أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار كورونا حول العالم

المؤشرات الرئيسية في وول ستريت تنهي آخر جلسات الأسبوع متراجعة بأكثر من 2% بعد إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفيروس كورونا

أغلقت بورصة وول ستريت على ارتفاع طفيف يوم الجمعة بدعم من مكاسب لأسهم انتل وشركات العقارات والمرافق غطت على خسائر لفيسبوك بعد أن كشفت شبكة التواصل الاجتماعي عن خرق أمني.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 18.38 نقطة، أو 0.07 بالمئة، إلى 26458.31 نقطة في حين أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقا بلا تغير يذكر عند 2913.98 نقطة.

وصعد المؤشر ناسداك المجمع 4.39 نقطة، أو 0.05 بالمئة، ليغلق عند 8046.35 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع متباينة مع هبوط داو جونز 1.07 بالمئة وستاندرد آند بورز 0.54 بالمئة في حين ارتفع ناسداك 0.74 بالمئة.

وعلى مدار الشهر صعد داو جونز 1.9 بالمئة وستاندرد آند بورز 0.43 بالمئة بينما تراجع ناسداك 0.78 بالمئة.
وتنهي المؤشرات الثلاثة الربع الثالث على مكاسب كبيرة مع صعود داو جونز 9.01 بالمئة وستاندرد آند بورز 7.19 بالمئة وناسداك 7.14 بالمئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق