أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالالكويت

الهاشل: استكمال كافة مراحل إعداد نظام “كاسب” بنجاح

 في إطار سعي بنك الكويت المركزي إلى تطوير بيئة العمل المصرفي في دولة الكويت بما يتناسب مع التقدم التقني المستمر في نظم المدفوعات.

أطلق بنك الكويت المركزي نظام الكويت الآلي الجديد لتسوية المدفوعات “كاسب”، وهو أحد المشاريع الهادفة إلى تدعيم ركائز الاستقرار المالي في البلاد من خلال توفير مجموعة متكاملة من أنظمة الدفع الإلكترونية المتوافقة مع الأسس والمعايير العالمية الخاصة بعمليات الدفع والتسوية. جاء ذلك في تصريح للدكتور محمد يوسف الهاشل محافظ بنك الكويت المركزي أشار فيه إلى استكمال كافة مراحل إعداد نظام “كاسب” بنجاح وتنفيذ الاختبارات النهائية وتقديم التدريب للمعنيين من موظفي بنك الكويت المركزي والبنوك المحلية، ويأتي ذلك ضمن نهج التطوير المستمر للبنى التحتية لتقنيات نظم المدفوعات الوطنية في دولة الكويت، واستمرار حرص البنك على توفير بيئة تقنية متطورة وآمنة.

ونوه الدكتور الهاشل إلى أن النظام الجديد يتماشى مع جيل حديث من أنظمة التسويات الآلية حيث يراعي النظام أعلى المعايير العالمية المعمول بها في هذا المجال مثل المعيار الدولي (ISO20022) الخاص بالرسائل المالية (Financial and Payment Messages)، والمعايير الدولية الخاصة بالبنية التحتية لأسواق المال (BIS/PFMIs) ويطبق أفضل الممارسات المتعلقة بأنظمة الدفع. كما يوفر النظام الجديد عدة مزايا تتمثل في التأكد من سلامة وسلاسة عمليات الدفع والتسوية بالإضافة إلى إدارة السيولة، كما يسمح النظام للبنوك باستخراج تقارير ومتابعة عمليات التسوية للمدفوعات من خلال بوابة إلكترونية مخصصة لذلك، ويسمح النظام بمرور كافة عمليات المدفوعات والتحويلات المحلية بين البنوك العاملة في دولة الكويت وإلى حسابات العملاء خلال ثوانٍ معدودة، وتسوية حسابات البنوك النهائية اليومية بشكل آني. كما يفتح الآفاق أمام التوسعات المستقبلية للربط مع أنظمة المدفوعات الأخرى بشكل أكبر وأكثر مرونة.

وأشار المحافظ الهاشل إلى أن النظام يتمتع أيضًا بمستوى أمني عالي، حيث يتميز بالعمل في بيئة تقنية آمنة تسمح بتبادل رسائل الدفع المشفرة بناءً على أحدث تقنيات ومعايير التشفير، ويتمتع أيضاً بكفاءة مضاعفة من حيث عدد العمليات وسرعة تنفيذها. كما يستخدم الشبكة المغلقة الآمنة (VPN) الخاصة ببنك الكويت المركزي كوسيلة اتصال أساسية مما يساهم في زيادة أمن وسرية المدفوعات بالإضافة إلى تقليل تكاليف تبادل الرسائل بشكل كبير والناتجة عن استخدام شبكة الــ “سويفت” وفق النظام السابق. واختتم المحافظ الهاشل تصريحه بالتأكيد على استمرار بنك الكويت المركزي بتطوير وتحديث البنى التحتية التقنية لنظم المدفوعات وتطوير البيئة الملائمة لتطور الاقتصاد الرقمي مع مراعاة أعلى معايير الكفاءة والأمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق