أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

«الكهرباء والماء»: العدادات الذكية تغطي الكويت بالكامل بحلول 2024

اختتمت فعاليات اليوم الثالث من منتدى الحكومة الإلكترونية التاسع الذي تنظمه شركة «NoufEXPO» بالتعاون مع اتحاد المكاتب الهندسية، تحت رعاية وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مازن الناهض.
وشهد اليوم الثالث من المنتدى 9 فعاليات حول المحاور الأساسية لخطة التنمية وربطها باستراتيجية الحكومة الإلكترونية، وصولا إلى تأمين البنية التحتية الحيوية باستخدام نموذج الثقة الصفرية، واستخدام التكنولوجيا لتطوير خدمات صحية مستدامة وشاملة واستباقية، وصولا إلى مناقشة تطوير القدرات البشرية كتحد حقيقي لتطوير نظم فعالة.
وجاءت الحلقة النقاشية الأولى تحت عنوان «المحاور الأساسية لخطة التنمية وربطها باستراتيجية الحكومة الإلكترونية» والتي أدارها مستشار تكنولوجيا المعلومات في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات د. أنور الحربي.
وفي بداية الحلقة النقاشية، قال نائب رئيس قوة الإطفاء العام، اللواء خالد الفهد إن «الإطفاء» أطلقت خدماتها الإلكترونية في 2019 بعد ان استشعرت الحاجة للأنظمة الذكية، لتأتي جائحة كورونا التي أكدت على أهمية هذا التوجه.
وأضاف أن عدد الخدمات الإلكترونية التي تقدمها «الإطفاء» بلغ اليوم 100 خدمة ترتبط بشكل مباشر بأمن وسلامة المواطنين والمقيمين، موضحا أن فكرة الخدمات الالكترونية كانت في بداية الامر مجرد خيال لكنها أصبحت حقيقة بعد ان ازداد الوعي بأهمية التطور التكنولوجي، حتى أصبحت الجهات الحكومية تتسابق فيما بينها لتطوير خدماتها وتقديمها بشكل الكتروني، ما خفف من الضغط على الوزارات وخفض الازدحام وقضى على المحسوبية والواسطة، فضلا عن انه ساعد في الحفاظ على البيانات والمعلومات من الضياع.
وذكر أن «الإطفاء» أصبحت تقدم خدماتها إلكترونيا، وأن 99% من خدمات الإطفاء الحالية أصبحت خدمات ذكية يمكن تقديمها والحصول عليها دون الحاجة لمراجعة الإدارة، ما سهل العمل على المواطنين والمقاولين والاستشاريين والمكاتب الهندسية والملاك، مبينا أن أكثر معاملات القوة تتركز في مجال تراخيص المباني والمحلات، حيث عملت على أرشفة اكثر من 40 ألف ملف الكتروني، الأمر الذي سهل عملية الكشف على المعاملات والوصول إليها في كل وقت.
بدوره، أكد الوكيل المساعد لقطاع خدمات العملاء بوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة أحمد الرشيدي أن الوزارة قامت بوضع خارطة طريق لتشكيل قطاعاتها والتوسع في الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة والتطبيقات المتاحة، تماشيا مع خطة التنمية كويت 2035 والرامية الى توسيع مجالات التحول الرقمي.
وأضاف ان الخطة التي وضعتها الوزارة في هذا الصدد تركزت على 3 محاور هي تحسين بيئة العمل وتطوير الخدمات الإلكترونية الداخلية، تعميم استخدام التراسل الإلكتروني بين أقسام الوزارة، والتوسع في استخدام البرمجيات الحديثة لأعمال الموظفين.وأكد أن الوزارة اعتمدت استخدام التكنولوجيا الحديثة في جميع قطاعاتها بالشكل الذي يساعد في ترشيد الاستهلاك وترشيد الانفاق وتقديم الصيانة الذكية للتنبؤ بالأعطال وتحديدها قبل وقوعها من خلال مسح الخطوط الكهربائية باستخدام طائرات الدرون التي تستخدم لتصوير الخطوط ومتابعتها لتحديد مواقع الأعطال بشكل أسهل.
ولفت الى الوزارة تقدم حاليا 43 خدمة الكترونية متنوعه، الى جانب وحدة خاصة بالأشخاص الذين يتخوفون من التعامل مع الإنترنت او غير قادرين على التعامل مع الخدمات الالكترونية حيث تقدم هذه الوحدة 13 خدمة لهم، الى جانب الخدمة الهاتفية التي تتلقى اتصالات العملاء وتوفر لهم 7 خدمات مختلفة.
وكشف الرشيدي عن ان الوزارة مقبلة على مشروع الطاقة المتجددة التي ستوفر ما بين 3 و4 جيجاوات، حيث تشجع الوزارة الطاقة المتجددة من خلال شراء الطاقة الزائدة من المواطنين في أطار تشجيعها لهذا الأمر الذي يصب في صالح ترشيد الاستهلاك.
اما على صعيد العدادات الذكية، فأفاد بأن الوزارة انتهت من تركيب 120 الفا من أصل 200 الف عداد، كما طرحت مناقصة لـ 700 ألف عداد جديد هذا العام، على ان تتم تغطية الكويت بالكامل بحلول العام 2024.
من ناحيته، قال المدير التنفيذي في شركة تكنومانجمنت محمود عرفة انه ينبغي على الوزارات والهيئات والمؤسسات والشركات العامة والخاصة العمل على وضع إستراتيجيات تتضمن أهدافا قابلة للتطبيق، والا تكون هذه الإستراتيجيات مرتبطة بشخص او مسؤول بحيث تتوقف او تتبدل بتغير المسؤول. وأضاف ان وجود الإستراتيجية يساعد المسؤولين على السير بخطوات منتظمة نحو تحقيق الاهداف المرسومة، مشيرا إلى وجود العديد من التحديات التي تواجه الاستراتيجيات ابرزها قياس الأهداف، اذ يجب أن تكون أهداف الإستراتيجية واضحة وقابلة للقياس من خلال معايير محددة ومعتمدة دوليا. وأضاف ان من اهم أسس نجاح الإستراتيجيات هي ان تكون نابعة من رحم كل وزارة أو مؤسسة او شركة، ذلك ان لكل جهة طبيعتها ومتطلباتها الخاصة بها، ما يضمن تطبيقها والعمل على انجاحها، خاصة إذا كانت الأهداف واضحة ومحددة ومتوازنة وقابلة للتطبيق. واختتم عرفة بأن وجود الاستراتيجية من شأنه ان يمنع الهدر وتضارب المصالح وازدواجية العمل داخل الجهة الواحدة فضلا عن انه يحارب الإهمال والفساد.
قدم مدير عام إدارة الأمن السيبراني بشركة الاتصالات الكويتية stc م.عيسى السويط، ورقة بعنوان تأمين البنية التحتية الحيوية باستخدام نموذج الثقة الصفرية.
وذكر أن تحديات الأمــن السيبرانـــــي تزداد يوما بعد يوم، اذ كلما زاد التوجه نحو الاعتماد على التقنيات الحديثة ازدادت التحديات التي يواجهها مستخدمو الانترنت، وبالتالي تزداد الحاجة الى الحلول الأمنية السيبرانية.
ولفت السويط الى ان التحديات هي التي خلقت مفهوم الثقة الصفرية الذي نشأ في الجامعات بهدف التحقق من صفة كل من يحاول الدخول الى النظام الإلكتروني، إذ سيصبح قادرا بمجرد دخوله على الوصول إلى كل البيانات والمعلومات المتوافرة، مشيرا إلى أن نظام الثقة الصفرية لا يعني التشكيك بالأشخاص او الموظفين بقدر ما يعني حماية أنظمة الوزارات والمؤسسات والشركات من الاختراق والحفاظ على سرية المعلومات والبيانات لديها.
وذكر أن الأمن السيبراني يعتبر كل شخص غير مرغوب به لحين تأكيد شخصيته وشخصية الجهاز والنظام الذي يعمل عليه، حيث يتم التأكد من شخصية المستخدم المصرح له قبل السماح له بالولوج إلى النظام لا سيما في ظل التوسع بأسلوب العمل عن بعد او من خلال استخدام الحاسب المحمول والهواتف الذكية.
وأضاف ان الامر يجب ألا يقتصر على جانب التحقق من شخصية المستخدم فحسب، وإنما يجب ان يمتد الى حدود وصلاحيات دخول المستخدم الى النظام، بمعنى انه لا يسمح له بالوصول الى جوانب بعيدة عن اختصاصه، وذلك لضمان أمن وسرية المعلومات حتى من قبل الموظفين أنفسهم.

وأشار إلى ان المخاطر والتهديدات لم تعد خارجية فحسب، وانما يمكن أن تأتي هذه التهديدات من داخل المؤسسات نفسها او من خلال المتعاملين معها والمستخدمين ايضا.

وذكر ان مفهوم الثقة الصفرية يضمن اكتشاف المتسللين الى الأنظمة بشكل فوري بدلا من أن يبقى المتسلل لشهور أو سنوات داخل النظام قبل ان يتم اكتشافه، حيث يساعد التحقق المستمر من شخصية المستخدم في التأكد من ان الشخص الموجود ضمن النظام هو الشخص المصرح له فقط.

هيفاء الشطي: التحول الرقمي في «الصحة» بدأ منذ 2002

في الجلسة الرابعة استعرضت كبير اختصاصيي نظم آلية بوزارة الصحة، هيفاء الشطي، مراحل التحول الرقمي في قطاع الصحة الرقمية بالوزارة بدءا من العام 2002 حين صممت ادارة نظم المعلومات بالوزارة نظام الرعاية الصحية للمراكز الصحية في جميع مرافق وزارة الصحة. وقالت ان اجراءات التحول الرقمي تواصلت على مدى السنوات اللاحقة حيث تم في العام 2008 إنجاز نظام الرعاية الثانوية في المستشفيات الحكومية وربطه مع مختبرات وزارة الصحة وأقسام الاشعة ومن ثم ربطه بعد ذلك مع جميع مراكز الرعاية الصحية البالغ عددها 159 مركزا ثم ربطها بعد ذلك مع كافة المستشفيات الحكومية.

ناصر الصقعبي: سحابة هواوي «دولة واحدة.. سحابة واحدة»

وصف الصورة
ناصر الصقعبي
شرح مدير تطوير اعمــــال الحوسبــة السحابية بشركــة هواوي تكنولوجيز- الكويت ناصر الصقعبي خلال الجلسة الثامنة موضــوع «سحابـة هواوي، دولة واحدة، سحابة واحــدة». وقال الصقعبي ان الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات في الكويت منحت مؤخرا ترخيصا إلى «هواوي كلاود» لتقديم الخدمات السحابية في الكويت لتمكين الهيئات والمؤسسات الحكومية من تحقيق التحول الرقمي بهدف دعم رؤية الكويت 2035 الرامية لخلق اقتصاد متنوع ومستدام. وأشار الى ان هواوي متواجدة في اكثر من 170 دولة وتقدم خدمات اساسية لأي جهة تحتاج لهذه الخدمات ولديها تعاون مباشر مع شركاء في اي منطقة تعمل فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق