أخبار عاجلة

«المحاسبة»:341 أنبوباً تالفاً .. في مصافي «البترول الوطنية»

رغم التحذيرات الاستباقية لشركة البترول الوطنية من ديوان المحاسبة إلا أن مصافي الشركة ضربت الرقم القياسي في تعاقب الحرائق خلال فترة وجيزة، حيث شهدت 3 حرائق في 104 أيام آخرها فجر الجمعة الماضي بخط تصدير الفحم في مصفاة الشعيبة، ما دعا الكثير من العاملين في الشركة للحديث عن أن عمليات التقشف وخفض الإنفاق أحد أسباب الحرائق الأخيرة.

من جانبه، كشف تقرير ديوان المحاسبة الأخير 2020/ 2021 عن شركة البترول الوطنية أن هناك استمراراً لوجود العديد من الأنابيب التالفة في مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله بإجمالي 341 أنبوباً بعضها تالف ومتهالك ويمثل خطورة على الأمن والسلامة والبيئة في مصافي الشركة، والتي تمت التوصية باستبدالها ولم يتم ذلك حتى تاريخ 31/ 3/ 2021.

وأظهر أحدث تقرير للديوان أن إجمالي الأنابيب التالفة المطلوب تغييرها في مصفاة ميناء عبدالله بلغ 225 أنبوباً، في حين بلغ عدد الأنابيب المطلوب تغييرها في مصفاة الأحمدي 116 أنبوباً، منها 92 أنبوباً تخص مصنع الغاز، كما تبين وجود أنابيب تالفة ومتهالكة لم يتم استبدالها ولم تقم الشركة باتخاذ أي إجراءات أو حلول موقتة في شأنها تعود لفترات طويلة وكان يفترض استبدالها في أقرب وقت ممكن حسب ما جاء في تقارير التفتيش والتآكل لمصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله، حيث يمكن أن تمثل خطورة على الأمن والسلامة والبيئة.

وردت «البترول الوطنية» في حينه بأنها تعمل جاهدة لتبديل الأنابيب فور حدوث التلف بها بالتنسيق بين دوائر الشركة لعزل هذه الخطوط وتجهيز المواد لإجراء عمليات التبديل المطلوبة دون التأثير على عمليات التكرير والإنتاج لتغطية متطلبات السوق المحلي والعالمي.

وأوضحت الشركة أنه في بعض الحالات يتم إصلاح الأنابيب التالفة بصفة موقتة، ومن ثم تتم جدولة استبدال هذه الأنابيب بالتزامن مع جداول الصيانة الدورية الخاصة بالوحدات التصنيعية لتفادي التأثير على عمليات الشركة، قائلة «الشركة تعمل جاهدة على الالتزام بملاحظات الديوان والانتهاء من عمليات التبديل المتأخرة في أسرع وقت ممكن».

وطالب «الديوان» مجدداً الشركة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتبديل تلك الأنابيب حيث إنها تمثل خطورة على أمن وسلامة المصافي والبيئة، وقد تتسبب في حدوث خسائر مادية وبشرية في حال عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستبدالها.

وأكدت «البترول الوطنية» أنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتبديل تلك الأنابيب في أقرب فرصة ممكنة علاوة على إصلاحها بصفة موقتة بما يضمن سلامتها حتى يحين موعد الصيانة الدورية للوحدات التابعة لها، وأنه يتم وضع تلك الأنابيب تحت الملاحظة بشكل دائم ودوري.

وأضافت «تحرص الشركة باستمرار على مراجعة جودة وكفاءة الأنابيب والتأكد من سلامتها، وقد تم تزويد (الديوان) بالخطة لجدولة عمليات تبديل الأنابيب المتآكلة، حيث إن بعض عمليات تبديل الأنابيب يتطلب التوقف الجزئي أو الكلي للوحدات أو التوقف الكلي للمصفاة».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق