أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

اتجاهات رائجة ستشكل مستقبل التجارة الإلكترونية خلال النصف الأول من 2022

تظهر كل عام العديد من الاتجاهات الرائجة الجديدة، التي يمكن أن تساعد الشركات على النمو، وتعزز ميزتها التنافسية، ومن المنتظر أن يشهد عام 2022 اتجاهات جديدة أيضًا، تشكل ملامح التجارة الإلكترونية خلال العام المقبل.

وتستهدف كل الاتجاهات المتوقعة تعزيز تجربة المستخدم بشكل أو بآخر، ويحتاج رواد الأعمال أن يقوموا بإجراء تحليل مفصل لأي اتجاه قبل استخدامه في أعمالهم، للتأكد من أنه سيحقق رضا العملاء.

5 اتجاهات سوف تشكل ملامح التجارة الإلكترونية خلال النصف الأول من 2022

الاتجاه

الشرح

1- تحسين استخدام

الأدوات التكنولوجية

– رغم أن غالبية الصناعات بدأت تعتمد على التجارة الإلكترونية بشكل أساسي، خاصة بعد جائحة كورونا، إلا أن الكثير من الشركات لا تجيد التعامل مع الأدوات التكنولوجية؛ إذ لا تزال شركات عديدة تشتري مجموعة أدوات تكنولوجية تقدم حلولاً مخصصة، دون النظر في المزايا الكاملة لكل أداة.

-يمكن في كثير من الأحيان استخدام أداة واحدة في تنفيذ مهام عديدة، والاستغناء عن غيرها من الأدوات، مما يقلل التكاليف والتعقيدات بشكل كبير، ويحسن كفاءة العمليات.

2- الاعتماد على مواقع

التواصل الاجتماعي

كقنوات للبيع

– أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي جزءًا أساسيًا من حياة الأفراد، ومن ثم لم يعد من الممكن أن تتجاهل أي شركة ترغب في تحقيق نمو، مواقع التواصل كقنوات للتسويق والبيع.

– تتطور العديد من مواقع التواصل الاجتماعي لتسهيل التجارة الإلكترونية، فعلى سبيل المثال أطلق موقع “إنستجرام” العام الماضي علامة تبويب خاصة بالتسوق، تمكن المستخدمين من استكشاف المنتجات الجديدة، ويمكن لرواد الأعمال الاستفادة من الأدوات الجديدة التي تتيحها مواقع التواصل في الترويج لمنتجاتهم.

3- رغبة المستهلكين

في التسوق من الشركات المحلية

– هناك اتجاه من جانب المستهلكين لدعم الشركات المحلية، التي تواجه الكثير من التحديات، خاصة بعد جائحة كورونا، وهناك اتجاه أيضًا للتسوق من الشركات التي تتبنى مبادئ الاستدامة، ويمكن لرواد الأعمال الاستفادة من هذين الاتجاهين للترويج لمنتجاتهم، وزيادة مبيعاتهم.

4- زيادة الاعتماد على

التجارة المرئية

– تأخذ التجارة المرئية التسويق لمستوى آخر، فبدلاً من الاكتفاء باستخدام صور المنتج فقط للترويج له، تعتمد التجارب الأخرى على استخدام أنواع أخرى من المحتوى، مثل المحتوى التفاعلي، ومقاطع الفيديو التفاعلية، وتقنية الواقع المعزز، ويمكن أن يستفاد رواد الأعمال من مثل هذه التقنيات لجذب المزيد من المستهلكين، وزيادة المبيعات.

5- تخصيص تجربة

التسوق

– تخصيص تجربة المستخدم في التسوق عبر الإنترنت هو المفتاح الأساسي لكسب رضا العملاء، إذ يريد المستهلكون أن يعثروا على المنتجات التي يريدونها بسهولة.

– من المرجح أن يزيد عدد المستهلكين الذين يشترون منتجات الشركات التي تقدم محتوى وعروضًا ترويجية مخصصة، وبالتالي فقد حان الوقت أن تستخدم الشركات أدوات التخصيص الخاصة بها، لتحسين تجربة العملاء.

المصدر: آي إم آر جي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق