أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

«التثمين في الكويت».. توثيق موضوعي وشامل لحقبة بناء الكويت الحديثة

«التثمين في الكويت وأثره بالتطور العمراني».. هو بمنزلة توثيق لحقبة بناء الكويت الحديثة، حيث يسلط هذا الكتاب الضوء على مرحلة مهمة من تاريخ الكويت الخاصة بتثمين العقارات لدواعي التنظيم، في خطوة نحو الاستقلال بعد ان أنعم الله على البلاد باستخراج النفط وتوظيف عوائده المالية للمساهمة في التوسع العمراني، وهو ما يعرف بتوزيع الثروة على المواطنين وخروج المدينة لما بعد حدود السور.

ويأتي هذا الكتاب كعمل مشترك بين وزير الدولة لشؤون البلدية السابق فهد الشعلة، والإعلامي الزميل حمزة عليان، ليجمع العمل بين من يملك الخبرة والمعرفة، ومن يملك المعلومات والكتابة، ليروي الكاتبان من خلال هذا العمل وقائع ما حدث في «عصر التثمين بالكويت»، ليعد هذا الكتاب مرجعا للباحثين والقراء المهتمين بمعرفة أحداث هذه الحقبة الهامة من تاريخ الكويت.

طرح موضوعي

ويتميز هذا العمل عن غيره، كونه يوفر طرحا موضوعيا ورؤية شاملة لمرحلة التثمين وما تبعها من تطور عمراني كبير بالكويت، وحاول الكاتبان خلال هذا العمل إبراز دور البلدية والدوائر المعنية ومجلس الإنشاء والأشغال، كجهات تنفيذية أنجزت وباقتدار مشاريع الامتداد الحضري والسكاني، وذلك بعد أن رسمت القيادة العليا للبلاد تحت حكم سمو الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم، خارطة الطريق نحو بناء الكويت الحديثة.

وفيما يخص مضمون كتاب «التثمين في الكويت وأثرة بالتطور العمراني»، والذي يتوافر لدى مكتبة «آفاق»، فقد تم تقسيم الكتاب إلى مقدمة و9 فصول رئيسية متسلسلة بالأحداث، منذ بداية إجراءات التثمين والاستملاك وما تبعها من أحداث ومتغيرات في هذا الملف، وصولا الى عرض مجموعة من الوثائق الهامة حول الإجراءات التي اتخذت خلال هذه الحقبة التاريخية.

التثمين والاستملاكات

يستهل الكاتبان الفصل الأول بالحديث عن بداية حقبة التثمين والاستملاكات في الكويت والتي بدأت في خمسينيات القرن الماضي، ليسردا التطور التاريخي لهذه الإجراءات والخطوات الهامة التي ساهمت في عملية التطور العمراني بالكويت، حيث لم تكن العقارات قبل خمسينيات القرن الماضي تشكل أهمية كبيرة لدى المواطنين ولم يقبل على شرائها إلا عدد محدود من المقتدرين، وكان تملك الأراضي يتم بعدة طرق، منها «الهبة» بأن يهب الحاكم مواطنا قطعة أرض، أو عن طريق الشراء، أو وضع اليد.

ومنذ منتصف الخمسينيات بدأ الإقبال على تملك الأراضي بسبب إجراءات التثمين، وبدأت مصطلحات جديدة بالتداول من بينها «الاستملاك»، وقد عرفة فقهاء القانون بأنه نزع ملكية خاصة لتحقيق نفع عام لقاء تعويض عادل، ويقارب مصطلح «نزع الملكية» هذا المعنى، لأن الدولة تهدف من وراء نزع ملكية الفرد إحلال ملكية خاصة بها لتحقيق النفع العام.

إجراءات الاستملاكات

يذهب الكاتبان في الفصل الثاني إلى الحديث عن إجراءات الاستملاك قبل عام 1964 وما بعدها، وإجراءات الاستملاك بعد صدور قانون (1964/33) ثم تثمين الأساكل والحظور، وتثمين بيوت وأراضي جزيرة فيلكا.

لجان نزع الملكية

يتناول الفصل الثالث إجراءات تشكيل لجان نزع الملكية منذ عام 1964 وحتى 2020 واختصاصات هذه اللجان وأعضائها وشروط انعقادها، بالإضافة الى إلقاء الضوء على لجان التثمين والتي بدأت في عام 1947 وحتى عام 2020، واختصاصات هذه اللجان وأعضائها وشروط انعقادها، وأيضا لجان الاعتراضات منذ العام 1964 وحتى 2020.

قرارات نزع الملكية

وفي الفصل الرابع، يستعرض الكاتبان جميع قرارات نزع الملكية للمنفعة العامة منذ عام 1994 حتى 2020، حيث بلغ عددها 66 قرارا نفذت بمختلف محافظات الكويت، وتنوع الغرض منها بين الأغراض التنظيمية، وتوسعة بعض المرافق الحكومية.

قوانين ومراسيم نزع الملكية

ينتقل الفصل الخامس لعرض مراسيم وقوانين نزع الملكية ونظام لجنتي التثمين والاعتراضات، حيث صدرت العديد من التشريعات ذات العلاقة بنشاط إدارة نزع الملكية، وقد اختار الكاتبان القوانين والمراسيم والقرارات التي تخدم فكرة كتابهما وتشكل المصدر الرئيسي للتشريع، والمتعلقة بإجراءات نزع الملكية والاستيلاء المؤقت والتسوية العقارية، ومن بين هذه القوانين: قانون رقم (33 لسنة 1964) في شأن نزع الملكية والاستيلاء المؤقت للمنفعة العامة وتعديلاته، ومرسوم بشأن نظام العمل بلجنة تثمين العقارات المنزوعة ملكيتها للمنفعة العامة.

التطور العمراني

يستعرض الفصل الفصل السادس التطور العمراني بالكويت وخروج المدينة إلى ما بعد حدود السور، وذلك من مدينة قديمة يحيط بها الأسوار إلى مدينة عصرية متسعة، حيث يعرض الكاتبان في هذا الفصل من الكتاب أول مخطط هيكلي عام 1952 على يد مستشارين بريطانيين، إذ استعان الجنرال هستيد بـ 5 شركات وعبر وكلاء محليين قامت بتنفيذ مشاريع الدولة خلال الفترة بين 1950 و1955.

أكثر المدن العربية إثارة للدهشة

يتحدث الفصل السابع عن اسم لمع في عالم الهندسة المعمارية بالكويت وهو المهند سابا جورج شبر، الذي ينسب له الدور الرئيسي بتخطيط وتصميم المنطقة التجارية وحديقة البلدية ومناطق الخالدية والعديلية والرميثية، وقد قام الكاتبان بإعادة نشر دارسة أعدها المهند سابا جورج شبر قد نشرت في أغسطس 1966 بمجلة حوار اللبنانية، وقام مركز البحوث والدراسات الكويتية بإعادة طبعها.

الصحافة الكويتية مرآة للتثمين

تناول الفصل الثامن من الكتاب مراجعة لبعض الصحف والمجلات الصادرة في ستينيات القرن الماضي، لرصد ما تناولته الصحافة عن التثمين ودور البلدية في تخصيص وتوزيع البيوت بالمناطق السكنية الجديدة، حيث حاول الكاتبان الوقوف على ما كتبته الصحافة عن هذا التحول والتغيير الذي طال المدينة، ورصدا بعض اللقاءات والأخبار والموضوعات بشكل انتقائي بهدف الاستدلال على توجهات الإعلام وكيفية إبرازه لهذه الحقبة الهامة بتاريخ الكويت.

ملحق وثائقي

يتضمن الفصل التاسع والأخير من هذا الكتاب وثائق وملحقات هامة لتوثيق هذه الحقبة، من خلال عرض نماذج من محاضر المجلس البلدي، وميزانية بلدية الكويت لعام 1947 من الوثائق البريطانية المحفوظة بمركز البحوث والدراسات الكويتية، بالإضافة إلى إشعارات صرف قيمة عقار مستهلك، وميزانيات إدارة نزع الملكية (1970/1969).

علاوة على ميزانيات الاستملاكات والمساحات (2019/1950)، وقانون نزع ملكية عقارات مبنى مجلس الأمة (1971)، وقانون فتح اعتماد بالميزانية العامة للدولة بمبلغ 100 مليون دينار (1975/1974).

الشعلة.. في سطور

٭ وزير الأوقاف ووزير الدولة لشؤون البلدية (2018 – 2019).

٭ حاصل على الإجازة الجامعية (جغرافيا) بتقدير جيد جدا من جامعة الكويت.

٭ دبلوم مساحة (كلية التكنولوجيا) من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

٭ عضو جدول المحكمين بمركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون الخليجي.

٭ خبير بمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.

٭ محاضر بالعديد من الدورات والندوات حول البلدية والمجلس البلدي وأملاك الدولة والتسويات العقارية وإجراءات نزع الملكية.

عليان.. في سطور

٭ إعلامي وباحث وخبير في مراكز المعلومات الصحافية.

٭ سكرتير تحرير القبس (2015 – 2019) ومدير مركز المعلومات والدراسات (1976 – 2019).

٭ مستشار في جهاز التحرير بجريدة «الجريدة» منذ أكتوبر 2019.

٭ مستشار إعلامي بمجلس الأعمال اللبناني – الكويتي والذي يعمل تحت اسم السفارة اللبنانية بالكويت (2020).

٭ أمضى 50 عاما في العمل الصحافي ومراكز المعلومات في بيروت والكويت والإمارات.

٭ ألقى محاضرات وندوات عديدة في لبنان والكويت والبحرين والإمارات حول شؤون الإعلام والبحث ومراكز المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق