أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

ارتفاع الدولار وتراجع اليورو والإسترليني

ارتفع سعر صرف الدولار أمام الدينار، أمس، إلى مستوى 0.301 دينار، في حين انخفض سعر صرف اليورو إلى مستوى 0.361 دينار، مقارنة بأسعار يوم أمس الأول.

وقال بنك الكويت المركزي، في نشرته اليومية على موقعه الإلكتروني، إن سعر صرف الجنيه الإسترليني انخفض إلى مستوى 0.421 دينار، كما انخفض الفرنك السويسري إلى مستوى 0.331 دينار، في حين استقر الين الياباني عند مستوى 0.003 دينار.

وواصل الدولار مكاسبه أمس، بعد أن فاجأ مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي الأسواق بالتلميح إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة، وينهي برنامجا طارئا لشراء السندات في وقت مبكر عمّا كان متوقعا.

وقدّم مسؤولو مجلس الاحتياطي توقعات لجدول زمني متسارع لزيادات أسعار الفائدة، وشرعوا في الحديث حول كيفية إنهاء المشتريات الطارئة للسندات، وذكروا أن جائحة كوفيد-19 لم تعد تشكل قيدا أساسيا على التجارة الأميركية.

وذكرت أغلبية من 11 مسؤولا بالمركزي الأميركي أنه من المتوقع زيادة أسعار الفائدة مرتين على الأقل بواقع ربع نقطة في 2023، وأضافوا في بيانهم أنهم سيبقون على سياسة داعمة في الوقت الحالي لتشجيع تعافي سوق العمل.

وخسر الجنيه الإسترليني والدولار الكندي. واستفاد كلاهما من توقعات بأن البنكين المركزيين في البلدين سيشددان السياسة على نحو أسرع من المركزي الأميركي. وتراجعت العملتان لأدنى مستوى في 6 أسابيع مقابل الدولار.

لكنّ الدولار النيوزيلندي ارتفع بعد بيانات أظهرت أن اقتصاد البلاد نما بوتيرة أسرع كثيرا من المتوقع في الربع الأول. وبحلول الساعة 07:26 بتوقيت غرينتش، ارتفع الدولار النيوزيلندي 0.3 بالمئة خلال الجلسة إلى 0.70645 دولار.

وارتفعت أسعار الذهب، لتعوض بعض الخسائر التي تكبدتها في الجلسة السابقة، بعد أن ألمح مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى أنه ربما يرفع أسعار الفائدة في موعد مبكر عما كان متوقعا.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1820.34 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:04 بتوقيت غرينتش. وانخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 2.1 بالمئة إلى 1822 دولارا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة 0.4 بالمئة إلى 27.08 دولارا للأوقية، بينما تراجع البلاديوم واحدا بالمئة إلى 2769.98 دولارا، ونزل البلاتين 0.2 بالمئة إلى 1120.77 دولارا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق