أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمال

الهيئة العامة للمعلومات المدنية تشيد بالخدمات التكنولوجية في «بيتك»

أشاد المدير العام للهيئة العامة للمعلومات المدنية مساعد العسعوسي بالتطور التقني الكبير في منظومة خدمات بيت التمويل الكويتي “بيتك” والجهود المستمرة التي يبذلها نحو الرقمنة والاستفادة من التطورات التكنولوجية وأحدث استخداماتها في مجال العمل المصرفي.

وقال العسعوسي خلال زيارة الرئيس التنفيذي للمجموعة بالتكليف في “بيتك” عبدالوهاب الرشود إلى مقر الهيئة الرئيسي بجنوب السرة، على رأس وفد للاطلاع على الخدمات التي تقدمها وآلية عملها إن ذلك حقق للبنك التميز في خدمة عملائه في مختلف الأوقات والظروف، مشيراً إلى جائحة كورونا، إذ استطاع فيها “بيتك” أن يقدم مستوى نموذجياً من الأداء والخدمة، مستعيناً بأحدث التطورات التكنولوجية، ومن خلال تطبيقاته المتعددة وموقعه الإلكتروني على الإنترنت kfh.com.

وأضاف أنه بحث تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين لتوفير مزيد من الخدمات التي تحقق أتكثر المزايا الممكنة لعملاء “بيتك”، معرباً عن ترحيب الهيئة بكل الجهود من المؤسسات والشركات الوطنية، تجاه مزيد من الاستخدام للوسائل والأدوات التقنية الحديثة.

وأكد أن الهيئة مستعدة للتعاون وتقديم كل أوجه الدعم والمساندة، تعزيزاً للتوجه الرسمي نحو الحكومة الإلكترونية، ورقمنة خدمات الدولة الرسمية، موضحاً أنه “لن يتم نجاح ذلك بالشكل المطلوب، إلا من خلال توافر منظومة شاملة تجمع الخدمات الرئيسية، بما في ذلك الخدمات الحكومية والبنكية وغيرها، تحت مظلة تقنية متقدمة، توفر للمستخدمين عوامل الأمان والسرعة والدقة، بمنتهى اليسر والسهولة”.

من جانبه، ثمن الرشود التعاون المثمر بين “بيتك” والهيئة العامة للمعلومات المدنية، مشيداً بالجهود المبذولة في الترتيبات الفنية والتقنية، التي نتج عنها نجاح عملية استكمال الربط الإلكتروني مع الهيئة، الذي جرى بمستوى متقدم من التنسيق والتعاون، وأسفر عن إتاحة الفرصة لتقديم مجموعة من الخدمات التي انفرد “بيتك” بها على مستوى السوق، خصوصاً الخدمات التي تعتمد على تطبيقات التوقيع الإلكتروني.

ونوه بما تقوم به الهيئة من جهود كبيرة أثناء أزمة “كورونا” من حيث التعاون في إنشاء المنصات الإلكترونية للعديد من الجهات الحكومية والخاصة في إصدار تصاريح أثناء الحظر الجزئي والكلي وحجز مواعيد المستشفيات والجمعيات وغيرها، معرباً عن الشكر والتقدير لدور الهيئة وجهودها الداعمة بهذا المجال.

وأكد سعي “بيتك” الدائم نحو تعزيز استراتيجيته للتحول الرقمي، بما يحقق رضا عملائه ويعزز مكانته وحصته السوقية ويساهم فى تحقيق أهدافه في تسريع وتيرة الأداء مع خفض التكاليف وتوجيه طاقات العاملين نحو التسويق للخدمات وجذب عملاء جدد وابتكار منتجات وأدوات مصرفية واستثمارية جديدة، لافتاً إلى أن “بيتك” يطمح إلى زيادة عدد أجهزة الهيئة العامة للمعلومات المدنية لتقديم خدمة التوقيع الإلكتروني في مجموعة فروع “بيتك” التقنية KFH GO التى بلغ عددها حالياً 10 فروع، وجارٍ العمل على زيادة عددها والخدمات التي تقدمها.

وأشار إلى أن “بيتك” أطلق أخيراً كأول بنك في الكويت، خدمة التوقيع الرقمي لمعاملات التمويل الشخصي، التي تتضمن معالجة جميع الأعمال الورقية للمعاملات التمويلية إلكترونياً، وتمكن الخدمة العملاء من التوقيع على أي مستند مطلوب عن بعد “إلكترونياً” من أي جهاز وفي أي مكان، ما يعنى إكمال طلب التمويل بكل مراحله بشكل آلي، حسب الشروط والأحكام.

وأضاف أن “بيتك” قدم خدمة فتح حساب مصرفي “أونلاين”، للعملاء الجدد، بدون زيارة الفرع، لأول مرة على مستوى السوق، ويتم اعتماد التوقيع الإلكتروني، بعد إطلاقه بالشراكة مع هيئة المعلومات المدنية، كما قام “بيتك” في وقت سابق بتطبيق مشروع التوقيع الإلكتروني E-Signature على موظفيه، بالتعاون مع الهيئة أيضاً، بما يساهم في توفير الوقت والجهد على الموظفين، وانسجاماً مع خطط الانتقال إلى عصر الهوية الإلكترونية.

وفي سبيل تعزيز البنية التحتية لتقديم وتطوير مزيد من الخدمات التقنية، قال الرشود إن “بيتك”، وقع اتفاقية مع شركة Aion Digital”، المنصة المتخصصة بالخدمات المصرفية الرقمية، بهدف رقمنة جميع الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك للأفراد والشركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق