أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

«الخليج» يختتم فعاليات أول مؤتمر حول الموضة المستدامة بالكويت

اختتم بنك الخليج بالشراكة مع موقع عود فعاليات أول مؤتمر للاستدامة في الأزياء والموضة بالكويت «OUD FASHION TALKS»، والذي استمر على مدى يومين، في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، بمشاركة نخبة من المصممين وخبراء الأزياء العالميين والكويتيين، إلى جانب عدد كبير من المستثمرين والمهتمين والصحافيين المتخصصين في الأزياء والموضة، وتحت رعاية كل من «زين» و«التمدين» و«علي الغانم وأولاده».

وشهدت فعاليات اليوم الأول حضورا واسعا من الشخصيات الاقتصادية والاجتماعية المعروفة في المجتمع، فيما لاقت الجلسات النقاشية في اليوم الثاني تفاعلا كبيرا ما بين المصممين العالميين ونظرائهم المحليين والمهتمين بعالم الأزياء والموضة.

وبهذه المناسبة، عبر نائب المدير العام للاتصالات المؤسسية أحمد الأمير عن سعادته بنجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه، وقدرة المصممين الكويتيين على لفت أنظار نظرائهم العالميين، بروعة وجمال التصميمات المتوافقة مع الموضة المستدامة، مشيرا إلى أن نجاح النسخة الأولى من المؤتمر يدفع بنك الخليج لمواصلة تنظيم المؤتمر بشكل سنوي.

وأوضح الأمير أن أهداف بنك الخليج من تنظيم هذا المؤتمر تتمثل في ترسيخ مفهوم الاستدامة بمعناها الشامل في المجتمع بيئيا واقتصاديا واجتماعيا، إلى جانب التأكيد على مفهوم استدامة الموضة ودورها في الحفاظ على البيئة، وكذلك دعم المصممين الكويتيين في تطوير مهاراتهم وأعمالهم ومساعدتهم في الوصول إلى العالمية، من خلال دعوة المصممين العالميين للحضور إلى الكويت، ما يوفر فرصة جيدة للمصممين الكويتيين للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم.

وقال الأمير إن هذا المؤتمر شكل أيضا فرصة متميزة للمصممين الكويتيين، لعرض إبداعاتهم على نظرائهم العالميين وكذلك المستثمرين المحليين المستعدين للاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها صناعة الأزياء بشكل عام والموضة المستدامة بشكل خاص.

وأشار إلى أن إدارة الشركات في بنك الخليج كان لها تواجد فاعل في هذا المؤتمر لعرض خدمات مصرفية متنوعة، على المصممين الكويتيين لمساعداتهم على تطوير أفكارهم ومشروعاتهم للوصول إلى العالمية، وذلك ضمن مساعي بنك الخليج المتواصلة لدعم المبادرين والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الكويتي.

ترسيخ الاستدامة

من جانبها، استعرضت مدير الاتصالات المؤسسية لجين القناعي خلال الجلسة الثالثة من جلسات المؤتمر دور بنك الخليج في ترسيخ مفهوم الاستدامة بالمجتمع الكويتي، مشيرة على أن «الخليج» باعتباره أحد أكبر المؤسسات المالية في الكويت، وأحد أكبر الشركات المدرجة في بورصة الكويت، أخذ على عاتقه ترسيخ مفهوم الاستدامة في المجتمع بأشكالها المختلفة البيئة والاقتصادية والاجتماعية.

وأشارت إلى أن البنك منذ إطلاق استراتيجيته الخمسية 2025، أدرج ترسيخ مفهوم الاستدامة في المجتمع ضمن الاستراتيجية، وكان من أوائل البنوك والشركات الكويتية التي أصدرت تقرير الاستدامة عن عام 2020 وقريبا يصدر التقرير الثاني عن 2021.

وأضافت: منذ ذلك التاريخ تتوالى الجهود في تفعيل مفهوم الاستدامة داخل البنك والمجتمع بيئيا واقتصاديا واجتماعيا من خلال مجموعة متنوعة من الفعاليات والتي يمثل مؤتمر «OUD FASHION TALKS» واحد منها.

وذكرت أن بنك الخليج كان من أوائل البنوك الكويتية التي وقعت البند الخامس ضمن مبادئ الأمم المتحدة الخاصة بتمكين المرأة وأول بنك في الكويت يلغي كافة حالات التميز بين موظفيه من النساء والرجال في المزايا الوظيفية، فضلا عن تركيزه المتواصل على دعم فئة الشباب.

الطاقات الشبابية

بدوه، قال مساعد مدير الاتصالات المؤسسية عبدالله المليفي: حريصون في بنك الخليج على دعم الطاقات الشبابية في مختلف المجالات، ومساعدتهم على التميز والتطور، من خلال توفير كافة سبل النجاح التي تدعم وصولهم إلى مستويات أعلى، وصولا الى العالمية.

وأشار إلى معروضات المصممين الكويتيين في المعرض المصاحب للمؤتمر نالت إعجاب المصممين العالميين المشاركين في المؤتمر، ما يؤكد أن الكويت تزخر بالمواهب والشباب المبدع الذي يحتاج إلى الدعم والاهتمام والرعاية، وهو ما يحرص بنك الخليج على توفيره لهم ضمن مسؤولياته المجتمعية واهتمامه الواسع بترسيخ مفهوم الاستدامة في المجتمع.

تتمثل رؤية بنك الخليج في أن يكون البنك الرائد في الكويت. يشرك البنك موظفيه في العمل في بيئة شاملة ومتنوعة لتقديم خدمة عملاء ممتازة، مع الحرص على خدمة المجتمع بشكل مستدام.

بفضل الشبكة الواسعة من الفروع والخدمات الرقمية المبتكرة، يتمكن بنك الخليج من منح عملائه حق اختيار كيفية ومكان إتمام معاملاتهم المصرفية، مع ضمان الاستمتاع بتجربة مصرفية بسيطة وسلسة.

ويلتزم بنك الخليج بدعم الاستدامة على المستوى المجتمعي، المستوى الاقتصادي، والمستوى البيئي، في مبادرات يتم اختيارها وتحديدها استراتيجيا بما يعود بالنفع على البنك بشكل خاص، وعلى البلاد بشكل عام. ويدعم بنك الخليج رؤية الكويت 2035 «كويت جديدة»، ويعمل مع الجهات المختلفة لتحقيقها على أرض الواقع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق