أخبار العالمأخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالبورصة

انتعاش لمؤشرات البورصة والسيولة 73.2 مليون دينار

سجلت مؤشرات بورصة الكويت انتعاشا أكبر خلال تعاملات جلستها الثانية لهذا الأسبوع، وانتهت على ارتفاع للمؤشرات الرئيسية، وبسيولة كبيرة أعلى من معدلات الشهر الجاري أو هذا العام، وحقق مؤشر السوق العام 0.51 في المئة، تعادل 32.05 نقطة، ليقفل على مستوى 6360.95 نقطة بسيولة بلغت 73.2 مليون دينار، تداولت عدد أسهم كبير بلغ 455.5 مليون سهم عبر 15678 صفقة، وتم تداول 138 سهما ربح منها 72 سهما، بينما تراجعت أسعار 51 سهما، واستقر 15 سهما دون تغير.

وكانت مكاسب السوق الأول أكبر نسبيا بفضل ارتفاعات بيتك والوطني الكبيرة أمس، ليرتفع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.57 في المئة، تعادل 38.9 نقطة، ليقترب أكثر من حاجز 7 آلاف نقطة، ويقفل على مستوى 6905.23 نقاط، بسيولة بلغت 45.5 مليون دينار، تداولت 137.4 مليون سهم عبر 5374 صفقة، وربح 16 سهما مقابل تراجع 6 اسهم فقط واستقرار 3 اسهم دون تغير.

وكانت مكاسب السوق الرئيسي أقل ولم تتجاوز نسبة 0.32 في المئة، تعادل 17.08 نقطة، ليقفل على مستوى 5301.93 نقطة بسيولة جيدة، ولكنها اقل من امس الأول، إذ بلغت 27.7 مليون سهم، تداولت 318 مليون سهم عبر 10304 صفقات، وربح 56 سهما مقابل تراجع 45 سهما واستقرار 12 سهما دون تغير.

انتعاش جماعي

بدأت تعاملات بورصة الكويت أمس في ثاني جلسات الأسبوع هادئة نسبيا، وكانت سيولتها أقل من سيولة جلسة أمس الأول، وبقيت بصدارة سهم أهلي متحد ثم سهم الوطنية العقارية الذي صادف أمس يوم الحيازة واستحقاق أرباحه التي اقرت 5 في المئة منحة، بينما كانت الأسهم القيادية هادئة حتي الساعة الثانية التي انطلقت عمليات شراء رأسية على سهمي الوطني وبيتك، ليحققا مكاسب جيدة لم يستطيعا الاحتفاظ بها خصوصا الوطني الذي تراجع بمقدار 3 فلوس، واكتفى بنمو بـ 3 فلوس فقط، بينما كان بيتك افضل واخترق مستوى 750 فلسا، واستقر بنمو بـ7 فلوس قريبا عند اعلى مستوياته.

كما نشطت بل انتعشت معظم الأسهم في السوق الأول كبنك الخليج وصناعات والدولي، الذي حقق نسبة كبيرة بلغت 2.27 في المئة، وكذلك بنك وربة والمباني وهيومن سوفت، واستقر سهم أهلي متحد أمس رغم تصدره النشاط والسيولة، في المقابل تحركت أسهم مستقرة خلال الأسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع، كان أبرزها أسهم التخصيص ومزايا وآسيا وصكوك، وتجاوز سهم الخليجي مستوى 300 فلس مستمرا في انطلاقته الكبيرة التي اقترب من خلالها من تحقيق نمو بنسبة قياسية بين الأسهم في الرئيسي.

كما نشطت اسهم مدينة الاعمال ومنازل ومنتزهات وتمت عمليات جني أرباح على بعض الأسهم التي كان ابرزها اسهم الاولى وجي اف اتش والانماء، وكان واضحا توجه السيولة للشراء، حيث لم يتراجع بين الأسهم العشرين الأفضل سيولة سوى 5 اسهم منها اجيليتي والاولى والامتياز وجي اف اتش لتنتهي الجلسة على افضل أداء يومي منذ الجلسة الأولى بعد عطلة عيد الفطر الماضي.

واخترق سعر برميل برنت القياسي مستوى 73 دولارا، ويتداول في أول أيامه لهذا الأسبوع على مستوى 73.2 دولارا للبرميل تسليم أغسطس، مما انعكس إيجابا على معظم بورصات دول مجلس التعاون الخليجي التي حققت ارتفاعات جيدة، ولم يستثن منها سوى بورصتي السعودية وعمان، وحقق دبي وقطر ارتفاعا كبيرا اقترب من 1 في المئة بينما تفاوت أداء البقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق