أخبار عاجلةأخبار العالمأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«إنتل» تعتذر للصين بعد مطالبة الموردين بتجنب منطقة «شينجيانغ»

اعتذرت صانعة الرقائق الأمريكية “إنتل” بعد إثارة رد فعل عنيف عبر وسائل التواصل الاجتماعي برسالة طلبت من الموردين من خلالها تجنب الاستعانة بمنتجات أو عمالة من منطقة شينجيانغ الصينية. 

 

ودعت “إنتل” – في رسالة إلى الموردين العالميين بتاريخ هذا الشهر ونشرت بعدة لغات على موقعها الإلكتروني – شركاءها التجاريين إلى الابتعاد عن المنطقة الشمالية الغربية النائية من الصين، مشيرة إلى أن العديد من الحكومات فرضت قيودًا على المنتجات التي يتم الحصول عليها من منطقة شينجيانغ.

 

وأوضحت أنه لذلك لا يزال يتعين على “إنتل” التأكد من أن سلسلة التوريد الخاصة بها لا تستخدم أي سلع أو خدمات للعمالة أو مصدر من منطقة شينجيانغ.

 

وبعدما أثارت تلك الرسالة رود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت الشركة إن الرسالة كتبت فقط للامتثال للقوانين الأمريكية، ولا تمثل موقف “إنتل” بشأن شينجيانغ.

 

وذكرت “إنتل” في بيان نشر على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها في الصين: نعتذر بشدة عن الارتباك الذي سببناه لعملائنا الصينيين المحترمين وشركائنا والعامة، لكنها لم تحدد أي قانون التي كانت تسعى للامتثال له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق