أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

ارتفاع العملات الافتراضية و«بتكوين» فوق 33 ألف دولار

أظهرت بيانات من «كوين شيرز» لإدارة الأصول الرقمية أمس الأول، أن صناديق ومنتجات العملات المشفرة شهدت نزوحاً للتدفقات الرأسمالية في بداية النصف الثاني من العام، مع استمرار أجواء الحذر وسط ركود صيفي في التعاملات.

ارتفعت العملات الافتراضية خلال تعاملات أمس، لتتداول البتكوين أعلى مستوى 33 ألف دولار.

وارتفعت البتكوين بنسبة 0.8 في المئة إلى 33172.79 دولاراً، وفقاً لبيانات «كوين ماتريكس».

وفي الوقت نفسه، ارتفعت الإيثريوم بنسبة 0.19 في المئة عند 2022.7 دولاراً، والريبل 1.9 في المئة إلى 63.54 سنتاً.

وأظهر بحث أجرته «كريبتو كومبير» CryptoCompare أن حجم التداول في بورصات العملات الرقمية الرئيسية بما يشمل «كوين باس» و«بينانس» تراجع بنسبة 40 في المئة في يونيو، وفقاً لما نقلته «رويترز».

وأرجع البحث التراجع الكبير في حجم التداول إلى استمرار السلطات الصينية بتشديد القيود، التي تم إطلاقها على تداول البتكوين والتنقيب عنها قبل شهر.

وأظهرت بيانات من كوين شيرز لإدارة الأصول الرقمية أمس الأول، أن صناديق ومنتجات العملات المشفرة شهدت نزوحاً للتدفقات الرأسمالية في بداية النصف الثاني من العام مع استمرار أجواء الحذر وسط ركود صيفي في التعاملات.

وخرجت تدفقات صافية بقيمة أربعة ملايين دولار من الأصول الرقمية على مدار الأسبوع المنتهي في التاسع من يوليو، الذي كان أهدأ أسبوع للتداول منذ أكتوبر 2020.

وجاء النزوج بعد أسبوعين متتاليين من استقطاب الأصول الرقمية لتدفقات. وسجلت بتكوين، العملة الرقمية الأشهر في العالم، نزوح تدفقات بقيمة سبعة ملايين دولار الأسبوع الماضي. لكنها استقطبت تدفقات صافية قيمتها 4.2 مليارات دولار منذ بداية العام.

وعلى الرغم من تعثرها، سجلت أسعار بتكوين مكاسب بحوالي 14 في المئة في 2021.

وشهدت العملة المشفرة إيثر نزوحاً متواضعاً للتدفقات بلغ 800 ألف دولار الأسبوع الماضي. لكنها استقطبت تدفقات صافية هذا العام بقيمة إجمالية عند 961 مليون دولار.

وصادرت الشرطة البريطانية عملات رقمية بقيمة 180 مليون إسترليني (250 مليون دولار) ضمن تحقيقات حول غسل الأموال.

وأكد المحقق «كونستابل جو ريان» أن عملية المصادرة هي الأكبر في تاريخ المملكة المتحدة فيما يتعلق بالعملات الرقمية، مشيراً إلى أنها تمثل علامة مهمة في التحقيقات التي ستستمر لعدة أشهر مقبلة في الوقت الذي يتم فيه التركيز على الأفراد الواقعين في مركز عملية غسل الأموال، بحسب وكالة «رويترز».

وتأتي تلك الجهود بعد أن صادرت بريطانيا عملات مشفرة بقيمة 114 مليون إسترليني في الرابع والعشرين من يونيو.

وألقت الشرطة القبض على سيدة (39 عاماً) بسبب الاشتباه في تورطها في أنشطة غسل أموال.

وتشدد المملكة المتحدة القيود على تداولات العملات المشفرة في الفترة الأخيرة، إذ قضت هيئة التنظيم المالي هناك في نهاية الشهر الماضي بحظر أي نشاط تنظيمي لـ«بينانس هولدنغز» Binance Holdings، وطالبت المستهلكين بتوخي الحذر من إعلاناتها.

ويرى الملياردير الصيني «وو جيهان» أن التدقيق التنظيمي الأخير الذي تبنته الصين على العملات الافتراضية «صحي جداً» للقطاع.

وأوضح «جيهان» في حوار أجراه أمس، مع «سي إن بي سي» أن إجراءات التدقيق من شأنها القضاء على الجهات الفاعلة السيئة، مع تحسين سمعة القطاع على المدى الطويل، ولكنه على الرغم من ذلك يرى أيضاً أنها «أشد من ذي قبل».

وأثارت تلك الإجراءات مخاوف المستثمرين بشكل كبير، مما أدى إلى الضغط على أسعار العملات الافتراضية، بعدما ارتفعت البتكوين إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق خلال أوائل عام 2021.

ويذكر أن «جيهان» هو المؤسس المشارك ورئيس منصة الخدمات المالية للأصول الرقمية «ماتريكسبورت» Matrixport.

إضافة إلى أنه الرئيس التنفيذي السابق ورئيس مجلس إدارة شركة تعدين البتكوين «بيتمين» Bitmain، وقدرت القمية الصافية لثروته عند 1.8 مليار دولار في نوفمبر الماضي، وفقاً لمجلة «فوربس».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق