أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

اتحاد مصارف الكويت : «العملات الافتراضية» و«الفوركس» استثمارات عالية المخاطر

في إطار فعاليات حملة «لنكن على دراية»، التي أطلقها بنك الكويت المركزي، بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت والبنوك الكويتية، لتعزيز الثقافة المالية لدى مختلف شرائح المجتمع، وتوعية عملاء البنوك بأفضل الوسائل لحماية حقوقهم، شدد الأمين العام لاتحاد مصارف الكويت د. حمد الحساوي على أهمية الادخار والاستثمار الآمن لتنمية الموارد المالية لأفراد المجتمع، مبينا أن البنوك الكويتية توفر العديد من الخدمات والمنتجات المختلفة لعملائها لتساعدهم على الاستثمار الآمن وزيادة عوائدهم، والتي تتمثل في:

• الودائع الاستثمارية المختلفة

• الصناديق الاستثمارية

• حسابات التوفير الاستثمارية

• خطط الاستثمار قصيرة وطويلة الأجل

وأضاف الحساوي أن الاستثمارات تتنوع بحسب درجة المخاطر التي تنطوي عليها، ومن بين الاستثمارات عالية المخاطر تلك التي لا تخضع لجهة رقابية تنظم عملها وتضع القوانين التي تضمن للمستثمر الحماية، مثل العملات الافتراضية، حيث لا تخضع لرقابة بنك الكويت المركزي، أو أي مؤسسة، سواء على المستوى الوطني أو العالمي، وتعتبر العملات الافتراضية وسيلة للتبادل مقابل الخدمات أو السلع، وتتصف باللامركزية وبصعوبة التحكم ومراقبة عملياتها.

وأشار إلى أن المضاربة فيما يعرف بالفوركس «Forex» هي أيضا من بين الاستثمارات عالية المخاطر، ومصطلح فوركس هو صيغة مختصرة من «Foreign Exchange»، وبالتالي هي عملية تجارية لتبادل العملات الأجنبية، تتم عبر تطبيقات إلكترونية تعمل ضمن سوق عالمي لتبادل العملات.

وأكد أن مخاطر الاستثمار في «الفوركس» تأتي لعدة أسباب بينها عدم معرفة الأشخاص الراغبين في الاستثمار بـ«الفوركس» لطبيعة المعاملات التي تجري في هذا السوق، والعوامل المؤثرة في تحركات أسعار العملات العالمية، واستغلال كثير من شركات الوساطة عبر الإنترنت لذلك، إضافة إلى اعتماد كثير من المضاربين على التكهنات، بشكل يؤدي إلى ارتفاع درجة المخاطر، فضلا عن انتشار كثير من الشركات الوهمية وعمليات الاحتيال عبر الإعلانات على الإنترنت التي تروج لأرباح سريعة وعالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق