أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

الشمري: «المقاولات والخدمات البحرية» تسعى لاقتناص الفرص النفطية المتاحة

قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في شركة المقاولات والخدمات البحرية، المهندس علي دغيم الشمري، إن الشركة واصلت توزيعاتها النقدية للعام الرابع على التوالي، رغم انتشار «كورونا» الذي سبب ركوداً اقتصادياً عالمياً وأثر سلباً على السوق الكويتي.

جاء ذلك على هامش عمومية الشركة التي عقدت بحضور 95.8 في المئة من المساهمين، والتي أقرّت توزيع 5 في المئة بواقع 5 فلوس لكل سهم نقداً عن 2020، إيماناً منها بثقة المساهمين، وحرصاً على الحفاظ على سياساتها المتعلقة بالتوزيعات النقدية.

وأضاف الشمري أن «المقاولات والخدمات البحرية» حققت صافي ربح بـ 2.6 مليون دينار في 2020، موضحاً أنها تعمل في المجال النفطي منذ عام 1973 وهي متخصصة في مجال تقديم الخدمات المتعلقة بصيانة وحفر آبار البترول.

وبيّن أنّ «المقاولات والخدمات البحرية» تسعى في الوقت الراهن لاقتناص الفرص المتاحة في القطاع النفطي، والتي تتماشى مع إستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2040، من خلال الشركة الكويتية للحفريات (تابعة لها ) التي تأسست عام 1976، وتبلغ نسبة مساهمتها بها 51 في المئة من رأسمالها، مقابل 49 في المئة لمؤسسة البترول.

وأكد أنّ الشركة تمتلك العديد من أجهزة الحفر البترولي ومعدات الصيانة، وتعمل بفاعلية واتقان مع «نفط الكويت»، لتواكب عدد الآبار المطلوب حفرها وصيانتها، لما تمتاز به من خبرة واسعة وسمعة طيبة في هذا المجال.

ولفت إلى أن «المقاولات والخدمات البحرية» تمتلك ايضاً شركة الإنشاءات البحرية العالمية (شركة تابعة) التي تأسست عام 1975 بنسبة 100 في المئة، منوهاً بأنها متخصصة في مجال الإنشاءات وصيانة الآبار وخطوط النقل البحري، وتقوم بتنفيذ عقدها مع الشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة أرامكو لأعمال الخليج (عمليات الخفجي المشتركة).

وذكر أن الشركة حققت نجاحاً للعام الخامس والأربعين على التوالي، وبنسبة أمن وسلامة تصل إلى 100 في المئة، وهو ما ينعكس على عمليات التشغيل إيجاباً.

وذكر الشمري أن «المقاولات والخدمات البحرية» قامت بتأسيس شركة «زون جلوبل للخدمات اللوجستية» عام 2017 وتمتلكها بنسبة 100 في المئة، وهي شركة متخصصة في مجال النقل والتخزين اللوجستي لمعدات وأجهزة الحفر والخدمات المساندة لعمليات التنقيب في مواقع عمل «نفط الكويت».

وأفاد أن الشركة قامت بتنويع الاستثمار عبر فتح قنوات استثمارية جديدة، عن طريق بناء مجمع الأحمدي كورنر على القسائم التي تمتلكها بمنطقة شرق الأحمدي وقامت بتأجيره كاملاً، مشيراً إلى انها تحتفظ ببعض الاستثمارات من خلال محفظة مالية وصناديق تدار من قبل شركات مالية متخصصة مشهود لها بأخذ الحيطة والحذر في طريقة تقييم الاستثمارات وتحت إشراف ومتابعة وتوجيهات الإدارة التنفيذية بالشركة.

وأوضح الشمري أنه نتيجة للخبرات الواسعة والسمعة المميزة التي تمتلكها الشركة وفريق العمل بها، فقد توسعت في الاستحواذ على العديد من الوكالات العالمية التي تعمل في مجال النفط والغاز والكهرباء والماء، وهو ما كان له المردود الإيجابي على النتائج المالية التي حققتها مع شركاتها التابعة للسنة المالية 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق