أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

«العيد للأغذية»: إستراتيجية توسّع خليجي ومضاعفة العوائد المالية

قال الرئيس التنفيذي لشركة العيد للأغذية، المهندس محمد المطيري، إن إستراتيجية التوسع «Goals_25» تهدف للسعي نحو إدراج الشركة في سوقين ماليين بالمنطقة، وتمكين المنتجات والخدمات والعلامات التابعة والشريكة من دخول 5 مدن تجارية وحيوية في الخليج، ومضاعفة عوائدها المالية بقيمة 25 مليون دينار بنهاية 2025 مقارنة بالعوائد المالية المحققة في نهاية العام 2021.

 

وأضاف المطيري أن الإستراتيجية وُضعت لتكون نقطة محورية في رحلة «العيد» للتطور المستمر بترسيخ الفكرة في أذهان كل فرد في بيئة العمل، وتعزيز الثقة بإستراتيجية التوسع بغية خلق فرص النمو والنجاح.

 

ولفت إلى أن الشركة صممت شعاراً خاصاً لإستراتيجية «Goals_25» يعكس بدقة المضمون العميق لأهدافها، مؤكداً الالتزام بتحقيقها وتكريس كل الإمكانيات والجهود لتفعيلها عبر خلق بيئة عمل ديناميكية ومرنة تدعم الأهداف وتدفع نحو نتائج إيجابية، والتوسع في هيكلها بالاعتماد على طاقات شبابية وخبرات عالمية، منوهاً إلى التطوير المستمر لسياسات حوكمة راسخة تواكب التقدم في الأعمال وتسهم في تثبيت مكانة «العيد للأغذية» كاسم مؤثر في الأسواق المحلية والإقليمية ونمو الأعمال، بالارتكاز إلى تنويع محفظة المنتجات ومصادر الدخل والخدمات والأسواق التي تستهدفها.

 

دخول الخليج

 

وذكر المطيري أن «Goals_25» تستهدف تدشين العمليات التشغيلية لـ«العيد للأغذية» في الخليج، وتحديداً في المدن الحيوية والأساسية المؤثرة، وقد بدأ العمل فعلياً على تحقيق ذلك بالعمل على افتتاح مكتب دبي، قلب النشاط التجاري في المنطقة، وأحد الأسواق الإقليمية التي تتميّز بالمنافسة والتنوع والقدرة الاستيعابية المرتفعة، لاستيراد وإعادة تصدير أنواع السلع والبضائع الغذائية بمواصفات تطابق الأسواق الخليجية.

 

وتابع أن مكتب «العيد للأغذية» في دبي سيشكل مركزاً ديناميكياً لإدارة الأنشطة التجارية، وستنطلق الشركة منه للإعلان خلال الأسابيع المقبلة عن الخطة المتكاملة لدخول الأسواق الخليجية والعمليات التشغيلية المرتبطة بها.

 

وأشار إلى أن «العيد للأغذية» وصلت لمرحلة تسمح لها بالتطور والتوسع الجغرافي والتشغيلي، وأن طموحها يكمن في مضاعفة العوائد المالية المحققة في نهاية العام 2021 باعتباره المعيار الذي انطلقت من خلاله إستراتيجية «Goals_25».

 

الإدراج بالبورصة

 

وعن إدراج الشركة في البورصة بالسوق الرئيسي 50، قال المطيري إن الوصول لذلك لم يأتِ من فراغ، إذ كان جزءاً من طموح الشركة ورؤيتها منذ المضي قدماً في إعادة الهيكلة، وبدأت الخطوة الأولى لتحقيق هذا الإنجاز في 2020 بالتعاقد مع شركة «ثروة للاستثمار» كصانع سوق أول لسهم «العيد»، لإدراكها ووعيها بالدور الأساسي الذي يلعبه صانع السوق في خلق توازن مستمر بين العرض والطلب في البورصة، وانحسار الفجوة بين سعري البيع والشراء، ما يسهم في تمكين المتداولين وتقليل الخسائر.

 

وأضاف «منحتنا هذه التجربة الناجحة دافعاً قوياً لعدم الاكتفاء بصانع سوق واحد لسهم الشركة، واتخذنا خطوة نوعية بالتعاقد مع شركة المركز المالي عام 2021 كصانع سوق ثانٍ لسهم (العيد) لنختم العام بالوصول إلى المؤشر الرئيسي 50 للبورصة».

 

الأمن الغذائي

 

وعن أداء الشركة خلال جائحة كورونا، قال المطيري إن «العيد للأغذية» لعبت دوراً كبيراً وفعالاً في تحقيق الأمن الغذائي المستدام، وإنه حتى الآن وبرغم تداعيات الجائحة مازالت أسعار السلع والمواد الغذائية في الكويت الأفضل والأرخص مقارنة بأسعارها في الدول المجاورة بالخليج، لأسباب عديدة أهمها عدم وجود ضرائب على المنتجات والسلع الغذائية، ما يساعد نوعاً ما في تحقيق الاستقرار النسبي بأسعار السلع الغذائية والحيلولة دون المبالغة في رفع أسعارها.

 

ارتفاع أسعار الغذاء

 

وأوضح المطيري أن ارتفاع أسعار السلع الغذائية بسبب أزمة الحرب الروسية الأوكرانية يعتبر أمراً متوقعاً في الكويت والعالم كله، إلا أن سياسات الحكومة الكويتية ممثلة في وزارة التجارة تعزز التصدي لارتفاع الأسعار، وستحول دون حدوثه أو ستخفف من آثاره، إذ ساهم القرار الأخير بوقف تصدير السلع الغذائية الأساسية إلى خارج البلاد في عدم رفع أسعارها.

 

39.8 % ارتفاعاً بأرباح 2021

 

ذكر المطيري أن مجلس إدارة الشركة أوصى في اجتماعه الأخير باقتراح توزيع أرباح نقدية للمساهمين بقيمة 8 في المئة من رأس المال المدفوع، وتوزيع أسهم منحة 17 في المئة من رأس المال المدفوع عن السنة المالية المنتهية في ديسمبر 2021.

 

وأفاد بأن الشركة حققت صافي ربح بقيمة 2.2 مليون دينار في 2021، مقارنة بصافي ربح 1.57 مليون دينار في 2020، أي بزيادة بنسبة 39.8 في المئة مع تحقيق ارتفاع ملحوظ في حقوق المساهمين بنسبة 8.2 في المئة.

 

دور فعال

 

أشار المطيري إلى أن الشركات المملوكة والتابعة لـ«العيد للأغذية»، تلعب دوراً فعالاً في خطة التنمية المستقبلية للتوسع الإستراتيجي العامودي، المدعوم بنموذج عمل ديناميكي متطور ودقيق، وإستراتيجية واضحة تعتمد على التكنولوجيا الرقمية للترويج والتسويق وتقديم تجربة مميزة، ما يخوّلها لتحقيق النجاح على المستويين المحلي والإقليمي وهي شركة «ليجن فودز» لدخول قطاع هوريكا والخدمات المتخصصة للمطاعم والفنادق، وشركة عالم العسل الشهيرة بتجارة أجود أنواع العسل من مختلف أنحاء العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق