أخبار عاجلةأسواق الأسهماقتصاد وأعمالعملات

«بتكوين» تتداول أعلى 57.6 ألف دولار

ارتفعت أسعار العملات الافتراضية خلال تعاملات أمس، لتتداول أعلى 57.6 ألف دولار، بعدما صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن العملات الرقمية لها قيمة، لكنه غير مقتنع بأنها يمكن أن تحل محل الدولار في تسوية صفقات النفط.

وارتفعت “بتكوين” بنسبة 0.6 بالمئة إلى 57656.1 دولارا، عند الساعة 11:44 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة، وفقًا لبيانات “كوين باس”.

كما ارتفعت الإيثريوم بنسبة 3.4 بالمئة عند 3642.8 دولارا، وزادت الريبل 1.5 بالمئة إلى 1.126 دولار.

وصرح نائب محافظ بنك إنجلترا جون كونليف بأن العملات الرقمية مثل “بتكوين” يمكن أن تؤدي إلى انهيار مالي ما لم تتقدم الحكومات إلى الأمام باستخدام لوائح صارمة.

ويرى الرئيس بوتين أن العملات الرقمية لها قيمة، لكنه غير مقتنع بأنها يمكن أن تحل محل الدولار في تسوية تداولات النفط.

وصرح بوتين في حديث مع “سي إن بي سي” خلال حدث “أسبوع الطاقة الروسي” في موسكو قائلا: لكنني لا أعتقد أنه يمكن استخدامها في تداول النفط.

وعندما سئل عما إذا كان من الممكن استخدام “بتكوين” أو عملة افتراضية أخرى كبديل للدولار، قال: من السابق لأوانه الحديث عن تداول موارد الطاقة بالعملات الافتراضية.

وأشار أيضًا إلى الاستهلاك الهائل للطاقة في العملات الرقمية، باعتباره عائقًا محتملاً لاستخدامها، كما أن العملة الافتراضية غير مدعومة بأي شيء حتى الآن.

وأعرب نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك عن اعتقاده بأن روسيا قد تبتعد عن عقود النفط المقومة بالدولار، في حال استمرت الولايات المتحدة في فرض عقوبات اقتصادية مستهدفة.

وصدق المسؤولون الماليون في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى على 13 مبدأ للسياسة العامة بخصوص العملات الرقمية التي يمكن للبنوك المركزية إصدارها، قائلين إن مثل هذه العملات يجب أن تستند إلى الشفافية وسيادة القانون والحوكمة الاقتصادية السليمة.

وقال وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في المجموعة، في بيان مشترك عقب اجتماعهم في واشنطن أمس الأول “الابتكار في مجال النقود والمدفوعات الرقمية يمكنه تحقيق فوائد جمة، لكنه يثير أيضا قضايا سياسية عامة وتنظيمية كبيرة”.

وأضافوا: “يساعد التنسيق والتعاون الدولي القوي بشأن هذه القضايا على ضمان أن الابتكار في القطاعين العام والخاص سيحقق فوائد محلية وعبر الحدود، مع كونه آمنا للمستخدمين والنظام المالي الأوسع”.

وشددوا على أن أي عملة رقمية يصدرها بنك مركزي لا بد أن “تدعم ولا تضر” قدرته على الوفاء بتفويضه الخاص بالاستقرار النقدي والمالي.

وتكثف البنوك المركزية العالمية جهودها لتطوير عملاتها الرقمية في سبيل تحديث الأنظمة المالية وتسريع المدفوعات المحلية والدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق