أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

الغرفة تستقبل وفد اقتصادي من جمهورية البرازيل الاتحادية

استقبلت غرفة تجارة وصناعة الكويت امس ، وفداً اقتصادياً برازيلياً برئاسة سعادة الأدميرال فلافيو روشا – سكرتير الشؤون الاستراتيجية بالمكتب الرئاسي في جمهورية البرازيل الاتحادية، وقد ترأس الجانب الكويتي فهد يعقوب الجوعان – النائب الثاني لرئيس الغرفة، وبحضور سعادة/ فرانسيسكو ماورو – السفير البرازيلي لدى دولة الكويت، كما ضم الوفد الضيف رافاييل سوليميو – مدير في الشؤون الدولية بغرفة التجارة العربية البرازيلية، وممثلين عن وكالة ترويج التجارة والاستثمار البرازيلية، وقرابة 20 شركة برازيلية تعمل في قطاعات مختلفة منها اللحوم، الفواكه، الزراعة، الأثاث، السياحة، البتروكيماويات، الدفاع، وقد حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، بالإضافة إلى الشركات الكويتية المنتسبة للغرفة.

وقد رحب الجوعان بالضيف الكريم والوفد المرافق له مشيراً إلى طيب العلاقات السياسية التي تجمع البلدين الصديقين، موضحاً أن هذه الزيارة تعكس الاهتمام الكبير الهادف إلى توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين على أعلى المستويات، معرباً عن أمله في أن تكون هذه الزيارة نقطة إنطلاق نحو تطوير العلاقات المشتركة لفتح آفاقاً جديدة للتعاون، كما أعرب عن تقديره للحضور الكبير من الشركات الكويتية وعلى حرصهم للالتقاء بنظرائهم من الجانب البرازيلي مما يعكس أهمية العلاقات القائمة بين الطرفين، ويعتبر ذلك رسالة مباشرة لبذل مزيد من الجهود في سبيل عقد شراكات استثمارية استراتيجية وزيادة حجم التبادل التجاري للوصول إلى المستوى المأمول، رغم ما يمر به العالم من تحديات بعد فترة جائحة كوفيد 19، مؤكداً على الأهمية الاقتصادية لوفد عال المستوى في ظل الظروف التي يمر بها اقتصاد العالم، يعد جهداً استثنائياً تجاه تعزيز التبادل التجاري في مختلف القطاعات بين الكويت والبرازيل.

ومن جانبه أعرب سعادة الأدميرال عن شكره لحسن استقباله، مؤكداً على حرص حكومة بلاده لتوثيق العلاقات الاقتصادية مع كافة دول العالم، ويعتبر ذلك أحد أعمدة التوجهات السياسية التي تنتهجها جمهورية البرازيل، حيث قامت بالكثير من التعديلات على القوانين التجارية والاستثمارية ما يكفل الأمان للمستثمر الأجنبي وتيسير التعاملات التجارية، وقد أعرب عن أمله في أن يسهم هذا اللقاء في تحقيق الأهداف المنشودة، وتحقيق شراكات اقتصادية استراتيجية بين البلدين الصديقين.

ثم أتيح المجال لمساعد المدير العام لتطوير الأعمال بهيئة تشجيع الاستثمار المباشر محمد ملا يوسف، الذي قدم شرحاً حول المناخ الاستثماري بدولة الكويت، وبعض المميزات والحوافز التي تقدمها الكويت للمستثمر الأجنبي.

وبدوره أعرب سوليميو عن سعادته بزيارة الغرفة، معبراً عن شكره لغرفة تجارة وصناعة الكويت لحسن التنظيم، وارتياحه للعلاقات المتميزة القائمة بين البلدين والغرفتين، مبيّناً أهمية إقامة الشراكات الاستثمارية بين أصحاب الأعمال من الجانبين وفتح آفاق اقتصادية جديدة، خصوصاً في مجالات المواد الغذائية ومواد البناء، مضيفاً أن بعض أعضاء الوفد البرازيلي مهتمين بالتعامل مع الشركات الكويتية في مجال المنتجات البتروكيماوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق