غير مصنف

التقرير الأسبوعي عن أسواق النقد 18 أبريل 2021

تحسن ملحوظ بمؤشرات الاقتصاد الأمريكي

 

أبرز النقاط:

·         تسليم أكثر من 280 مليار دولار من مدفوعات حزمة الإغاثة للأسر الأمريكية بعد إقرار خطة الإنقاذ الأمريكية ما أدى إلى تعزيزالمؤشراتالاقتصادية في مارس.

·         مبيعات التجزئة وطلبات إعانة البطالة تفوق التوقعات بعد أيام فقط من ظهور تقارير تؤكد ارتفاع معدل التضخم بنسبة 2.6% على أساس سنوي. وإعادة فتح انشطة الاقتصاد وحزم الدعم المالي غيرالمسبوقة التي قدمتها الحكومة تساهم في تعزيز أوضاع التضخم.

·         الصين تحافظ على مسيرة تقدمها الاقتصادي للخروج من أعماق الجائحة ونتفوق على نظرائها في ظل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 18.3% على أساس سنوي.

·         معدل البطالة يتخطى التوقعات في أستراليا بوصوله إلى 5.6% في ظل التحسن المستمر لسوق العمل وتجاوزه لكافة التوقعات.

·         ارتفاع الأسهم الأمريكية إلى مستويات قياسية وانخفاض عائدات سندات الخزانة الأمريكية والدولار الأمريكي.

 

الولايات المتحدة الامريكية

زيادة مبيعات التجزئة وتراجع مطالبات البطالة

كشفت البيانات الصادرة عن وزارة التجارة ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 9.8% في مارس بعد انخفاضها بنسبة 2.7% في فبراير. وتخطت تلك البيانات التوقعات التي اشارت إلى تسجيل نمواً بنسبة 5.8% فقط، وبذلك يصبح شهر مارس هو الأفضل لمبيعات التجزئة منذ مايو 2020 الذي شهد نمواً بنسبة 18.3% في أعقاب الجولة الأولى من صرف شيكات حزمة التحفيز المالي. أما بالنسبة لمبيعات التجزئة الأساسية، والتي تستثنني السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية، فقد ارتفعت بنسبة 6.9% في مارسبعد التراجع الذي شهدته بنسبة 3.4% في فبراير.وجاءت تلك الزيادة في الوقت الذي تلقى فيه الأمريكيون شيكات إضافية من الحكومة في إطار حزمة التحفيز المالي، بينما ساهم تقدم برامج اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19 في تحسن وتيرة تعافي الاقتصاد على نطاق أوسع. وأشارالتقرير إلى ارتفاع مبيعات التجزئة بكافة شرائحها مقارنة بمستوياتها السابقة المسجلة في فبراير من العام الماضي، باستثناء المطاعم.

 

وكشف تقرير منفصل صادر من وزارة العمل أن إجمالي عدد الأمريكيين الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة انخفض إلى 576 ألف طلب الأسبوع الماضي، فيما يعد أدنى المستويات القياسية منذبدء الجائحة. كما ان هذا الرقم أقل بكثير من مستوى الذروة البالغ 900 ألف طلب والذي شهدناه في أوائل يناير قبل أن يتراجع بعد ذلك ليستقر عند مستوى +700 ألف طلب لعدة أشهر. كما حصل16.9 مليون شخص على إعانات البطالة مقابل 18.2 مليون الأسبوع السابق. إلا ان معدلات التوظيف في فبراير 2021 كانت أقل بمقدار 8.5 مليون وظيفة مقارنة بمستويات فبراير 2020 – مما عزز التوقعات بأن الأمر قد يستغرق أكثر من ثلاث سنوات للتعافي. وما تزال الزيادة البالغة 576 ألف طلب مرتفعة مقارنة بالمستويات التاريخية، إلا أن التباطؤيعطي إشارة مشجعة على أن انتكاسة سوق العمل الناجمة عن الجائحة آخذة في التلاشي.

 

ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين

ارتفع معدل التضخم في مارس على أساس سنوي، نتيجة تأثير حيث تسبب فيروس كورونا على انخفاض الأسعار في هذا الوقت تقريباً من العام الماضي. إذ ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.6% على أساس شهري و2.6% على أساس سنوي، فيما يعد أكبر ارتفاعات يسجلها المؤشر على أساس سنوي منذ أغسطس 2018 وأعلى بكثير من مستوى 1.7% المسجلة في فبراير. ولعب البنزين الدور الأكبر في احداث هذا النمو، إذ يعتبر مسؤولاً عن حوالي نصف الزيادة الإجمالية لمؤشر أسعار المستهلكين حيث ارتفعت أسعار البنزين بنسبة 22.5% عن العام الماضي. كما ارتفع معدل التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار السلع المتقلبة مثل المواد الغذائية والطاقة بنسبة 0.3% شهرياً وبنسبة 1.6% على أساس سنوي.

 

وعلى الرغم من أن أرقام التضخم تبدو مرتفعة إلا ان توقعات صناع السياساتالنقدية في مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تشير إلى انها زيادة مؤقتة فقط. فقد تنخفض الأرقام بمجرد تخطي فترة المقارنات بالفترات التي شهدت انخفاضات حادة العام الماضي. وأشار مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي عدة مرات إلى أن السياسة النقدية المتبعة لن يتم تعديلها على أساس القفزات قصيرة الأجل لبيانات التضخم. وقد صرح رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول الأسبوع الماضي خلال مقابلة أجرتها شبكة سي بس أس أنه لا يتوقع ان تطرأ أي زيادة على أسعار الفائدة خلال العام الحالي. كما يتوقع الاحتياطي الفيدرالي نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.5% هذا العام بعد انكماشه بنسبة 3.5% في عام 2020، فيما يعد ارتفاعاً هائلاً مقارنة بالتوقعات البالغة 4.2% في ديسمبر.

 

الأسواق في وضعية الاقبال على المخاطر

واصل الدولار الأمريكي أداءه الضعيف أمام غالبية أقرانه من العملات المختلفة على الرغم من توافر العديد من البيانات الاقتصادية المتفائلة التي تم الكشف عنها بنهاية الأسبوع. وكان الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي هما الأفضل أداءً مقابل الدولار الأمريكي، مما يشير إلى سيطرة معنويات الاقبال على المخاطر. والمثير للدهشة أن أسعار السندات ارتفعت، وتراجع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى ما دون 1.6% على الرغم من البيانات الإيجابية وخاصة فيما يتعلق بمبيعات التجزئة. وقد يعزى ذلك إلى توقع المستثمرين انتعاشاً قوياً خلال شهري مارس / أبريل، وبناء مراكزهم بالفعل على هذا الأساس.

 

وبالنظر إلى أداء الأسهم نلحظ ارتفاعها في الولايات المتحدة وأوروبا،حيث وصل مؤشر ستاندرد أند بورز 500 إلى مستويات قياسية. وكشفت التقارير المالية الصادرة عن أكبر البنوك الأمريكية عن ارتفاع أرباح القطاع المالي، مما ساهم في تعزيز مستويات التفاؤل. وأعلن بنك مورجان ستانلي عن ارتفاع أرباحه الفصلية بنسبة 150%. كما سجلت بنوك جي بي مورجان وجولدمان ساكس وبنك اوف أمريكا أرباحاً عالية عززت آمال تسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي.

 

آسيا

نمو الناتج المحلي الإجمالي للصين بمستويات قياسية

أدى التعافي الاقتصادي الصيني إلى نمو الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 18.3% على أساس سنوي عن فترة الربع الأول من العام 2021، فيما يعد أسرع معدل تسجله الصين على الإطلاق. وكان هذا الرقم المرتفع متوقعاً نظراً للانكماش الحاد الذي شهده الاقتصاد الصيني عندما فرضت البلاد تدابير الإغلاق في الربع الأول من عام 2020. أما على أساس ربع سنوي، فقد توسع الاقتصاد بنسبة 0.6% فقط وفقاً للمكتب الوطني للإحصاء.وجاء هذا النمو على خلفية تسارع الإنتاج الصناعي بأعلى وتيرة على الاطلاق بنسبة 7% على أساس سنوي بينما ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 5%على أساس سنوي. كما أشار مكتب الاحصاء محذراً: “يجب أن ندرك أن جائحة كوفيد-19 ما تزال منتشرة على مستوى العالم وأن المشهد الدولي معقد ويتسم بقدر كبير من عدم اليقين وعدم الاستقرار”. كما ساهم هذا الانتعاش ايضاً في اكتساب الصين المزيد من القوة على صعيد التجارة العالمية في ظل ارتفاع الصادرات بنسبة 21.1% في نوفمبر، فيما يعد أعلى معدل نمو تشهده منذ فبراير 2018 مما دفع الفائض التجاري الصيني إلى تسجيل أعلى مستوياته على الإطلاق.

أستراليا

انتعاش اقتصادي بفضل تحسن معدلات التوظيف

تحسنت وتيرة الانتعاش الاقتصادي في أستراليا وهو ما انعكس من خلال إضافة أكثر من 71 ألف وظيفة في مارس، وهو الأمر الذي أدى إلى خفض معدل البطالة إلى 5.6% في مارس. واستمرت استراليا في تجاوز كافة التوقعات فيما يتعلق بوتيرة تعافيها من الجائحة، حيث فاقت معدلات البطالة بالفعل كافة التوقعات وجاءت أفضل من تقديرات البنك المركزي السابقة البالغة 6% بنهاية هذا العام.وفي إطار الاستجابة لتداعيات الجائحة، خفض بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة الرئيسي إلى مستوى قياسي منخفضعند 0.10% وحدد عائد السندات لأجل ثلاث سنوات عند نفس المستوى، وذلك في إطار سعيه إبقاء تكاليف الاقتراض منخفضة في كافة القطاعات الاقتصادية. ويتمثل الهدف الرئيسي لمحافظ بنك الاحتياطي الأسترالي فيليب لوي في خفض معدل البطالة إلى أقل من 5% سعياً منه لتحفيز نمو الأجور وإنعاش معدلات التضخم. أما فيما يتعلق برفع معدلات الفائدة، قال لوي إن المعدلات لن ترتفع حتى يعود التضخم بشكل مستدام إلى المستوى المستهدف من قبل بنك الاحتياطي الأسترالي والمحدد عند مستوى 2-3%، بينما كشفت البيانات الأخيرة إلى وصول معدل التضخم السنوي إلى 0.9%. وارتفع الدولار الاسترالي بنسبة 1.5% الأسبوع الماضي، مسجلاً أعلى مستوياته في 3 أسابيع، وصولاً إلى 0.7761 مقابل الدولار الأمريكي.

                                                                                                                                               

السلع

البيانات الإيجابية تدعم النفط

ارتفعت أسعار النفط الخام بالتزامن مع صدور البيانات الاقتصادية الإيجابية وضعف الدولار الأمريكي. إذ ارتفع سعر مزيج خام برنت بنسبة X% الأسبوع الماضي، ليصل إلى أعلى مستوياته عند 67.38دولاراً للبرميل قبل أن يتراجع مرة أخرى. ومستقبليا، ما تزال المخاطر التي يتعرض لها النفط مرتبطة بوتيرة تعافي الاقتصاد العالمي حيث مازلنا نشهد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد -19 على مستوى العالم. وبالنظر إلى المخزونات، فقد سجلتالمخزونات الأمريكية ارتفاعاً بنسبة 1.6% فوق المتوسط الموسمي لمدة 5 سنوات كما في 9 أبريل. وفي ذات الوقت، شهدتأسعار الذهب دعم أيضاًمن تراجع الدولار وانخفاض سندات الخزانة طويلة الأجل، مما جعل معدن الملاذ الآمن وسيلة تحوط جذابة ضد التضخم.

الكويت

الدينار الكويتي

أنهى الدولار الأمريكي تداولات الأسبوع مقابل الدينار الكويتي مغلقاً عند مستوى 0.30145.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق