أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالنفط

النفط يسجل خسارة أسبوعية بفعل مخاوف الطلب

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 1.83 دولار، ليبلغ 72.83 دولارا للبرميل في تداولات أمس الأول، مقابل 71 دولاراً في تداولات يوم الخميس الماضي، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية تراجعت أسعار النفط بنحو واحد في المئة يوم الجمعة، مسجلة أكبر خسائرها الأسبوعية منذ عدة أشهر، وسط مخاوف من أن قيود السفر للحد من انتشار سلالة دلتا المتحورة من كوفيد- 19 ستقوض التعافي العالمي في الطلب على الطاقة.

كما تعرضت العقود الآجلة للنفط للضغط مع ارتفاع الدولار، بعد أن جاء النمو الشهري للوظائف الأميركية أعلى من المتوقع. ويجعل ارتفاع الدولار النفط المقوم به أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت على انخفاض 59 سنتا، بما يعادل 0.8 في المئة إلى 70.70 دولارا، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 81 سنتا، أو 1.2 في المئة، لتبلغ عند التسوية 68.28 دولارا للبرميل.

وعلى أساس أسبوعي، تخلى خام القياس العالمي برنت عن أكثر من 6 في المئة، وهو أكبر نزول أسبوعي في 4 أشهر، وهوى غرب تكساس الوسيط بنحو سبعة في المئة في أكبر انخفاض أسبوعي له في 9 أشهر.

وتستعد اليابان لتوسيع قيود الطوارئ لتشمل المزيد من المناطق في البلاد، بينما فرضت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، قيودا في بعض المدن، وألغت الرحلات الجوية.

وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش آند أسوسيتس في جالينا بولاية إلينوي «أصبحت قيود السفر المتزايدة في الصين محط أنظار المتعاملين، ويمكن أن تصبح محركا رئيسيا لأسعار النفط مع المضي في هذا الشهر».

وقالت شركة «بيكر هيوز» لخدمات الطاقة، إن حفارات النفط الأميركية ارتفعت اثنين إلى 387 هذا الأسبوع. وتباطأ النمو في عدد الحفارات في الأشهر الأخيرة، إذ تواصل شركات الطاقة التركيز على ضبط رأس المال.

من ناحية أخرى، قال المدير التنفيذي لعمليات الاستكشاف والإنتاج بشركة بتروبراس البرازيلية، فيرناندو بورجيس، في مؤتمر صحافي، إن «الشركة تعتزم حفر 20 بئرا نفطية جديدا بين عامي 2021 و2022، بحثا عن مخزونات جديدة للحفاظ على الإنتاج أو زيادته».

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء عن بورجيس قوله، إنه سيتم حفر 11 بئرا في حوض كامبوس، و6 آبار استكشافية في حوض سانتوس، وبئرين في حوض اسبريتو سانتو واثنين في إيكواتوريال مارجين.

وقال بورجيس إنه بالإمكان حفر 8 آبار في أحواض إيكواتوريال مارجين بحلول عام 2025، باستثمارات متوقعة تبلغ مليار دولار.

ولدى بتروبراس حاليا 56 منصة تشغيل لاستخراج النفط.

وارتفع سعر سهم شركة النفط البرازيلية المملوكة للدولة بنسبة 9.7 في المئة في تعاملات بورصة ساو باولو الخميس، وهو أكبر ارتفاع يومي لسهم الشركة منذ 23 فبراير الماضي، بعد إعلان الشركة تحقيق نتائج تفوق التوقعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق