أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

الكويت: الوزارات والهيئات قلّصت عدد الحضور وساعات الدوام

أعاد متحوّر «أوميكرون» وانتشاره السريع في الكويت، للأذهان أجواء مراحل الحياة الطبيعية التي اتبعتها الحكومة، للخروج من الإغلاق الذي جرى مع تفشي الجائحة مطلع العام 2020، خصوصاً المرحلة الرابعة التي قرّرت عودة العمل بنصف القوة العاملة للوزارات والجهات الحكومية.

فمع تنفيذ الجهات الحكومية تعميم ديوان الخدمة المدنية، المتضمّن خفض قوة العمل، بما لا يتجاوز 50 في المئة، وتطبيق أنظمة وساعات ومواعيد دوام مرنة، أصبحت الحكومة عملياً تعمل بربع طاقتها، من حيث تقليص عدد الموظفين من جهة، وتقليص عدد ساعات العمل اليومي التي وصلت في غالبية الجهات إلى 4 ساعات فقط من جهة ثانية.

وفيما بدا مجمع الوزارات، صباح أمس شبه خالٍ من الحركة، استباقاً لتنفيذ تعميم الديوان الذي يبدأ اليوم، عملت كل جهة حكومية على تحديد ساعات ومواعيد العمل لديها، وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة مع تطبيق التدوير في الدوام بين الموظفين، بحسب تعميم ديوان الخدمة 14/ 2020، في شأن اتخاذ الجهات الحكومية الإجراءات التنفيذية اللازمة لتطبيق دليل سياسات وإجراءات وقواعد العودة التدريجية للعمل، حيث شدّد الديوان على الالتزام بذلك مجدداً.

وقالت مصادر مسؤولة في الديوان لـ«الراي» إن «مسألة تحديد دوامات الجهات الحكومية، متروكة لتقدير مسؤولي الجهات»، مشيرة إلى أن «بعضها خفّض ساعات العمل في قطاعات معيّنة دون قطاعات أخرى، مثل مؤسسة التأمينات الاجتماعية ووزارة الصحة والمجلس الأعلى للقضاء، حيث ترك الديوان للجهات الحكومية تقدير ذلك وفقاً لطبيعة عمل كل منها».

وتوازياً، عادت الجهات الحكومية إلى تنظيم استقبال المراجعين لديها، بمواعيد مُسبقة، من خلال الحجز على منصة «متى».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق