أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

البحرين أول دولة في العالم تؤسس نظاما متكاملا للشيكات الإلكترونية

يختلف‭ ‬المؤرخون‭ ‬في‭ ‬رصد‭ ‬التاريخ‭ ‬الحقيقي‭ ‬لظهور‭ ‬الشيكات‭ ‬كوسيلة‭ ‬لإنجاز‭ ‬المعاملات‭ ‬التجارية‭. ‬ووفقا‭ ‬لتقرير‭ ‬نشره‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬العربي،‭ ‬يذهب‭ ‬البعض‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الرومان‭ ‬كانوا‭ ‬أول‭ ‬من‭ ‬ابتكر‭ ‬الصكوك‭ ‬عام‭ ‬352‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد،‭ ‬فيما‭ ‬يرى‭ ‬آخرون‭ ‬أن‭ ‬التجار‭ ‬المسلمين‭ ‬استخدموا‭ (‬الصك‭) ‬في‭ ‬معاملاتهم،‭ ‬ومنها‭ ‬اشتق‭ ‬لفظ‭ (‬شيك‭).‬

وتشير‭ ‬المخطوطات‭ ‬التاريخية‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬استطاعة‭ ‬التاجر‭ ‬المسلم‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬الميلادي‭ ‬قبض‭ ‬قيمة‭ ‬شيك‭ ‬في‭ ‬الصين‭ ‬مسحوبًا‭ ‬على‭ ‬مورد‭ ‬في‭ ‬بغداد‭. ‬

وفي‭ ‬أوروبا،‭ ‬كان‭ ‬الظهور‭ ‬الأول‭ ‬لمفهوم‭ ‬الشيكات‭ ‬في‭ ‬المخطوطات‭ ‬عام‭ ‬1220‭. ‬وتحديدا‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المجاورة‭ ‬للأندلس‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬وجنوب‭ ‬فرنسا‭ ‬وإيطاليا‭. ‬وانتشر‭ ‬هذا‭ ‬الإجراء‭ ‬بشكل‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬القرنين‭ ‬الثالث‭ ‬عشر‭ ‬والرابع‭ ‬عشر‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬حكم‭ ‬الإمبراطورية‭ ‬المنغولية‭. ‬

أما‭ ‬استخدام‭ ‬الشيكات‭ ‬بمعناها‭ ‬المعروف‭ ‬اليوم،‭ ‬فيعود‭ ‬كما‭ ‬تشير‭ ‬المراجع‭ ‬التاريخية‭ ‬إلى‭ ‬أوروبا‭ ‬أيضا‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬هولندا‭ ‬عام‭ ‬1500‭ ‬مع‭ ‬تطور‭ ‬التجارة‭ ‬والمواصلات‭. ‬فيما‭ ‬تشير‭ ‬‮«‬منظمة‭ ‬خدمات‭ ‬مقاصة‭ ‬المدفوعات‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أول‭ ‬شيك‭ ‬تم‭ ‬كتابته‭ ‬باليد‭ ‬كان‭ ‬عام‭ ‬1659‭ ‬بالمملكة‭ ‬المتحدة‭. ‬ويعتقد‭ ‬أن‭ ‬الشيكات‭ ‬المطبوعة‭ ‬ظهرت‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬القرن‭ ‬الثامن‭ ‬عشر‭ ‬الميلادي،‭ ‬حيث‭ ‬أدرجت‭ ‬الأرقام‭ ‬المتسلسلة‭ ‬لتسهيل‭ ‬التحكم‭ ‬بها‭ ‬ومتابعتها‭. ‬

ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬الوقت،‭ ‬استمر‭ ‬تطور‭ ‬الشيكات‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بأنواعها‭ ‬المختلفة،‭ ‬وانتشر‭ ‬استخدامها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الدول،‭ ‬بل‭ ‬كانت‭ ‬ولا‭ ‬تزال‭ ‬وسيلة‭ ‬أساسية‭ ‬للدفع‭ ‬وإنجاز‭ ‬المعاملات‭ ‬التجارية‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬تطور‭ ‬وسائل‭ ‬الدفع‭ ‬المختلفة،‭ ‬وهيمنة‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬والتقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬والمعاملات‭.‬

قفزة‭ ‬نوعية

يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬التعامل‭ ‬بالشيكات،‭ ‬وانطلاقا‭ ‬من‭ ‬البحرين،‭ ‬شهد‭ ‬قفزة‭ ‬نوعية‭ ‬كبيرة‭ ‬تقودها‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تشغيل‭ ‬شركة‭ ‬‮«‬بنفت‮»‬‭ -‬وبتوجيه‭ ‬من‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭- ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬كوسيلة‭ ‬دفع‭ ‬ميسرة‭ ‬متاحة‭ ‬للجميع‭. ‬إذ‭ ‬أعلن‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬مؤخرا‭ ‬إطلاق‭ ‬خدمة‭ (‬e‭-‬Cheque‭) ‬لتكون‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬عالميًّا‭ ‬تؤسس‭ ‬لنظام‭ ‬شيكات‭ ‬إلكتروني‭ ‬متكامل‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني‭ ‬معتمدا‭ ‬على‭ ‬أحدث‭ ‬التقنيات،‭ ‬ويتوافر‭ ‬التطبيق‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬تطبيقات‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬مثل‭ ‬تطبيق‭ ‬BenefitPay‭ ‬للأفراد‭ ‬وتطبيق‭ ‬eCheque‭ ‬للمؤسسات‭.‬

وهذا‭ ‬ما‭ ‬يقودنا‭ ‬إلى‭ ‬التساؤل‭: ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬تختلف‭ ‬فيه‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬التقليدية؟‭ ‬ما‭ ‬مدى‭ ‬الأمان‭ ‬المتوافر‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الشيكات؟‭ ‬ما‭ ‬انعكاسات‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬على‭ ‬التعاملات‭ ‬وعلى‭ ‬الاقتصاد؟‭ ‬ما‭ ‬البنوك‭ ‬التي‭ ‬توفر‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬الجديدة؟‭ ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يحصل‭ ‬الفرد‭ ‬أو‭ ‬المؤسسة‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة؟

تساؤلات‭ ‬كثيرة‭ ‬يجيبنا‭ ‬عليها‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لشركة‭ ‬‮«‬بنفت‮»‬،‭ ‬عبدالواحد‭ ‬الجناحي‭ ‬في‭ ‬حوار‭ ‬شامل‭ ‬مع‭ ‬‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭.‬

الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬العالم

يمهد‭ ‬الجناحي‭ ‬لحديثه‭ ‬بالإشارة‭ ‬إلى‭ ‬توجه‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬نحو‭ ‬المجتمع‭ ‬غير‭ ‬النقدي‭ ‬والاقتصاد‭ ‬الرقمي‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬رؤى‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬وسمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬والتي‭ ‬ترجمت‭ ‬إلى‭ ‬خطط‭ ‬استراتيجية‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة،‭ ‬وعليه‭ ‬فإن‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬يوجه‭ ‬ويتعاون‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬لتعزيز‭ ‬هذا‭ ‬التوجيه‭ ‬من‭ ‬القيادة‭ ‬الرشيدة‭.‬

من‭ ‬هذا‭ ‬المنطلق‭ ‬أطلق‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬مبادرات‭ ‬متعددة‭ ‬بشأن‭ ‬تعزيز‭ ‬الابتكار‭ ‬وتطوير‭ ‬التقنية‭ ‬المالية‭ ‬والمدفوعات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬ومؤخرا‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬كخدمة‭ ‬مكملة‭ ‬للشيكات‭ ‬التقليدية،‭ ‬وهي‭ ‬تعتبر‭ ‬جزءا‭ ‬أساسيا‭ ‬من‭ ‬التوجه‭ ‬نحو‭ ‬المجتمع‭ ‬غير‭ ‬النقدي‭ ‬والاقتصاد‭ ‬الرقمي‭ ‬والتحول‭ ‬من‭ ‬المعاملات‭ ‬الورقية‭ ‬والنقدية‭ ‬إلى‭ ‬الإلكترونية‭.‬

ويضيف‭: ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬التوجه‭ ‬الطموح،‭ ‬كانت‭ ‬توجيهات‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬إلى‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬لتطبيق‭ ‬وتشغيل‭ ‬الخدمة‭. ‬وبالفعل،‭ ‬فقد‭ ‬تعاونا‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الشركاء‭ ‬لتطبيق‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ (‬e‭-‬Cheque‭) ‬بأفضل‭ ‬صورة‭. ‬ونفتخر‭ ‬جميعا‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬يعد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬مزايا‭ ‬النظام‭ ‬وتكامله‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مراحل‭ ‬الدورة‭ ‬المستندية‭ ‬لتداول‭ ‬الشيكات‭ ‬بصورة‭ ‬إلكترونية‭ ‬يجعله‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬بهذا‭ ‬الشمول‭.‬

نعم‭ ‬هناك‭ ‬بعض‭ ‬التجارب‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ولكنها‭ ‬تبقى‭ ‬تجارب‭ ‬محدودة،‭ ‬كأن‭ ‬تقتصر‭ ‬على‭ ‬الأفراد‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬المؤسسات‭ ‬أو‭ ‬تكون‭ ‬محدودة‭ ‬النطاق‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬محددة‭ ‬أو‭ ‬خدمات‭ ‬محصورة‭ ‬بين‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬البنوك‭. ‬ولكننا‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬طرحنا‭ ‬أول‭ ‬نظام‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بهذا‭ ‬المستوى‭ ‬المتكامل‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني‭ ‬ليغطي‭ ‬الأفراد‭ ‬والمؤسسات‭ ‬بنفس‭ ‬الوقت‭. ‬وباتت‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬توفرها‭ ‬جميع‭ ‬بنوك‭ ‬التجزئة‭ ‬العاملة‭ ‬في‭ ‬البحرين‭.‬

ومن‭ ‬المهم‭ ‬هنا‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬بهذا‭ ‬التميز‭ ‬هي‭ ‬نتاج‭ ‬عمل‭ ‬مؤسسي‭ ‬مشترك‭ ‬بين‭ ‬الجهات‭ ‬المشاركة‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬ويزيدنا‭ ‬فخرا‭ ‬أن‭ ‬الغالبية‭ ‬العظمى‭ ‬من‭ ‬الخبرات‭ ‬المشاركة‭ ‬هي‭ ‬خبرات‭ ‬بحرينية‭ ‬متميزة،‭ ‬وأتوجه‭ ‬بالشكر‭ ‬إلى‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭ ‬التي‭ ‬تعاونت‭ ‬مع‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقديم‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬بأفضل‭ ‬صورة‭ ‬ممكنة،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬على‭ ‬ثقتهم‭ ‬لنا‭ ‬لتصميم‭ ‬وتشغيل‭ ‬النظام‭ ‬وهيئة‭ ‬تنظيم‭ ‬الاتصالات‭ ‬وهيئة‭ ‬الحكومة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬والبنوك‭ ‬وجمعية‭ ‬مصارف‭ ‬البحرين‭. ‬علما‭ ‬بأن‭ ‬الخدمة‭ ‬تشغل‭ ‬وفق‭ ‬معايير‭ ‬أمنية‭ ‬متقدمة‭ ‬كما‭ ‬بدأنا‭ ‬في‭ ‬الحملة‭ ‬التوعوية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المشاركة‭ ‬كما‭ ‬ننسق‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بتسويق‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬كنموذج‭ ‬دولي‭ ‬رائد‭ ‬في‭ ‬الابتكار‭ ‬وقصة‭ ‬نجاح‭ ‬متميزة‭ ‬بمجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيق‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬الوطني‭ ‬المتقدم‭.‬

منصة‭ ‬للمعلومات

{‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬تختلف‭ ‬فيه‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬عن‭ ‬التقليدية؟‭  ‬وما‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تضيفه‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الأفراد‭ ‬أو‭ ‬المؤسسات‭ ‬أو‭ ‬الاقتصاد؟

‭- ‬كما‭ ‬ذكرت،‭ ‬تأتي‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬جزءا‭ ‬أساسيا‭ ‬من‭ ‬التوجه‭ ‬الوطني‭ ‬نحو‭ ‬الرقمنة‭ ‬والمجتمع‭ ‬غير‭ ‬النقدي‭. ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬إصدار‭ ‬شيكات‭ ‬إلكترونية‭ ‬مبتكرة‭ ‬يسهل‭ ‬عملية‭ ‬إصدار‭ ‬وإيداع‭ ‬الشيكات‭ ‬على‭ ‬العملاء‭ ‬والمصارف‭ ‬بصورة‭ ‬أكثر‭ ‬أمانًا‭ ‬وسرعة‭ ‬ومرونة‭ ‬بما‭ ‬يوفر‭ ‬أقصى‭ ‬درجات‭ ‬الحماية‭ ‬والسلاسة‭ ‬للمتعاملين،‭ ‬ويعطي‭ ‬ثقة‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬معها‭. ‬

كلتا‭ ‬الخدمتين‭ ‬تعتمدان‭ ‬على‭ ‬ذات‭ ‬الأسس‭ ‬والإجراءات‭. ‬وتقومان‭ ‬على‭ ‬نفس‭ ‬المبادئ‭ ‬والأنظمة،‭ ‬مع‭ ‬تميز‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بمميزات‭ ‬مهمة‭ ‬عديدة‭. ‬ففي‭ ‬حين‭ ‬يتطلب‭ ‬استخدام‭ ‬الشيكات‭ ‬الورقية‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬التقليدية‭ ‬مثل‭ ‬طلب‭ ‬دفتر‭ ‬الشيكات‭ ‬وإيداع‭ ‬الشيك،‭ ‬ويتطلب‭ ‬أيضا‭ ‬إنجاز‭ ‬هذه‭ ‬المعاملات‭ ‬وقت‭ ‬الدوام‭ ‬الرسمي‭ ‬للبنوك‭ ‬فقط،‭ ‬فإن‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬الإجراءات‭ ‬باتت‭ ‬تنجز‭ ‬إلكترونيا‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬وأي‭ ‬وقت‭ ‬ومن‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يضطر‭ ‬العميل‭ ‬إلى‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬البنك‭. ‬وكذلك‭ ‬الأمر‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬من‭ ‬يصرف‭ ‬الشيك‭. ‬حيث‭ ‬يمكنه‭ ‬إنجاز‭ ‬العملية‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬ومن‭ ‬أي‭ ‬مكان‭. ‬كما‭ ‬يتيح‭ ‬النظام‭ ‬الإلكتروني‭ ‬الجديد‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬للشركات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬مزايا‭ ‬تفضيلية‭ ‬واسعة‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬التحرير‭ ‬أو‭ ‬التخويل‭ ‬أو‭ ‬استقبال‭ ‬الشيكات‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬اليوم‭ ‬طرفا‭ ‬مهما‭ ‬في‭ ‬مدفوعات‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬وتقليل‭ ‬الأعباء‭ ‬التشغيلية‭ ‬وزيادة‭ ‬لمستويات‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬صلاحية‭ ‬وأمان‭ ‬الشيكات‭ ‬المتسلمة‭. ‬أي‭ ‬أن‭ ‬الخدمة‭ ‬ستوفر‭ ‬الوقت‭ ‬والجهد‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬المصروفات‭ ‬لمعاملات‭ ‬يمكن‭ ‬إنجازها‭ ‬إلكترونيا‭.‬

أضف‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬سبق،‭ ‬إن‭ ‬الشيكات‭ ‬التقليدية‭ ‬قد‭ ‬يصعب‭ ‬تتبعها‭ ‬بدقة‭ ‬أو‭ ‬معرفة‭ ‬عدد‭ ‬الشيكات‭ ‬الصادرة‭ ‬أو‭ ‬المتداولة‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬صرفها،‭ ‬فمثلا‭ ‬هناك‭ ‬شيكات‭ ‬آجلة‭ ‬وأخرى‭ ‬مسترجعة‭ ‬وغيرها‭ ‬ترتبط‭ ‬بعدة‭ ‬جهات،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬المعلومات‭ ‬غير‭ ‬دقيقة‭ ‬بشأنها،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬أشبه‭ ‬بمنصة‭ ‬توفر‭ ‬معلومات‭ ‬وبيانات‭ ‬كاملة‭ ‬ودقيقة‭ ‬وفورية‭ ‬بشفافية‭ ‬عالية‭ ‬حول‭ ‬المعاملات‭ ‬والمخاطر‭ ‬المتوقعة‭ ‬والسيولة‭ ‬وحجم‭ ‬تداول‭ ‬الشيكات‭ ‬لكل‭ ‬مؤسسة‭. ‬وهنا‭ ‬يمكن‭ ‬لأي‭ ‬مؤسسة‭ ‬أن‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬البيانات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بها‭ ‬بما‭ ‬يساعدها‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬أدائها‭ ‬وتغيير‭ ‬خططها‭ ‬وتوجهاتها‭ ‬واتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬المناسبة‭. ‬وذات‭ ‬الأمر‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني،‭ ‬حيث‭ ‬تتيح‭ ‬الخدمة‭ ‬معلومات‭ ‬دقيقة‭ ‬وسريعة‭ ‬حول‭ ‬التعاملات‭ ‬بالشيكات‭ ‬والمبالغ‭ ‬المتداولة‭ ‬وغيرها،‭ ‬ما‭ ‬ينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬التخطيط‭ ‬الاقتصادي‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭. ‬وبالتالي‭ ‬يمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬تعزز‭ ‬من‭ ‬الشفافية‭ ‬والأمان‭ ‬وتسهم‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬القرارات‭ ‬الصحيحة‭. ‬

البنية‭ ‬التحتية

{‭ ‬وما‭ ‬هو‭ ‬دور‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬تحديدا‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬المتطورة‭ ‬عالميا؟

‭- ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬هي‭ ‬الجهة‭ ‬المطبقة‭ ‬والمشغلة‭ ‬للخدمة‭ ‬والمسؤولة‭ ‬عن‭ ‬التقنيات‭ ‬اللازمة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬وشبكة‭ ‬ربط‭ ‬البنوك‭ ‬بما‭ ‬يضمن‭ ‬إطلاق‭ ‬خدمة‭ ‬شاملة‭ ‬وآمنة‭. ‬

فبعد‭ ‬توجيهات‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬بتقديم‭ ‬أفضل‭ ‬الحلول‭ ‬المبتكرة‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬المصرفي،‭ ‬استثمرت‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬المنصرمة‭ ‬بالبنية‭ ‬التحتية‭ ‬التقنية‭ ‬وعملت‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬الأنظمة‭ ‬المختصة‭ ‬وربطها‭ ‬بالمصارف‭ ‬المشاركة‭ ‬بالمشروع‭. ‬وعملت‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬منظومة‭ ‬أول‭ ‬خدمة‭ ‬ثقة‭ ‬بالبحرين‭ (‬معتمدة‭ ‬قانونيًّا‭) ‬للتواقيع‭ ‬الإلكترونية‭ ‬بمواصفات‭ ‬ومعايير‭ ‬أوروبية‭ ‬ومعمول‭ ‬بها‭ ‬بالدول‭ ‬المتقدمة‭ ‬والذي‭ ‬ساعدها‭ ‬على‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الترخيص‭ ‬لإطلاق‭ ‬الخدمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬هيئة‭ ‬تنظيم‭ ‬الاتصالات‭.‬

معايير‭ ‬عالمية‭ ‬للأمان

{‭ ‬أشرت‭ ‬قبل‭ ‬قليل‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الأمان‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬تحديا‭ ‬في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الخدمات‭. ‬إلى‭ ‬أي‭ ‬مدى‭ ‬تتوافر‭ ‬هذه‭ ‬الميزة‭ ‬في‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية؟‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬خدمة‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬وليس‭ ‬البحرين‭ ‬فقط‭.‬

‭- ‬نؤكد‭ ‬أن‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬توفر‭ ‬الحماية‭ ‬الكاملة‭ ‬للمتعاملين‭ ‬خاصة‭ ‬وأنها‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬المرسومين‭ ‬55و54‭ ‬لعام‭ ‬2018‭ ‬المتعلقين‭ ‬بالتوقيع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬والسند‭ ‬الإلكتروني‭ ‬القابل‭ ‬للتداول‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬خدمة‭ ‬المفاتيح‭ ‬الإلكترونية‭ (‬PKI‭-‬CA‭) ‬المعتمد‭ ‬قانونيا،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬اعتماد‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬كأول‭ ‬شركة‭ ‬بالبحرين‭ ‬يتم‭ ‬ترخيصها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬هيئة‭ ‬تنظيم‭ ‬الاتصالات‭ ‬لتطبيق‭ ‬خدمات‭ ‬الثقة‭ ‬وإطلاق‭ ‬خدمة‭ ‬التوقيع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭. ‬

هذه‭ ‬التراخيص‭ ‬لا‭ ‬يتم‭ ‬الحصول‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬خدمة‭ ‬جديدة‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬توفر‭ ‬معايير‭ ‬عالمية‭ ‬مثل‭ ‬معايير‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬الدقيقة‭ ‬للأمان‭ (‬ETSI‭) ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬مستخدمي‭ ‬الخدمة‭ ‬الجديدة‭ ‬يعتمدون‭ ‬على‭ ‬توقيع‭ ‬رقمي‭ ‬آمن‭ ‬ومعتمد‭ ‬رسميًّا،‭ ‬ما‭ ‬يلغي‭ ‬الحاجة‭ ‬إلى‭ ‬التواقيع‭ ‬المكتوبة‭ ‬بخط‭ ‬اليد‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬الشيكات‭ ‬الورقية،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬تقليل‭ ‬مخاطر‭ ‬التزوير‭ ‬والاحتيال‭.‬

وهذا‭ ‬التوقيع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬بات‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الوسائل‭ ‬أمنا‭ ‬وثقة‭ ‬وحماية‭ ‬للمستخدم،‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬أكثر‭ ‬قبولا‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬المحاكم،‭ ‬حيث‭ ‬يمثل‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬تكوين‭ ‬الوثيقة‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬ولا‭ ‬وجود‭ ‬مادي‭ ‬له،‭ ‬بل‭ ‬هو‭ ‬أشبه‭ ‬بالختم‭ ‬الإلكتروني‭ ‬الذي‭ ‬يثبت‭ ‬هوية‭ ‬العميل،‭ ‬أو‭ ‬بالبصمة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬المخزنة‭ ‬في‭ ‬الأنظمة‭ ‬الذكية‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬تسمح‭ ‬باستخدامها‭ ‬إلا‭ ‬بعد‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬العميل‭. ‬وهذا‭ ‬يمنع‭ ‬التزوير‭ ‬أو‭ ‬التلاعب‭ ‬فيه‭. ‬ويمكن‭ ‬لأي‭ ‬عميل‭ ‬أن‭ ‬يحصل‭ ‬على‭ ‬التوقيع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭ ‬بمجرد‭ ‬التقدم‭ ‬بطلب‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭. ‬

{‭ ‬هل‭ ‬تعتقد‭ ‬أن‭ ‬طرح‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬يعني‭ ‬بدء‭ ‬العد‭ ‬التنازلي‭ ‬لانتهاء‭ ‬التعامل‭ ‬بالشيكات‭ ‬التقليدية؟

‭- ‬شخصيا،‭ ‬أتوقع‭ ‬استمرار‭ ‬التعامل‭ ‬بكلا‭ ‬النوعين‭ ‬على‭ ‬المدى‭ ‬القصير‭ ‬أو‭ ‬المتوسط‭. ‬فمثلا‭ ‬عندما‭ ‬طرحنا‭ ‬خدمات‭ ‬الدفع‭ ‬الإلكتروني‭ (‬EFTS‭) ‬مثل‭ ‬فوري‭ ‬وفوري‭+‬،‭ ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬نقاش‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬ستؤثر‭ ‬في‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬الدفع‭ ‬الأخرى‭ ‬مثل‭ ‬الشيكات‭ ‬التقليدية‭. ‬ولكن‭ ‬رغم‭ ‬مرور‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الخدمات‭ ‬فإن‭ ‬التعامل‭ ‬بالشيكات‭ ‬لم‭ ‬يتأثر‭ ‬بالشكل‭ ‬اللافت،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬التعامل‭ ‬التجاري‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬يعتمد‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الشيكات‭. ‬

وهذا‭ ‬ما‭ ‬يجعلني‭ ‬أقول‭ ‬إن‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬بديلا‭ ‬عن‭ ‬التقليدية‭ ‬في‭ ‬المرحلة‭ ‬الحالية‭ ‬وإنما‭ ‬ستكون‭ ‬الخدمتان‭ ‬مكملتين‭ ‬لبعضهما‭ ‬ومتوافرتين‭ ‬للعميل‭ ‬الذي‭ ‬يمتلك‭ ‬حق‭ ‬الاختيار‭ ‬بينهما‭. ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬طبيعة‭ ‬الحياة‭ ‬وأساليب‭ ‬التعامل‭ ‬تتجه‭ ‬إلى‭ ‬الرقمنة‭ ‬في‭ ‬المعاملات،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬ينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭. ‬

{‭ ‬وهل‭ ‬تتوافر‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬أنواع‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية؟‭ ‬وما‭ ‬المطلوب‭ ‬للتسجيل‭ ‬والاستفادة‭ ‬منها؟

‭- ‬نعم‭ ‬تتوافر‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬أنواع‭ ‬الأجهزة‭. ‬حيث‭ ‬ستقدم‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬موقع‭ ‬يفتح‭ ‬على‭ ‬الحاسوب،‭ ‬أو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيقين‭ ‬على‭ ‬الهاتف‭. ‬وجميع‭ ‬الخطوات‭ ‬واضحة‭ ‬في‭ ‬التطبيقات‭. ‬

وهنا‭ ‬يجب‭ ‬ملاحظة‭ ‬أنه‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬العميل‭ ‬يملك‭ ‬حسابا‭ ‬شخصيا،‭ ‬فإنه‭ ‬يمكنه‭ ‬التسجيل‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تطبيق‭ ‬‮«‬بنفت‭ ‬بي‮»‬،‭ ‬أما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬الحساب‭ ‬حساب‭ ‬مؤسسة،‭ ‬فسوف‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬العميل‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬البنك‭ ‬المعني‭ ‬وتقديم‭ ‬كل‭ ‬البيانات‭ ‬المطلوبة‭ ‬مثل‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬معمول‭ ‬به‭ ‬مع‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الورقية‭. ‬ويمكنه‭ ‬هنا‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطبيق‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ (‬e‭-‬Cheque‭) ‬أو‭ ‬موقع‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭. ‬

وكما‭ ‬أسلفت،‭ ‬يمكن‭ ‬للزبون‭ ‬أن‭ ‬يطلب‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬ومن‭ ‬أي‭ ‬مكان‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التطبيق‭. ‬وخلال‭ ‬مدة‭ ‬لا‭ ‬تتجاوز‭ ‬يومين‭ ‬عمل‭ ‬يجب‭ ‬على‭ ‬البنك‭ ‬استكمال‭ ‬إجراءات‭ ‬إصدار‭ ‬دفتر‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكتروني،‭ ‬لتبدأ‭ ‬بعدها‭ ‬عملية‭ ‬اعتماد‭ ‬التوقيع‭ ‬الإلكتروني‭ ‬لإصدار‭ ‬الشيكات،‭ ‬وكل‭ ‬ذلك‭ ‬بطرق‭ ‬إلكترونية‭. ‬وفي‭ ‬حين‭ ‬يتطلب‭ ‬الشيك‭ ‬التقليدي‭ ‬تحرير‭ ‬نسخة‭ ‬ورقية،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬الخدمة‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬التطبيق‭ ‬الذكي‭ ‬في‭ ‬إنجاز‭ ‬المعاملة‭ ‬وتحرير‭ ‬الشيكات‭ ‬بسلاسة‭.‬

لا‭ ‬رسوم‭ ‬من‭ ‬بنفت‭.. ‬ولا‭ ‬سقف‭ ‬للمبالغ

{‭ ‬غالبا‭ ‬ما‭ ‬يكون‭ ‬دفتر‭ ‬الشيكات‭ ‬محددا‭ ‬في‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الأوراق‭. ‬هل‭ ‬ينطبق‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬أيضا؟

‭- ‬نعم،‭ ‬حيث‭ ‬يكون‭ ‬للعميل‭ ‬خيار‭ ‬طلب‭ ‬دفتر‭ ‬شيكات‭ ‬إلكتروني‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬25‭ ‬صفحة‭ ‬أو‭ ‬50‭ ‬صفحة‭. ‬وتم‭ ‬استبدال‭ ‬الدفتر‭ ‬الورقي‭ ‬ليكون‭ ‬إلكترونيا،‭ ‬وحرصنا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬تجربة‭ ‬تحرير‭ ‬الشيك‭ ‬الإلكتروني‭ ‬مقاربة‭ ‬قدر‭ ‬الإمكان‭ ‬للشيك‭ ‬التقليدي،‭ ‬بل‭ ‬تكون‭ ‬أشبه‭ ‬بالمحاكاة‭ ‬للشيك‭ ‬التقليدي‭ ‬ولكن‭ ‬بطريقة‭ ‬إلكترونية،‭ ‬ذلك‭ ‬تسهيلا‭ ‬على‭ ‬العملاء‭ ‬ووفق‭ ‬ما‭ ‬اعتادوا‭ ‬عليه‭ ‬عند‭ ‬تحرير‭ ‬الشيك‭ ‬الورقي‭.‬

{‭ ‬ما‭ ‬الرسوم‭ ‬المحتسبة‭ ‬على‭ ‬خدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية؟‭ ‬وماذا‭ ‬عن‭ ‬وضع‭ ‬حد‭ ‬لسقف‭ ‬المبالغ‭ ‬المسموح‭ ‬تدوينها‭ ‬في‭ ‬الشيك؟

‭- ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬هناك‭ ‬رسوم‭ ‬على‭ ‬عمليات‭ ‬تحرير‭ ‬شيك‭ ‬جديد‭ ‬أو‭ ‬صرفه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مستخدمي‭ ‬الخدمة‭ ‬الإلكترونية‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬الرسوم‭ ‬تحدد‭ ‬وفق‭ ‬آليات‭ ‬ولوائح‭ ‬تنظم‭ ‬ذلك،‭ ‬ولكن‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معمول‭ ‬حاليا‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الشيكات‭ ‬التقليدية،‭ ‬هناك‭ ‬رسوم‭ ‬اعتيادية‭ ‬عند‭ ‬طلب‭ ‬دفتر‭ ‬شيكات‭ ‬إلكتروني‭ ‬جديد‭ ‬يحددها‭ ‬البنك‭ ‬على‭ ‬عملائه‭. ‬أي‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬مرتبط‭ ‬برسوم‭ ‬خاصة‭ ‬بالبنك‭ ‬وليس‭ ‬لخدمة‭ ‬الشيكات‭ ‬الإلكترونية‭ ‬التي‭ ‬تشغلها‭ ‬شركة‭ ‬بنفت‭.‬

كما‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬سقف‭ ‬محدد‭ ‬لأقصى‭ ‬مبلغ‭ ‬يمكن‭ ‬كتابته‭ ‬في‭ ‬الشيك‭ ‬الإلكتروني‭ ‬وفقا‭ ‬للقانون‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭. ‬

{‭ ‬للشيكات‭ ‬الورقية‭ ‬المتداولة‭ ‬خصوصية‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الحماية‭ ‬القانونية،‭ ‬ماذا‭ ‬بشأن‭ ‬الشيك‭ ‬الإلكتروني؟

‭- ‬للشيك‭ ‬الإلكتروني‭ ‬كل‭ ‬الضمانات‭ ‬القانونية‭ ‬التي‭ ‬يوفرها‭ ‬الشيك‭ ‬الورقي،‭ ‬ويقبل‭ ‬الشيك‭ ‬الإلكتروني‭ ‬في‭ ‬محاكم‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬حسب‭ ‬القوانين‭ ‬والتشريعات‭ ‬المطبقة،‭ ‬وعليه‭ ‬فقد‭ ‬تم‭ ‬التنسيق‭ ‬باعتماد‭ ‬كل‭ ‬الإجراءات‭ ‬اللازمة‭ ‬لعمليات‭ ‬التقاضي‭ ‬الخاصة‭ ‬بالشيكات‭ ‬الإلكترونية‭.‬

{‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬يعد‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬عالميا‭.. ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬استثمار‭ ‬هذا‭ ‬الإنجاز؟

‭- ‬بلا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬يعزز‭ ‬مكانة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬المالية‭ ‬وتطبيق‭ ‬المبادرات‭ ‬المبتكرة‭ ‬ويأتي‭ ‬ضمن‭ ‬كوكبة‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬ينفذها‭ ‬القطاع‭ ‬المالي‭ ‬حسب‭ ‬الاستراتيجيات‭ ‬الوطنية‭. ‬منذ‭ ‬تدشين‭ ‬النظام‭ ‬مؤخرا‭ ‬وهناك‭ ‬اهتمام‭ ‬إعلامي‭ ‬وتم‭ ‬تداول‭ ‬خبر‭ ‬إطلاق‭ ‬النظام‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬على‭ ‬نطاق‭ ‬دولي،‭ ‬وكما‭ ‬أسلفت‭ ‬سابقا‭ ‬فإننا‭ ‬ننسق‭ ‬مع‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬ومجلس‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لتسويق‭ ‬التجربة‭ ‬دوليا‭ ‬وفي‭ ‬إطار‭ ‬المستويات‭ ‬المتقدمة‭ ‬للقطاع‭ ‬المصرفي‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

خلال‭ ‬وجودي‭ ‬مؤخرا‭ ‬بمعرض‭ ‬ومؤتمر‭ ‬جيتكس‭ ‬التقيت‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الجهات‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬أبدت‭ ‬اهتماما‭ ‬بالتجربة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬التحول‭ ‬الرقمي‭ ‬بالمجمل‭ ‬وسنعمل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬بالتوسع‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬تجربة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬إنجاز‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬الوطني‭ ‬المتميز‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق