أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار كورونا حول العالم

البودكاست.. ضمن أكثر الرابحين من «كورونا»

منذ عام مضى، كان منتج البودكاست Audioboom يواجه مستقبلاً غير مؤكد، حيث سعت الإدارة، دون جدوى، إلى العثور على مشترٍ لضخ النقود لتوسيع نطاق الأعمال، إلا أن الوضع يبدو مختلفاً الآن وفقاً لصحيفة الغارديان.

الشركة قدمت آخر تحديث مالي لها هذا الأسبوع، والذي أظهر أنه وخلال الأشهر الـ 12 الماضية، تضاعفت قيمتها السوقية أكثر من ثلاثة أضعاف.

بالمجمل اجتذبت خدمات الترفيه الرقمية مثل نتفليكس، والبودكاست الكثير من الاهتمام من قبل الجمهور، لا سيما في عام كورونا، حيث بات Audioboom يجذب 25 مليون مستمع شهرياً.

وشهد Audioboom، الذي تُعتبر شركة نيك كاندي الاستثمارية أكبر مساهم فيه، إيرادات قياسية بلغت 26.8 مليون دولار العام الماضي، وقد عزز هذا ازدهار المعلنين الذي أدى إلى زيادة في حجم الأموال التي تجنيها الشركة الآن من 85 مليون مرة يتم تنزيل ملفاتها الصوتية والاستماع إليها كل شهر.

ولا يُظهر الزخم أي علامات على التباطؤ، حيث أعرب ستيوارت لاست، الرئيس التنفيذي للشركة، عن تفاؤله بتحقيق أرباح كبيرة خلال العام الحالي.

وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من ٪250 خلال العام الماضي، ما أعطى Audioboom قيمة سوقية تبلغ 95 مليون جنيه إسترليني، وهو رقم صغير مقارنة بالمنافسين العالميين، إلا ان العديد من المحللين، يعتقدون أن الشركة لا تزال مقيمة بأقل من قيمتها الحقيقية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق