أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

البنوك تستعيد 78.1% من أرباح 2019

استعادت البنوك الكويتية 78.1 في المئة من نشاطها الطبيعي والاعتيادي التي كانت عليه قبل الأزمة وخصصوا في النصف الأول من عام 2019 الذي يمكن الاستناد إليه كسنة أساس ومقارنة، لاسيما أن أرباح 2020 لا يمكن الاعتداد بها أو الاستناد إليها في المقارنة الفصلية .

وتفصيلياً، يمكن الإشارة إلى أن إجمالي أرباح البنوك في النصف الأول من عام 2019 كانت تبلغ 493.60 مليون دينار، وصافي أرباح البنوك في النصف الأول من العام الحالي بلغت 385.46 مليوناً أي تساوي نحو 78.1 في المئة من إجمالي أرباح النصف الأول من عام 2019 وأقل منها في ذات الفترة بنحو 21.9 في المئة تقريباً.

ورغم التحديات والتداعيات يمكن التأكيد أن البنوك اقتربت بقوة من العودة إلى ما قبل الأزمة، إذ إن نسبة التراجع 21.9 في المئة تعتبر مقبولة قياساً إلى حجم الأزمة وتأثيراتها على الاقتصاد العالمي والمحلي.

ومن اللافت أيضاً تراجع المخصصات لفترة النصف الأول من 2021 بنحو 29.9 في المئة من مستوى 534.2 مليون دينار إلى نحو 374.36 مليوناً بما يعكس ارتياح البنك المركزي لقوة وسلامة أوضاع ميزانيات البنوك.

وعلى صعيد أرباح النصف الأول من 2021 فقد نمت ٧٥.٩ في المئة مقارنة بالعام الماضي في حين بلغت أرباح البنك الوطني نحو 41 في المئة من حجم أرباح القطاع ككل.

وتبدي مصادر مصرفية تفاؤلاً كبيراً بنتائج النصف الأول من العام الحالي الذي سيشهد تشغيلاً كلياً بنسبة 100 في المئة في أغلب أشهر النصف مما سينعكس إيجاباً على الأداء.

وتجدر الإشارة إلى أن تراجع المخصات في النصف الأول هي تأكيد على ارتفاع كفاءة إدارة المخاطر وتراجع التعثرات لاسيما على مستوى المديونيات الكبرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق