أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

ارتفاع قيمة أسهم البنوك المرهونة 2 % إلى 1.1 مليار دينار بالربع الأول

ارتفعت قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي خلال الربع الأول من 2021 بنسبة 2 في المئة وبقيمة 22.06 مليون، لترتفع من 2.476 مليار سهم بقيمة 1.1 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2020 إلى 2.473 مليار سهم بقيمة 1.12 مليار دينار بنهاية مارس الماضي، بزيادة بلغت 2.7 مليون سهم .
وأظهرت احصائية أعدتها “السياسة” ارتفاع الرصيد على أساس شهري بنحو 25.03 مليون سهم وبقيمة 25.5 مليون دينار ، وذلك بعد أن كانت قيمة أسهم الخزينة لدى البنوك المحلية نحو 2.448 مليار سهم بقيمة 1.101 مليار دينار في نهاية فبراير.
وتعد الأسهم المرهونة كأي أصول يتم رهنها مقابل دين محدد، حيث يتم إيداعها لدى “المقاصة” من قبل مالكها المدين لصالح الدائن بقيمتها السوقية وقت الرهن، ويتم رفع الرهن في حال طلب الدائن ذلك، أي بعد سداد الدين، وإذا ما تعسر الراهن فمن حق الدائن أن يقوم بحجز الأسهم المرهونة وبيعها لصالحه، وقد ترتفع أسعار السهم المرهون أو تنخفض أثناء رهنه وهو ما يؤثر على المركز المالي للمدين، حيث ظهرت هذه المشكلة أثناء الأزمة المالية في 2008، حيث انخفضت قيمة الأسهم المرهونة، الأمر الذي عرض البنوك الدائنة للانكشاف على المتعثرين في سداد قروضهم.
وتصدر سهم الوطني باقي أسهم القطاع من حيث قيمة الأسهم المرهونة، بعدد 651.6 مليون سهم وبقيمة 525.8 مليون دينار مستحوذاً على نسبة 46.6 في المئة من إجمالي أسهم القطاع، تلاه سهم الأهلي المتحد في المرتبة الثانية بعدد 1.034 مليار سهم بقيمة 318.5 مليون دينار مستحوذاً على نسبة 28.2 في المئة من الأسهم المرهونة، ثم “بيتك” في المرتبة الثالثة بعدد 127.3 مليون سهم وبقيمة 97 مليون دينار وبنسبة بلغت 8.6 في المئة، لتبلغ قيمة الأسهم الثلاثة 942.25 مليون دينار لتستحوذ على نسبة 83.57 في المئة من إجمالي قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي.
وجاء “التجاري” في المركز الرابع برهن 143.6 مليون سهم بقيمة 71.8 مليون دينار مستحوذا على نسبة 6.4 في المئة من إجمالي قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي، تلاه “الدولي” بنسبة 4.3 في المئة وبعدد 246.09 مليون سهم وبقيمة 48.7 مليون دينار.
وجاء بنك “وربة” في المرتبة السادسة بنسبة 2.05 في المئة وبعدد 97.38 مليون سهم وبقيمة 23 مليون دينار، وبنك “الخليج” بنسبة 1.56 في المئة وبعدد 80.08 مليون سهم وبقيمة 17.6 مليون دينار، و”الأهلي” بنسبة 1 في المئة وبعدد 56.6 مليون سهم بقيمة 11.43 مليون دينار، وبنك “بوبيان” بنسبة 0.56 في المئة وبعدد 10.434 بقيمة 6.3 مليون دينار، وأخيراً بنك “برقان” بنسبة 0.5 في المئة وبعدد 25.95 مليون سهم بقيمة 5.7 مليون دينار.
وشهدت القيمة الرأسمالية للبورصة ارتفاعاً منذ بداية 2021، بنسبة 4.3 في المئة وبقيمة 1.4 مليار دينار من 32.321 مليار دينار في 31 ديسمبر إلى 33.62 مليار دينار في نهاية تداولات جلسة 31 مارس، لترتفع بذلك القيمة السوقية لقطاع البنوك في البورصة خلال الربع الأول، بقيمة 902 مليون دينار من 16.607 مليار دينار في 31 ديسمبر إلى 17.509 مليار دينار في 31 مارس الماضي، ومع ارتفاع القيمة السوقية لأسهم البنوك ارتفعت بالتبعية قيمة الأسهم المرهونة للقطاع.
ومن ضمن العوامل أيضاً التي أثرت على قيمة الأسهم المرهونة، تراجع الأرباح التي حققتها البنوك المحلية خلال عام 2020 بنسبة بلغت 51 في المئة مقارنة بالعام السابق، ليتراجع إجمالي الأرباح 512 مليون دينار من 964.19 مليون دينار لعام 2019 إلى 451.72 مليون دينار في 2020، حيث تراجعت أرباح 9 بنوك، مقابل تحقيق بنك لخسائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق