أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

«التأمينات»: 20.9% نمو قيمة أصول المحفظة الاستثمارية

كشفت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن أدائها الاستثماري للسنة المالية 2021/2020 المنتهية في 31 مارس 2021، مسجلة ارتفاعاً في قيمة أصول المحفظة الاستثمارية بلغ 23.1 مليار دولار (ما يعادل 6.3 مليارات دينار)، مما يرفع قيمة أصول المحفظة إلى 133.7 مليار دولار (ما يعادل 40.4 مليار دينار) بنسبة نمو بلغت 20.9% عن العام الماضي، مسجلة معدل عائد عام على الاستثمار 16.5%.

وبهذه المناسبة، قال المدير العام للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية مشعل العثمان، إن “هذا العائد القياسي القياسي جاء مدعوما بالأداء القياسي لأسواق المال في العام الماضي، وبأداء فريق مهني متميز يضم أكثر من 100 كويتي متمرس ينفذ استراتيجية حصيفة بقيادة الإدارة التنفيذية، ويعمل بقرارات وسياسات لجنة استثمار أموال المؤسسة، التي حرصت على اتباع استراتيجية استثمارية واضحة تهدف إلى تحقيق عوائد مجدية على المدى الطويل، وبمعدل مخاطر منخفض، وبالتعامل مع أفضل شركات إدارة الأصول”.

وأضاف العثمان أنه “في حال تذبذب الأسواق في المرحلة القادمة، فإن محفظة المؤسسة مهيأة وبشكل متوازن لتخطي الانخفاضات بأقل تأثير على المحفظة الاستثمارية، وذلك نتيجة تنوع الأصول في المحفظة واتباع المؤسسة سياسة متحفظة في إدارة المخاطر”.

يذكر أن عملية إعادة هيكلة المؤسسة قد بدأت مطلع 2017 من خلال إعادة هيكلة قطاع الاستثمار، عبر توسعة حجم الفريق الاستثماري وتعزيزه بخبرات استثمارية كويتية لإعادة بناء القطاع ومحفظة المؤسسة الاستثمارية ووضع إجراءات عمل مؤسسية وفق أفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى تقديم الدعم المستمر واللامحدود للسلطات المعنية بالتحري والتتبع لجميع الاستثمارات السابقة.

من جانبه، قال نائب المدير العام لشؤون الاستثمار والعمليات في المؤسسة رائد النصف: “هذا الأداء يعكس حصافة ومتانة السياسة الاستثمارية من ناحية، والأداء القياسي لأسواق المال من ناحية أخرى. ولله الحمد، كان قطاع الاستثمار في المؤسسة مهيأ للاستفادة من هذا الأداء القياسي بضوابط وحصافة والتزام، حيث شهدت أسواق المال العالمية في العام 2020 أداءً متميزاً”. وأضاف النصف أنه “من المتوقع في الفترة القادمة، على المدى المتوسط، أن نشهد تقلبات في أسواق الأسهم العالمية، والإدارة التنفيذية تنتهج استراتيجية استثمارية محافظة وطويلة المدى قادرة على استيعاب وتخطي تذبذب الأسواق. وقد وضعت هذه الاستراتيجية بالاستعانة بأكبر شركات الاستشارات العالمية لرسم الخطة الاستراتيجية لتوزيع الأصول، وذلك من خلال خطة توظيف الأموال غير المستثمرة، والذي انخفض من 41.2% من إجمالي المحفظة الاستثمارية للمؤسسة، كما في 31 مارس 2016 إلى أقل من 4% من إجمالي المحفظة الاستثمارية في المؤسسة، كما في 31 مارس 2021، وذلك حسب الخطة الخمسية المعتمدة التي وضعتها شركة كامبردج اسوسيتش في عام 2016”.

وتابع: يذكر أن الخطة الخمسية الأولى قد انتهت في شهر مارس 2021، واليوم بدأنا بتطبيق الخطة الاستراتيجية الجديدة لتوزيع الأصول الموضوعة من قبل شركة “ميرسر ال ال سي”، لتقديم استشارات للتوزيع الجغرافي والنوعي للاستثمارات للسنوات الخمس القادمة. وتتم مراجعة هذه الاستراتيجية بشكل دوري للأخذ بالاعتبار تطورات الأسواق العالمية.

أبرز الإنجازات المرحلية لبرنامج تطوير المؤسسة

برنامج إعادة بناء قطاع الاستثمار، والذي شمل:

– إلغاء مركزية القرار الاستثماري واستبداله بإجراء مؤسسي وإدخال معايير دولية وضوابط حوكمة صارمة وسياسة استثمارية حصيفة.

– تحديث استراتيجية استثمار أموال المؤسسة حسب أنواع الأصول الاستثمارية والتوزيع الجغرافي الأمثل من خلال الاستعانة بإحدى أكبر الشركات العالمية المتخصصة بدراسات التوزيع الاستراتيجي للأصول.

– صدور أول دليل لتنظيم قواعد اختيار ممثلي المؤسسة في الجهات المستثمر بها.

– صدور أول دليل لتنظيم قواعد عمليات بيع ملكيات المؤسسة المباشرة وغير المباشرة في الشركات غير المدرجة في السوق المحلي.

– صدور أول دليل متكامل لتنظيم قواعد وبرامج الاستثمار العامة منذ عام 1998.

– برنامج التطوير الرقمي، توفير أكثر من 90% من مجمل خدمات المؤسسة إلكترونيا.

– برنامج الحوكمة، إنشاء إدارة الحوكمة والالتزام، وهي إدارة رقابية تتبع المدير العام مباشرة في الهيكل التنظيمي. وتعمل على تطبيق مواثيق وأدلة سياسات وإجراءات الحوكمة والتحقق من وجود الأدوات والضوابط اللازمة لذلك.

– برنامج التدريب، إعادة تدريب الموظفين على تنفيذ جميع عمليات المؤسسة بهدف تعزيز ورفع كفاءة العمليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق