أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويتبورصة

ارتفاع مؤشرات البورصة بالرغم من مخاوف “اوميكرون”

استمرت بورصة الكويت في اداءها المتذبذب، لتنهي جلستها الثالثة من هذا الاسبوع على تباين اداء مؤشراتها، ليستمر كلا من مؤشر السوق العام والاول في موجه الارتفاع، وذلك بالرغم من مخاوف انتشار المتحور الجديد “اوميكرون” فيما استمر كلا من مؤشري السوق الرئيسي في الانخفاض.

وارتفع مؤشر السوق العام بمقدار 40.71 نقطة بما يعادل نسبته 0.59 في المئة، ليغلق عند مستوى 6,981.63 نقطة، محقق سيولة بلغت قيمتها 48,104 مليون دينار، مقارنة بسيولة بلغت قيمتها 44,958 مليون دينار، وذلك خلال الجلسة الماضية، وبحجم تداول بلغ 201,912 مليون سهم، تمت عن طريق 8,652 الف صفقة.

كما استمر مؤشر السوق الاول في موجته الصاعدة ليرتفع بمقدار 64.20 نقطة، بما يعادل نسبته 0.85 في المئة، ليبلغ مستوى 7,589.60 نقطة، ليستحوذ على ما قيمته 32,463 مليون دينار من اجمالي سيولة الجلسة، وبكمية تداول 70,579 مليون سهم، تمت عن طريق 4,056 صفقة.

فيما شهد مؤشر السوق الرئيسي، تراجعا، بمقدار بلغ 12.79 نقطة، وبنسبة 0.22 في المئة، ليصل الى مستوى 5,794.61 نقطة، ليستحوذ على ما تبقى من سيولة الجلسة بقيمة 15,640 مليون دينار، وبحجم تداول بلغ 131,332 مليون سهم، تمت عبر 4,596 صفقة.

وشهد مؤشر السوق “الرئيسي 50″، هو الاخر انخفاضات، ليتراجع بمقدار طفيف بلغ 0.15 نقطة، بما يعادلها ما نسبته 0.01 في المئة، ليصل الى مستوى 6,010.97 نقطة.

وعن الشركات الاكثر ارتفاعا، فحلت شركة امتيازات اولا تليها شركة مشاعر وكميفك، ومراكز، والمعامل، فيما تصدرت شركة خليج ت باقي الشركات المدرجة من حيث الاكثر انخفاضا تليها شركة اسيا، وفجيرة أ، و.يوباك، وعربي قابضة.

فيما يخص الشركات الاكثر تداولا من حيث القيمة، فحل بنك بيت التمويل الكويتي “بيتك” اولا، ثم بنك الكويت الوطني وشركة جي اف اتش والبنك الاهلي المتحد، ويأتي اخيرا البنك الاهلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق