أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

الأدنى منذ ديسمبر 2020 .. «بتكوين» تهبط دون مستوى 20 ألف دولار

انخفض سعر عملة بتكوين المشفرة إلى أقل من 20 ألف دولار لأول مرة منذ ديسمبر 2020 ، حيث يستمر تراكم الأدلة على زيادة الضغط بصناعة العملات المشفرة على خلفية التشديد النقدي.
انخفضت أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية بأكثر من 9% إلى 19 ألف دولار يوم السبت، ضمن سلسلة انخفاضات مستمرة منذ 12 يومًا على التوالي لتصل خسائرها منذ نوفمبر الماضي إلى 70%. وكذلك هبطت عملة إيثريوم دون مستوى 1000 دولار إل 989 دولار ، وهو أدنى مستوى منذ يناير 2021.
ومع تراجعات اليوم تصل القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى 862 مليار دولار بانخفاض يصل إلى تريليوني دولار عن أعلى مستوى بلغته في نوفمبر الماضي.
نقلت بلومبرغ عن إدوارد مويا ، كبير محللي السوق في «أواندا»، قوله في مذكرة يوم 16 يونيو: «مخاوف الركود المتزايدة تعيق الشهية للأصول الخطرة وهذا ما دفع متداولي العملات المشفرة إلى توخي الحذر بشأن شراء بتكوين عند هذه المستويات المنخفضة». وتسببت السياسة النقدية المتشددة في فزع بسوق العملات المشفرة حيث رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيسي في اجتماعه الأخير يوم 15 يونيو بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية – وهي أكبر زيادة منذ عام 1994 – وأشار محافظو البنوك المركزية إلى أنهم سيواصلون رفع الفائدة بقوة هذا العام من أجل ترويض التضخم.
دومينو:- بدأت العملات المشفرة بالتراجع في أواخر العام الماضي بناءً على التوقعات بتحول الاحتياطي الفيدرالي إلى سياسة أقل تيسيراً، مع ارتفاع أسعار الفائدة التي تضر بالصناعة وآفاقها.
أثر انهيار «تيرا» خلال الشهر الماضي، والقرار الأخير الذي اتخذته مقرضة العملات المشفرة «سلسيوس نتوورك»(Celsius Network) بوقف عمليات السحب، بالسلب أيضاً، في حين أن تغريدة هذا الأسبوع من المؤسس المشارك في صندوق تحوط العملات المشفرة «ثري أروز كابيتال» (Three Arrows Capital)، غذّت التكهنات بأنهّا تكبّدت خسائر كبيرة. كما يتعرّض مستثمرو العملات المشفرة الذين تجنبوا البيع حتى الآن لضغوط كبيرة وفقاً لما نقلته بلومبرغ عن المؤسسة البحثية «غلاس نود» (Glassnode). وفي أحدث ضربة متوقعة لسوق العملات المشفرة كانت شركة «مايكروستراتيجي» تحتاج إلى تقديم ضمانات إضافية لصالح قرض مضمون بعملة «بتكوين» عندما تختبر أكبر عملة مشفَّرة في العالم مستوى سعرياً دون 21 ألف دولار، والذي تعتبره الشركة علامة خطر بحسب تقرير لوكالة بلومبرغ. وهو ما حدث الآن بالفعل بالنسبة لسعر العملة المشفرة. كانت شركة البرمجيات التي يسيطر عليها المدافع عن «بتكوين» مايكل سايلور قد استخدمت حيازتها الهائلة من العملة المشفَّرة ضماناً للحصول على قرض بقيمة 205 ملايين دولار في مارس الماضي حتى تشتري المزيد من العملة المشفَّرة. لكنَّ الشركة قد تحتاج إلى تقديم مزيد من رأس المال كضمان لهذا القرض بعد انخفاض قيمة ذلك الضمان تقريباً إلى أقل من نصف ما كانت عليه في البداية، إذ كانت تدور حول 820 مليون دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق