أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

“البيتكوين” تتكبد خسائر كبيرة في اعقاب تجربة السلفادور

 عانت بيتكوين من خسائر أمس، بعد أن تراجعت وسط اعتماد السلفادور المضطرب لأكبر عملة مشفرة كعملة قانونية. تم تداول بيتكوين بحوالي 47100 دولار صباحًا في سنغافورة، بعد أن تراجعت بنسبة تصل إلى 17٪ في اليوم السابق، قبل تقليص بعض الخسائر. واجتاحت عملية الهبوط أيضًا الرموز المشفرة المميزة مثل Ether و Dogecoin.

كانت تجربة السلفادور مع بيتكوين، التي تعد أكبر اختبار لفائدة العملة المشفرة الحقيقية للعالم، صعبة بسبب الثغرات التقنية في المحفظة الرقمية الرسمية، والتي بدا فيما بعد أنه تم حلها. وقال الرئيس نجيب بوكيلة على تويتر، إن الدولة باتت تمتلك الآن 550 وحدة بيتكوين بعد شرائها عندما انخفض السعر. تعتبر عمليات البيع يوم الثلاثاء، أهم اختراق في الارتداد الذي رفع عملة بيتكوين بنسبة 75٪ تقريبًا منذ أواخر يوليو. وانخفض إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة بنحو 280 مليار دولار في الـ 24 ساعة الماضية، وفقًا لمتتبع العملات المشفرة CoinGecko.

حدثت حوالي 3.7 مليار دولار من عمليات تصفية العملات المشفرة خلال نفس الفترة، وفقًا لموقع Bybt.com. ويحدث هذا عندما يتم إغلاق المراكز ذات الرافعة المالية من قبل البورصات لفشلها في تلبية متطلبات الهامش. قال الملياردير مايك نوفوغراتز، الرئيس التنفيذي لشركة Galaxy Digital Holdings، إن سوق العملات المشفرة كانت تعمل بقوة خلال الأسابيع الثمانية الماضية وأصبحت في منطقة ذروة الشراء، مضيفاً أن “الاهتمام من المستثمرين الأفراد ارتفع على خلفية قفز المؤسسات الكبيرة على متن عربة العملات المشفرة”، وفق ما نقلته “بلومبرغ”.

جادل إدوارد مويا، كبير محللي السوق في Oanda Corp في مذكرة، بأن “أساسيات بيتكوين لا تزال سليمة، حيث تقوم الأسعار بتحديد نطاق تداول جديد بين مستويات 46000 و 53000 دولار. وفي حين أن طرح السلفادور قد يكون سببًا لتقلبات عملة بيتكوين، يمكن أيضًا أن تلعب المتغيرات الأخرى دورًا في قطاع العملات المشفرة المشهور بالتقلب. على وجه الخصوص، يمثل احتمال خفض التحفيز من قبل الاحتياطي الفيدرالي تحديًا لأصول المضاربة مثل الرموز المشفرة. وهددت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية (SEC) بمقاضاة شركة كوينباس غلوبال Coinbase Global إذا مضت بورصة العملات المشفرة قدما في خطط إطلاق برنامج يتيح للمستخدمين الحصول على فائدة عن طريق إقراض الأصول المشفرة، تعقيباً على ما ذكرته كوينباس أمس.

وأصدرت لجنة الأوراق المالية والبورصات notice Wells لشركة كوينباس، وهي طريقة رسمية تخبر بها لجنة الأوراق المالية الشركة أنها تنوي مقاضاتها في المحكمة، حسب ما قال بول جريوال، كبير المسؤولين القانونيين في الشركة في مدونة. وقال إن Coinbase ستؤجل إطلاق منتجها “Lend” حتى أكتوبر على الأقل نتيجة لذلك. وانخفضت أسهم Coinbase بنحو 2.5% إلى 260 دولارا في تعاملات ما قبل السوق أمس، وفقاً لما ذكرته “رويترز”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

أصبحت البرامج التي تسمح لمالكي العملات المشفرة بإقراضها مقابل الفائدة أكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم، لكن بعض المنظمين، لا سيما في الولايات المتحدة، بدأوا في إثارة المخاوف، بحجة أن مثل هذه المنتجات يجب أن تمتثل لقوانين الأوراق المالية الحالية. وأمرت ولاية نيو جيرسي الأميركية منصة العملات المشفرة BlockFi Inc في يوليو بالتوقف عن تقديم حسابات مدرة للفائدة جمعت 14.7 مليار دولار من المستثمرين. قال جريوال في مدونته إن مخاوف لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بشأن منتج “Lend” الخاص بـ كوينباس كانت مرتبطة بحقيقة أن المنظم يعتقد أن المنتج يتضمن أوراق مالية. وهو ما نفاه جريوال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق