أخبار عاجلةمنوعات

بتغريدة غامضة.. مدير تويتر في فرنسا يغادر منصبه

يبدو أن أزمات العصفور الأزرق لن تنتهي في عهد المالك الجديد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك. وكتب المدير العام لفرع تويتر في فرنسا داميان فييل، تغريدة غامضة قبيل مغادرته منصبة في المنصة الشهيرة. وأعلن المدير العام لفرع “تويتر” مغادرته المنصة دون أن يوضح ما إذا كان قد استقال من تلقاء نفسه أو أُرغم على المغادرة. وكتب فييل في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: “قضي الأمر”، معرباً عن “الاعتزاز والفخر”.. ومؤكّداً أنّ “المهمّة أنجزت”.
وأضاف فييل: “وداعاً تويتر فرنسا.. يا لها من مغامرة! يا له من فريق!”. تعود آخر تغريدة لفييل إلى 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، عندما أطلقت شركة تويتر بعد استحواذ ماسك عليها موجة عالمية من تسريح الموظفين. وكتب فييل يومها يقول: “كلّ أفكاري واحترامي وطاقتي ومحبتي لموظفي تويتر في جميع أنحاء العالم اليوم. معاً قمنا ببناء التطبيق الأكثر روعة في هذا الكوكب”. تويتر في مهب الريح:- تأتي مغادرة مدير عام تويتر فرنسا في وقت يبدو مستقبل الشبكة الاجتماعية الشهيرة في مهبّ الريح، بعد أسبوع مضطرب شهد رحيل مزيد من الموظفين وإعادة تفعيل حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على المنصّة، وبعض الحسابات الشهيرة التي كانت محظورة.
وقام ماسك بطر 50% من موظفي تويتر، والذين كان يبلغ عددهم 7500 شخص، كما ألغى سياسة داخلية في الشركة كانت تسمح بالعمل من المنزل، وفرضَ أيضا ساعات عمل طويلة.
كان موقع “تويتر” أغلق مكاتبه بدءا من الجمعة وحتى يوم الإثنين 21 نوفمبر/تشرين الثاني، بحسب بيان رسمي للموظفين. ولم تقدم الشركة سببا للقرار ولكن التقارير تشير إلى أن هناك عددا كبيرا جدا من الموظفين تقدموا باستقالتهم، ونُقل عن إيلون ماسك قوله إن “أفضل الناس يبقون” وأنه ليس “قلقا للغاية”.
وكان لدى موظفي تويتر مهلة حتى يوم الخميس الماضي، 17 نوفمبر/تشرين الثاني، للتوقيع على تعهد بالعمل لساعات طويلة أو المغادرة مع مكافأة نهاية الخدمة لمدة 3 أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق