أخبار عاجلةأخبار العالمأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالسعودية

السعودية تورد كميات النفط المتعاقد عليها في أغسطس

قالت مصادر مطلعة لـ “رويترز”، أمس، إن السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، ستورد بشكل كامل كميات النفط الخام المتعاقد على تحميلها في أغسطس إلى ما لا يقل عن 5 عملاء آسيويين.

لكن مصدرين قالا إن الرياض رفضت طلبين من المشترين للحصول على كميات إضافية.

وامتنعت شركة الطاقة الحكومية السعودية (أرامكو السعودية) عن التعقيب على الأمر.

وفشلت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، في إطار مجموعة أوبك+، الأسبوع الماضي في التوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج اعتبارا من أغسطس .

وبعد انهيار المحادثات، رفعت المملكة أسعار البيع الرسمية في أغسطس لجميع درجات الخام التي تبيعها لآسيا، ليصل سعر الخام العربي الخفيف إلى 2.70 دولار للبرميل فوق متوسط عمان/ دبي لآسيا، بزيادة 80 سنتا عن يوليو. وكان ارتفاع الأسعار أعلى بقليل من زيادة متوقعة على أساس شهري تبلغ 65 سنتا للبرميل في المتوسط من 5 مشاركين من مصافي استطلعت “رويترز” آراءهم.

وفي السياق ذاته، قالت السعودية وسلطنة عمان، في بيان مشترك، إنهما تدعوان إلى استمرار التعاون بين “أوبك” والمنتجين الآخرين المتحالفين معها لتحقيق الاستقرار والتوازن في سوق النفط. والسعودية، أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول، وسلطنة عمان، وهي منتج صغير من خارج “أوبك”، جزء من تحالف أوبك+ الذي يضم دولا أخرى مثل روسيا.

كانت “أوبك+” قد ألغت في الأسبوع الماضي محادثات لتعديل اتفاقها بشأن قيود إنتاج النفط بعد خلاف بين السعودية والإمارات، وهي منتج خليجي آخر عضو بـ “أوبك”. وعرقل الخلاف خططا لضخّ المزيد من النفط في السوق، حيث وصلت أسعار الخام في الآونة الأخيرة إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام.

وقالت “أوبك+” إنها ستقرر في وقت لاحق موعدا لاجتماع جديد، وذلك دون الإشارة إلى ما إذا كان قد تم التوصل إلى حل وسط.

على صعيد الأسعار، نزلت العقود الآجلة للنفط صباح أمس، نتيجة مخاوف حيال تباطؤ النمو العالمي، لترجح كفّتها مقابل شح محتمل للإمدادات عقب تعثّر محادثات بين منتجين رئيسيين لزيادة الإنتاج خلال الأشهر المقبلة. ونزل خام برنت تسليم سبتمبر 35 سنتا، بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 75.20 دولارا للبرميل، وسجل خام غرب تكساس الوسيط تسليم أغسطس 74.23 دولارا، منخفضا 33 سنتا أو 0.4 بالمئة.

وحذّر وزراء مالية دول مجموعة العشرين يوم السبت من أن انتشار سلالات فيروس كورونا وعدم حصول البلدان النامية على اللقاحات بشكل عادل يهددان تعافي الاقتصاد العالمي.

وكشف إحصاء لـ “رويترز” أن الإصابات بـ “كوفيد-19” تسجل ارتفاعا في 69 دولة، وأن المعدل اليومي يشير إلى تزايد منذ أواخر يونيو، ويبلغ حاليا 478 ألفا. وقال متعامل في سنغافورة: “لم نر التأثير بعد، لكن عند هذا المعدل سيؤثر على الطلب إن آجلا أم عاجلا”.

من جانب آخر، كشفت وثيقة تسعير اطلعت عليها “رويترز” أن العراق رفع سعر خام البصرة الخفيف للمشترين في آسيا إلى علاوة 2.25 دولار للبرميل فوق عمان/ دبي في أغسطس، بزيادة من 1.45 دولار للبرميل فوق متوسط عمان/ دبي في الشهر السابق.

وتحدد سعر البيع الرسمي لخام البصرة المتوسط بعلاوة 1.35 دولار للبرميل فوق عمان/ دبي في أغسطس، تقرر سعر خام البصرة الثقيل بخصم 0.65 دولار للبرميل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق