أخبار عاجلةأخبار العالم

ارتفاع التضخم في نيوزيلندا إلى أعلى مستوياته في 32 عامًا

ارتفع التضخم في نيوزيلندا بأكثر من المتوقع خلال الربع الثاني ليصل إلى أعلى مستوياته في 32 عامًا، مما زاد من الضغوط على الأسر بسبب تسارع تكاليف الغذاء والوقود مع ارتفاع أسعار المنازل في البلاد.
وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء النيوزلندي الصادرة الإثنين تسارع مؤشر أسعار المستهلكين إلى 7.3% على أساس سنوي خلال الربع الثاني من هذا العام، مسجلًا أعلى مستوياته منذ يونيو 1990، ارتفاعًا من 6.9% في الربع الأول، وبأعلى من التوقعات البالغة 7.1%. كما ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 1.7% على أساس ربع سنوي خلال نفس الفترة، متجاوزة التوقعات البالغة 1.5%. وسجلت أسعار المواد الغذائية في نيوزلندا ارتفاعًا بنسبة 6.5% سنويًا خلال الربع الثاني، مع زيادة قدرها 1.3% على أساس ربع سنوي، كما زادت تكاليف النقل 2.3% على أساس ربع سنوي في نفس الفترة.
كذلك صعدت أسعار بناء المنازل الجديدة بنسبة 4.5% على أساس ربع سنوي، و18% على أساس سنوي، كما ارتفعت أسعار البنزين على أساس ربع سنوي وسنوي بنسبة 6.2% و 32% على الترتيب، وزادت أسعار الديزل بنحو 74% سنويًا.

ومع ذلك أوضح مكتب الإحصاء في بيانه أن الارتفاع في تكاليف النقل قابله جزئيًا انخفاض أسعار نقل الركاب على الطرق، حيث دخل تخفيض سعر تذاكر الحافلات والقطارات حيز التنفيذ اعتبارًا من الأول من أبريل وتم تخفيض أسعار رسوم مستخدمي الطرق اعتبارًا من الحادي والعشرين من أبريل.

وقال «جيسون أتيويل» المدير العام لدى المكتب في بيان: استمرت مشكلات سلسلة التوريد وتكاليف العمالة وارتفاع الطلب في رفع تكلفة بناء منزل جديد، مشيرًا إلى أنه انعكس بالفعل خفض أسعار التذاكر على الأسعار في هذا الربع من العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق