اللقاءات الحصرية ( فيديو )

القرارات الوزارية الاخيرة وتأثيرها على سوق الوساطة العقارية |الحلقة الثانية

السؤال/ صدرت خلال الربع الاخير من العام عدداً من القرارات الوزارية المتعلقة بمهنة الوساطة العقارية، ما هو أثر تلك القرارات على سوق الوساطة العقارية بالكويت؟

أكد الخبير العقاري سليمان الدليجان أن الحديث عن سوق الوساطة العقارية هو حديث ذو شجون، مشيراً إلى أن هذا السوق بحاجة إلى العديد من القرارات الحكومية لتنظيمه وتطويره.
واشار الدليجان في تصريحات خاصة لصحيفة “وول ستريت نيوز” إلى أن إنشاء الهيئة العامة للعقار والتي يمكن أن تجمع الوزارات ذات الشأن العقاري مع الاتحادات المعنية بالعقار، يمكن أن يساعد في تنظيم سوق الوساطة العقارية بالكويت.
وقال أن القرارات الاخيرة التي صدرت مؤخراً عن وزارة التجارة والصناعة تعتبر قرارات جيدة تصب في صالح السوق العقاري بالكويت، خاصة فيما يتعلق بالتحول الالكتروني الذي بدأت تشهده الوزارات والجهات الحكومية بالكويت، لافتاً إلى أن مجتمع وسطاء العقار يعاني من ما يسمى بـ”الأمية الإلكترونية”، بينما يحتاج سوق الوساطة إلى أن يرتقي بتعاملاته للقضاء على التعاملات الورقية والتحول نحو التعاملات الالكترونية.
وأشاد الدليجان بالدور الكبير الذي يقوم به الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار، والذي يعوّل عليه الوسطاء فيما يتعلق بتطوير السوق من خلال الدورات التدريبية التي ستقضي على دخلاء السوق العقاري، خاصة إذا ما عرفنا أن دول العالم المتقدمة لا تصدر تراخيص للوسطاء إلا بعد اجتيازهم دورات تدريبية لا تقل مدتها عن 3 أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق