أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

السوق المصري: قرار صادم قد يعصف بالسوق

 في سوق الأسهم المصرية لا صوت يعلو فوق صوت ما يحدث في سوق المال، حيث نشرت الجريدة الرسمية قرار وزارة المالية بشأن إصدار دليل قواعد المعالجة الضريبية للأرباح الرأسمالية الناتجة عن التصرف في الأوراق المالية والحصص وأذون الخزانة وضريبة الدمغة على التعامل في الأوراق المالية.

ونص الدليل على بدء تطبيق ضريبة بنحو 10% على وعاء مستقل يتضمن صافي أرباح التعامل في البورصة، وذلك بداية من أول يناير 2022، وألغت التعديلات فرض ضريبة الدمغة على عمليات شراء وبيع الأوراق المالية التي تتم في ذات اليوم.

ويرى خبراء ومحللون أن تداعيات تطبيق مثل هذه الضريبة على السوق سلبية بصورة كبيرة، وتؤثر على قدرة السوق نحو استعادة نشاطها وتعافيها، وتقضي على كافة الجهود المبذولة الفترة الماضية لتنشيط السوق.

وأضاف محللون إن تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية يمثل خطورة على سوق المال، نظرا لوجود تفرقة واضحة وغير مبررة في القانون بين المصري المقيم وغير المقيم.

وقال محللون أن تطبيق الضريبة يزيد عمليات التهرب الضريبي وسيقوم عدد من المستثمرين الكبار في السوق بمحاولة تفادى الضرائب من خلال تأسيس شركات بالخارج والاستثمار من خلالها.

واستهل السوق المصري تعاملات اليوم الأحد على تراجع، حيث نزل المؤشر الرئيسيمؤشر EGX 30 بحوالي 0.9% أو خاسرا 95 نقطة تراجعا إلى مستويات 11207 نقطة، بتداولات بلغت نحو 500 مليون جنيه.

وفي المقابل ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة مؤشر EGX 70 بنسبة 0.7% صاعدا 20 نقطة إلى مستويات 3058.

وخيمت التراجعات على أداء الأسهم القيادية الكبرى في السوق المصرية، حيث نزلت أسهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة (CA:TMGH) والعقارية للبنوك الوطنية للتنمية (CA:NRPD) بنسبة 2.2% و3.9%.

وتراجعت المصرية للمنتجعات السياحية (CA:EGTS) والمجموعة المالية هيرمس القابضة (CA:HRHO) والسادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (CA:OCDI) وبالم هيلز للتعمير (CA:PHDC) بنسبة تراوحت ما بين 2% و1.5%.

ونزل رأس المال السوقي بحوالي 3 مليارات جنيه خلال الساعات الأولى من التداولات، من 746 مليار جنيه إلى 743 مليار جنيه.

واتجهت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع بينما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب نحو الشراء، وجاءت المبيعات بضغط من توجهات المؤسسات، بينما اتجه الأفراد نحو الشراء.

الدولار

وشهدت أسعار الدولار في سوق الصرف المحلية، اليوم الأحد، استقرارا ملحوظا، حيث سجل في كل من بنك مصر، والأهلي المصري 15.63 جنيه للشراء، و15.73 جنيه للبيع.

وسجل الدولار في البنك التجاري الدولي 15.65 جنيه للشراء و15.75 جنيه للبيع، وبلغ الدولار في البنك المركزي المصري مسجلا 15.63 جنيه للشراء، و15.76 جنيه للبيع.

وأنهى الدولار عالميا تعاملات الجمعة على انخفاض، ونزل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من 6 عملات رئيسية بحوالي 0.12% إلى 92.12.

الذهب

وعن أسعار الذهب في السوق المحلي، فقد أعلنت شعبة الذهب في مصر، صباح اليوم الأحد، أسعار الذهب في سوق الصاغة، حيث تراوح سعر الذهب عيار 24 قيراطا 904 إلى 906 جنيها.

وتراوح سعر الذهب عيار 21 قيراطا الأكثر انتشارًا في مصر تراوحت مابين 792 إلى 794 جنيها، وتراوح سعر الذهب عيار 18 قيراطا 678 إلى 680 جنيها، وتراوح سعر الجنيه الذهب مابين 6336 إلى 6352 جنيها.

وارتفع الذهب بنهاية تعاملات الجمعة الماضي في السوق العالمي بنسبة 1.02% أو بمكاسب بلغت نحو 18.4 دولار صعودا إلى مستويات 1829.9 دولار للأوقية في التسليم الفوري.

Investing. com

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق