أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

القوى العاملة: آلية جديدة لملاحقة تجار الإقامات

بموازاة التوجهات الحكومية الرامية إلى تطهير سوق العمل من العمالة العشوائية وتجار الإقامات والشركات الوهمية، باشرت هيئة القوى العاملة آلية جديدة لضبط أصحاب الأعمال المتورطين في التلاعب وإدخال وافدين لقاء مبالغ مالية ثم تركهم يعملون لدى الغير.

 

ولفتت المصادر إلى أن الآلية الجديدة تقوم على ضبط التراخيص المخالفة وملفات الشركات المتورطة في تجارة الإقامات عبر جرد الملفات من خلال فريق متخصص بنظام خاص لإدارة تفتيش العمل التابع لقطاع حماية العمالة.

 

وذكرت أن النظام الجديد سيكشف عن حجم المخالفات المسجلة على العمالة العشوائية في الملف الواحد، فضلاً عن تبيان أعداد الوافدين الذين لم يتم تجديد اقاماتهم، وغيرها من الملاحظات التي ستكون اشارة على خلل في الملف، وبعد التحقق من المخالفات سيجري إيقاف الشركة، ثم متابعة الإجراءات القانونية بحق صاحبها.

 

وشددت المصادر على أن أصحاب الملفات الموقوفة مطالبون بمراجعة إدارة التفتيش لتلافي أسباب وقف الملف وتجنب المسؤولية القانونية والعمل على تصويب أوضاعهم، وإلا سيتم توقيع غرامات تتراوح بين 2000 و10 آلاف دينار والحبس لمدة 3 سنوات.

 

وكشفت المصادر عن استثناء 5 فئات من عدم تحويل الإقامات عند إيقاف ملفات الشركات وهم «أبناء الكويتيات، مواليد البلاد، الوافد الذي لديه أسرة تعيش معه في الكويت، الحاصل على شهادة جامعية، وحملة الوثائق الفلسطينية».

 

في سياق آخر، نظمت «القوى العاملة» أمس يوماً مفتوحاً لتوظيف العمالة الوطنية في قطاع التأمين، حيث أكد نائب المدير العام لقطاع العمالة الوطنية عبدالله المطوطح، أن نسبة التكويت في القطاع المصرفي بلغت %70 وهناك تعاون قادم مع القطاع الفندقي لإيجاد فرص وظيفية للعمالة الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق