبد صناعة الطيران خسائر صافية قدرها 52 مليار دولار هذا العام.

وأضاف الزبن ان حركة المسافرين في 2021 ما تزال تقدر عند حوالي 40% فقط من مستويات ماقبل الجائحة، الأمر الذي قلل الطلب على شراء وتأجير الطائرات، وأثر سلبا على انخفاض القيمة، مبينا انه في عام 2020 تسلمت شركات الطيران حول العالم 805 طائرات جديدة فقط، اي نحو نصف العدد المخطط في بداية العام. ومن المتوقع أن تستلم شركات الطيران 1143 طائرة جديدة في عام 2021.

وذكر الزبن في تصريح صحفي بمناسبة إعلان النتائج المالية لشركة ألافكو، ان عمليات “ألافكو” التشغيلية قد تأثرت بسبب ظروف البيئة التشغيلية لقطاع الطيران وحركة السفر وسوق تأجير الطائرات العالمي، مما انعكس على نتائجها للسنة المالية المنتهية في 30 سبتمبر 2021، حيث حققت الشركة اجمالي ايرادات تأجير بلغ 100 مليون دينار كويتي، مقارنة بمبلغ 115.4 مليون دينار كويتي في العام الماضي، اي بتراجع نسبته 13%، فيما تراجع اجمالي الموجودات 7% من 1.42 مليار دينار كويتي في 2020 الى 1.32 مليار دينار كويتي في 2021.

وعن العمليات التشغيلية التي أنجزتها “ألافكو”، أوضح الزبن أن الشركة نجحت خلال السنة المالية 2021 في استكمال تسليم 9 طائرات انسجاما مع الخطة الموضوعة لسجل الطلبات المقرر تسليمها للسنة المالية (2020 – 2021)، حيث تم تسليم طائرة (A320neo) لطيران الجزيرة، وطائرتين نوع (A320neo) لشركة طيران سكاي التشيلية (Sky)، وطائرتين نوع (A320neo) للخطوط الجوية الإسكندنافية (SAS) وأربع طائرات إيرباص (A320NEO) لخطوط فولاريز الجوية المكسيكية (Volaris).

وأضاف ان “ألافكو” تمكنت خلال سنة 2021 من بيع 6 طائرات، حيث كانت 5 منها مع عقود تأجير مرتبطة بها، على النحو الآتي: 3 طائرات نوع بوينغ B737-800 مؤجرة للخطوط الجوية الإثيوبية، وطائرتين نوع إيرباص A320neo مؤجرتين لخطوط فولاريز الجوية المكسيكية، وطائرة من نوع A320-200  كانت مؤجرة على الخطوط السعودية حيث تم بيعها عند انتهاء عقد التأجير.

وقال الزبن ان “ألافكو” نجحت في التفاوض لاعادة هيكلة عقود تأجيرية وتمديدها خلال العام مع عدد من العملاء، كما أنجزت “ألافكو” تسليم طائرة بوينغ نوع B737-800 الى شركة الطيران الصينية “جوي اير” (Joy Air)، وذلك بعد انتهاء عقد التأجير مع الخطوط الجوية الكاريبية، معربا عن سعادته بالانجاز الذي حققته شركة “ألافكو” في السنة المالية الحالية نظرا إلى التأثير غير المسبوق الذي عانت منه الصناعة من تداعيات جائحة كورونا.

وقال أن “ألافكو” حققت نموا في محفظة طائراتها لترتفع من 76 طائرة إيرباص وبوينغ في 2020 الى 79 طائرة في 2021، مبينا انها مؤجرة على 23 شركة طيران في 17 دولة حول العالم إضافة إلى طلبات شراء لعدد 68 طائرة مع شركتي ايرباص وبوينغ والتي سيتم تسلمها خلال السنوات ما بين 2022 و2028.

وفي سياق متصل، لفت الزبن الى مكانة “ألافكو” الائتمانية والثقة الكبيرة التي تتمتع بها، منوّها بالحصول على تمويل مشترك مضمون بقيمة 75 مليون دولار أمريكي لتعزيز عمليات آلافكو التشغيلية.

وأكد الزبن مواصلة “ألافكو” اعتماد نهج مرن في الاستجابة لديناميكيات السوق المتغيرة والتعامل مع التحديات، معربا عن أمله بانحسار الجائحة والعودة التدريجية للحياة الطبيعية في أسرع وقت ممكن، وبالتالي اعادة انتعاش الحركة الجوية واستعادة الطاقة التشغيلية لخطوط الطيران المحلية والدولية التي تنعكس على نمو أعمال “ألافكو” وعلى قطاع تمويل شراء وتأجير الطائرات بشكل عام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق