أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

الجمعية الاقتصادية الكويتية : لا تجعلوا للوطنية ثمناً!

استنكرت الجمعية الاقتصادية الكويتية المخالفات الجسيمة والهدر غير المبرر المتعلق بموضوع مكافآت الصفوف الأمامية لجائحة كورونا، والبالغة ٦٠٠ مليون دينار، والتي تمت إثارتها مؤخرا، ولو كانت هناك حاجة ملحة للدعوة إلى جلسة برلمانية خاصة فإنها يفترض أن تكون لمناقشة هذه الفضيحة، ومحاسبة من أتخم الكشوف بغير المستحقين وتحويلهم للنيابة، عوضا عن مجازاتهم من المال العام بغير وجه حق.

وقال بيان للجمعية: «نذكر أعضاء مجلس الأمة أنه تم انتخابهم ليجسدوا تطلعات أهل الكويت، والحفاظ على النظام، وتعزيز الأمن الاقتصادي، وإيقاف الهدر، وبغير ذلك تسقط هذه الوكالة من الشعب، وتصبح السنوات المقبلة للمجلس مجرد عدد، إن مسؤوليتكم الوطنية اليوم تحتم عليكم مراعاة الحالة المالية للدولة، والابتعاد عن دغدغة العواطف وسيطرة المصلحة الانتخابية، فالتاريخ سيحاسبكم جميعا دون استثناء».

وأضاف: «كما نذكر الوزراء أنه لن ينصلح حال البلد إذا استمرت الحكومة في تناقضاتها الصارخة، تارة بإيقاف الهدر وتارة أخرى بتعزيزه، إضافة إلى استمرار التردد وعدم مواجهة الحقيقة، ونذكر الحكومة بقسمها بالمحافظة على أموال الشعب ومصالحه، ومن واجبها القتال بكل القنوات الدستورية لحماية المال العام من أن يكون أداة في الصراع السياسي الرخيص».

وشدد: «علينا أن نتوقف عن سياسة إفساد الروح الوطنية في العطاء لهذا البلد إلى جعل روح المبادرة بثمن، وعلينا أيضا أن نتوقف عن سياسة تبديد ثروة هذا الوطن، فهي ليست ملكية خاصة لمجلسي الأمة والوزراء في حفلة تتسابق فيها القرارات الشعبوية التي تتغذى على ثروة البلد ومستقبل أجياله، فالوطن لا يبنى على الهبات، ومستقبل الأجيال القادمة أمانة تنتظر تسليمها للجيل القادم، والعاقل هو من يتعظ من تقلبات الزمان».

ووجه البيان تحية للمستحقين من الصفوف الأمامية، وتحية أخرى للمتطوعين لخدمة هذا البلد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق