أخبار العالمأخبار عاجلةأخبار كورونا حول العالم

بريطانيا قد تواجه نقصا في الغذاء بسبب الجائحة والبريكست

حذرت قيادات في قطاع النقل ببريطانيا من أن البلاد قد تشهد نقصا في المنتجات على أرفف المتاجر الكبرى هذا الصيف وانهيارا “لا يمكن تصوره” لسلاسل الإمداد بعد أن تسببت الجائحة وخروج لندن من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في خروج أكثر من مئة ألف من سائقي الشاحنات من دائرة العمل ببريطانيا.

كان القطاع قد وجه خطابا إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم 23 يونيو حزيران ودعاه إلى التدخل شخصيا للسماح بدخول العمالة الأوروبية عن طريق إصدار تأشيرات عمل مؤقتة لسائقي شاحنات البضائع الكبيرة وإضافتهم إلى “قائمة لسد النقص الوظيفي”.

وذكر متحدث باسم الحكومة أنه ينبغي على القطاع تعيين عمالة محلية بدلا من ذلك في ضوء سياسة الهجرة الجديدة التي تطبقها البلاد بعد خروجها من التكتل.

وقال ريتشارد بيرنيت الرئيس التنفيذي لجمعية النقل على الطرق “تتحدث المتاجر الكبرى بالفعل عن عدم تلقيها مخزونات الغذاء المتوقعة وهناك فاقد كبير نتيجة لذلك”.

ويعتمد قطاع المتاجر الكبرى في بريطانيا، والذي تقوده متاجر تيسكو وسيسنبريز وأسدا وموريسونز، على جيش من السائقين وعمال المخازن لنقل المحاصيل الطازجة من حقول أوروبا إلى أرففها.

وكان قطاع الإمداد من أكثر المنتقدين للبريكست قبل حدوثه إذ حذر من أن سائقي الشاحنات سيعزفون عن المجيء إلى بريطانيا إذا زادت عمليات التفتيش والاحتكاك على الحدود.

وفاقمت الجائحة المشكلة مع عودة الكثير من السائقين الأوروبيين الذين يعيشون في بريطانيا إلى بلدانهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق