أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

الزيادة الحادة لأسعار سوق العقارات الأغلى في العالم تثير التساؤلات

رغم الظروف الاقتصادية المضطربة في هونج كونج بسبب الجائحة والقيود السياسية في السنوات الأخيرة، فإن المستهلكين في سوق العقارات الأغلى في العالم لا يلتفتون إلى كل تلك الأزمات.

وخير دليل على ذلك، نفاد 45 شقة سكنية جديدة بقيمة إجمالية 248 مليون دولار هونج كونج (32 مليون دولار) تابعة لشركة التطوير العقاري “هندرسون لاند ديفيلوبمنت” Henderson Land Development في ظرف ساعات.

كما تنافس 88 مشتريًا على شقة واحدة في مشروع تابع لـ”نيو وورلد ديفيلوبمنت” New World Development مما يجعله المشروع الأكثر طلبًا منذ عام 1997.

في الوقت نفسه تقترب أسعار العقارات من تحطيم أعلى مستوى لها على الإطلاق المسجل في منتصف 2019، كما من المتوقع تجاوز معاملات السوق الثانوي في أكبر 10 مجمعات سكنية 20 مليار دولار هونج كونج في النصف الأول من العام وهو أعلى مستوى في 23 عامًا.

وبلغ متوسط سعر المنزل في هونج كونج 1.25 مليون دولار بحلول يونيو الماضي وهو أعلى مستوى عالميًا.

Image preview

ويتزامن الارتفاع القياسي في أسعار العقارات في هونج كونج مع أسعار الفائدة المتدنية لكنه يتعارض مع الطبيعة السياسية في البلاد والتطورات التي حدثت بعد التظاهرات التي شهدتها في 2019.

إذ زادت احتمالات هجرة عدد كبير من المقيمين إلى المملكة المتحدة نتيجة لتشديد القوانين في هونج كونج، لكنه ثبت بعد ذلك أن الطلب على المنازل في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 7.5 مليون نسمة يفوق العرض.

وتلقت المملكة المتحدة 34.3 ألف طلب للحصول على تأشيرة من جانب المقيمين في هونج كونج بحلول نهاية الربع الأول، وأشارت تقديرات “بلومبرج إنتليجنس” أن ما يصل إلى 16.3 ألف شخص من أصحاب المنازل سيغادرون المدينة مع عائدات متوقعة بقيمة 19 مليار دولار إذ قرروا بيع منازلهم.

وقال رئيس الأبحاث لدى شركة “جونز لانج لاسال” “نيلسون وونج”  Jones Lang LaSalle إنه في الوقت الذي يكون فيه ارتفاع مستوى الهجرة غير مواتٍ بالنسبة لأسعار المنازل فإن التأثير السلبي سيكون طفيفًا.

ومن شأن المزيد من الارتفاع في الأسعار أن يزيد الضغط على الحكومة لجعل المساكن ميسورة التكلفة في مدينة لا يملك فيها سوى 52% من السكان شققهم.

فيما صرح أستاذ العلوم السياسية في جامعة “هونج كونج” “إيفان تشوي” بأن بكين تسعى الآن لحل المشاكل الاجتماعية في المدينة الآسيوية خاصة المتعلقة بقطاع العقارات بعد حلها للمشاكل السياسية الفترة الأخيرة.

ومن ضمن المشاريع الجاري تنفيذها في هونج كونج لتخفيف أزمة العقارات تطوير جزيرة اصطناعية بقيمة 80 مليار دولار ومع ذلك سيتعين على المشتري الانتظار حتى عام 2030 قبل أن يصبح المشروع جاهزًا.

كما اتجهت الحكومة لتسهيل الحصول على قرض لشراء منزل، إذ خفضت في 2019 نسبة الدفعات المقدمة المطلوبة لبعض الرهون العقارية.

المصدر: وكالة “بلومبرج”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق