أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

“الاستثمارات الوطنية”.. مركز مالي قوي ونمو مستدام وربحية متواصلة

عقدت شركة الاستثمارات الوطنية مؤتمر المحللين للتسعة أشهر من عام 2021 وذلك يوم الخميس الموافق 11 نوفمبر 2021، وقد شارك في المؤتمر كلاً من رئيس تنفيذي – للشئون المالية جريش ناير، ونائب رئيس تنفيذي – قطاع الاستثمارات المصرفية سهيل لادها، ونائب رئيس تنفيذي – قطاع إدارة الثروات المثنى المكتوم الذي استهل المؤتمر بتقديم عرض موجز عن الشركة ولمحة عامة عن النتائج المالية الإيجابية عن فترة التسعة أشهر من هذا العام والتي اثبتت أن شركة الاستثمارات الوطنية تواصل الاحتفاظ بمركز مالي قوي وأصول ذات جودة عالية وقدرتها في تحقيق نمو مستدام، وذلك بفضل نجاح استراتيجية الشركة وخبرة فريق العمل.

واستعرض جريش ناير – رئيس تنفيذي للشؤون المالية في شركة الاستثمارات الوطنية شرحاً تفصيلياً عن المركز المالي للشركة، اذ نجحت في تحقيق نمو بارز في صافي الأرباح بلغت 22.4 مليون دينار كويتي وربحية للسهم تعادل 28.1 فلس من خلال بيان الدخل، مشيراً إلى أن الشركة تمكنت من تحقيق ربح قدره 20.9 مليون دينار كويتي كدخل شامل آخر من خلال حقوق المساهمين، كما بلغ إجمالي الدخل الشامل 43.3 مليون دينار كويتي خلال فترة التسعة أشهر الأولى من 2021.

وقال جريش ناير أن شركة الاستثمارات الوطنية نجحت في تحقيق أداء استثنائي جيد خلال فترة التسعة اشهر الأولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، والذي تراجعت فيه الشركة بتحقيق خسائر قدرها 7.9 مليون دينار كويتي من خلال بيان الدخل، وخسارة للسهم بلغت 9.9 فلوس، علماً بأن إجمالي الخسارة الشاملة للتسعة أشهر من عام 2020 بلغت 6.8 مليون دينار كويتي.

وأشار إلى أن العائد على متوسط حقوق الملكية والعائد على متوسط الأصول بلغ 11.7% و 10% لكل منهما على التوالي خلال فترة التسعة أشهر الأولى من 2021، مبيناً أن نسبة الرافعة المالية بلغت 0.23:1 خلال تلك الفترة، كما أن إجمالي أصول الشركة ارتفعت بنسبة 30% لتبلغ 278.2 مليون دينار كويتي خلال التسعة أشهر من 2021، مقارنة بأصول بلغت 213.3 مليون دينار كويتي خلال نفس الفترة من العام الماضي.

أصول الشركة

من جهة ثانية، قال جريش ناير أن إجمالي الأصول المملوكة للشركة شهدت نمواً بنسبة 25.7 % خلال التسعة أشهر من عام 2021 ، حيث بلغت 278 مليون دينار كويتي مقارنة بأصول بلغت 221 مليون دينار كويتي في نهاية 2020، ويرجع ذلك بصفة اساسية إلى الارتفاع في قيمة الاستثمارات بالقيمة العادلة من خلال محفظة الربح أو الخسارة والأصول المالية بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الآخر، وكذلك يرجع هذا النمو جزئياً إلى الزيادة في الأصول ذات الرافعة المالية.

وذكر أن حقوق المساهمين العائدة للشركة الأم ارتفعت خلال فترة التسعة أشهر لتبلغ 207.4 مليون دينار كويتي مقارنة بـ 167.1 مليون دينار كويتي كما في 30 سبتمبر 2020.

وأوضح أن شركة الاستثمارات الوطنية نجحت في تحقيق مسار نمو تصاعدي منذ بداية العام الجاري، وظهر ذلك جلياً منذ إعلان الشركة عن نتائج الربعين الأول والثاني من 2021، واستكملت الشركة مسيرة النمو خلال الربع الثالث لتحقق صافي أرباح من خلال بيان الدخل بلغت 7.3 مليون ديناركويتي، وبلغ إجمالي الدخل الشامل خلال الربع الثالث 20.3 مليون دينار كويتي.
أداء الشركة

وتناول جريش ناير بالعرض وبتحليل العناصر الرئيسية المحركة لأداء شركة الاستثمارات الوطنية، حيث قال أن إجمالي الدخل خلال فترة التسعة أشهر الأولى من عام 2021 بلغ 32.2 مليون دينار كويتي، مقارنة بدخل بلغ 1.1 مليون دينار كويتي خلال نفس الفترة المقارنة من العام الماضي 2020.

وأوضح بأن العوامل الرئيسية التي أسهمت في انتعاش إجمالي دخل شركة الاستثمارات الوطنية خلال فترة التسعة أشهر من عام 2021، كانت مكاسب الاستثمارات بالقيمة العادلة من خلال الربح أو الخسارة والتي بلغت 21.3 مليون دينار كويتي، بالإضافة إلى أن زيادة قيمة الاستثمارات الكويتية المسعرة بالقيمة العادلة من خلال الدخل الشامل الآخر البالغ 17.9 مليون دينار كويتي.

اكد رئيس مجلس إدارة مجموعة أسيكو مازن الناهض أن النتائج المالية للربع الثالث من سنة 2021 شهد تحقيق أرباح لأول مرة منذ خمس سنوات مدعوماً بالجهاز التنفيذي للمجموعة من جهة، وبثقة المساهمين الكرام من الجهة الأخرى، الأمر الذي أسفر عن تحقيق الأهداف التي كان مخططاً لها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق