أخبار عاجلةأخبار العالممقالاتمقالات وأراء

الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يرفع الفائدة 75 نقطة أساس في سبتمبر

كتب أسامة صالح 

دفع تقرير الوظائف مؤخراً بنوك “جي بي مورغان تشيس” و” إيفر كور آي إس آي” (Evercore ISI) و “إل إتش ماير” (LH Meyer) إلى توقع زيادة أسعار الفائدة الامريكية بمعدلات أكبر حالياً خلال 2022، مع توقع “سيتي غروب” رفع سعر الفائدة نقطة مئوية كاملة في سبتمبر.

و يتنبأ بعض المحللين من ” جيه بي مورغان” و ” إل إتش ماير” برفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي المقرر في الفترة من 20 إلى 21 سبتمبر مقابل 50 نقطة أساس في توقعات سابقة.

ويتوقّع محللو ” إيفر كور” بقيادة رفع سعر الفائدة ربع نقطة مئوية إضافية خلال الفترة المتبقية من 2022 مما يرفع الحد الأعلى للمعدل المستهدف إلى 3.75% بحلول ديسمبر.

وأضاف أرباب العمل الأميركيون 528 ألف وظيفة الشهر الماضي ، أعلى من جميع التقديرات، ليسجل معدل البطالة أدنى مستوى له منذ خمسة عقود عند 3.5%، وتسارع نمو الأجور حسبما ذكرت وزارة العمل يوم الجمعة.

وتضيف البيانات قوة دافعة للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لرفع الفائدة 75 نقطة أساس على غرار تحركاتها في يونيو ويوليو حيث تعمل على تهدئة معدل التضخم الذي يصل إلى أعلى مستوى له منذ 40 عاماً.

وقال بعض الخبراء الاقتصاديين إن تقرير الوظائف لن يؤدي إلا إلى زيادة مخاوف التضخم التي تحفز تدخل الاحتياطي الفيدرالي.

ويجب أن تهدِّئ الأرقام المخاوف بشأن الركود ولكنها تعزز القلق بأن الاحتياطي الفيدرالي لديه الكثير من العمل للقيام به، ونعتقد حالياً أن رفع الفائدة 75 نقطة أساس في سبتمبر يبدو محتملاً”.

وأشار تقرير “إيفركور” إلى ” ارتفاع التضخم الأساسي في الآونة الأخيرة والأجور والتوظيف، فضلاً عن تخفيف الأوضاع المالية مؤخرا، الذي نعتقد أنه سيُعتبر سابقاً لأوانه من قبل الاحتياطي الفيدرالي”.

فيما قال الاقتصاديون في “سيتي غروب” أن تقرير الوظائف القوي وارتفاع الأجور “يجعلان رفع الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في سبتمبر أمراً مرجحاً للغاية ويزيدان من احتمال رفعها مجددا بمعدلات أكبر”.

فيما يظل السيناريو الأساسي هو رفع الفائدة 75 نقطة أساس في سبتمبر لكننا لن نُفاجأ كثيراً حال رفعها 100 نقطة أساس إذا جاء التضخم الأساسي أقوى مما كان متوقعاً”.

وقالت شركة ” إل إتش ماير” إنها تتوقع حالياً أن ينتهي الأمر برفع الفائدة إلى 4.25% بدلاً من 4%.

ويبحث مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي قراءة أخرى للوظائف وقراءتين لمؤشر أسعار المستهلك قبل اجتماع سبتمبر.

ويتوقع الاقتصاديون الذين استطلعت آراءهم “بلومبرغ” أن المؤشر اسعار المستهلك ان يرتفع بنسبة 0.2% عن الشهر السابق، وهو الأقل منذ يناير 2021.

من المحتمل أن يقفز ما يُسمّى مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء، بنسبة 0.5%، بناء على أوسط التقدير ات في المسح.

وعلى أساس سنوي، من المحتمل أن يكون نمو الأسعار قد تباطأ إلى 8.7% من 9.1 % في الشهر السابق وفقاً لأوسط التوقعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق