أخبار عاجلةمنوعات

بعض الأسباب التي قد تدعم البدء في تقاعدك المبكر

ربما بدا التقاعد مستحيلاً خلال معظم حياتك المهنية. إذا كنت مثل معظم الناس، فإن التفكير في ترك العمل أمر غريب. حتى الأشخاص الذين اقتصدوا في الإنفاق خلال حياتهم المهنية كثيراً ما يشعرون بأنهم غير مستعدين للفصل الكبير التالي في الحياة. يمكن أن يكون التقاعد كابوساً مادياً وعاطفياً وروحياً.

على الرغم من هذه المخاوف، قد يبدو التقاعد أكثر واقعية، بل ربما يكون اختياراً أكثر ذكاءً من الاستمرار في العمل.

ورغم وجود الكثير من الأشخاص الذين يصرون على التقاعد في وقت متأخر قدر الإمكان، فإن التقاعد مبكراً له بعض المزايا.

1- كل شيء جاهز

– قد يكون الانتقال إلى المرحلة التالية من حياتك أمراً مخيفاً، ولكن في الواقع، لقد كنت تستعد خلال حياتك العملية بأكملها لهذه اللحظة.

– إذا راجعت حساباتك، وتحققت من مدخراتك وقيمة معاشك، وقدم لك مستشارك المالي الضوء الأخضر للمضي قدماً، فلا تخف من إجراء التغيير. في الواقع، إذا كنت في وضع مالي جيد للتقاعد، فأنت من الأقلية.

– فقد كشفت دراسة أجراها موقع “جو بنكج ريتس” “GoBankingRates” في الولايات المتحدة أن 30% من الأشخاص الذين يبلغون من العمر 55 عاماً فما فوق لم يدخروا شيئاً للتقاعد.

– وفي نفس الاستطلاع، وفر 26% منهم أقل من 50 ألف دولار. ويعني هذا أن 54% من كبار السن ليس لديهم ما يكفي من المال للتقاعد.

– في كثير من الأحيان، يكون لدى الأشخاص في سن التقاعد الوسائل، لكنهم يفتقرون إلى الدافع للمضي قدماً. تذكر دائماً أن التقاعد هو رحلة عاطفية، تماماً مثل أي تحول كبير آخر في الحياة.

– تحدث إلى الأصدقاء والعائلة والزملاء القدامى لمعرفة ما قد تفقده إذا لم تقرر التقاعد مبكراً.

2- حسّن صحتك

– إن الضغط العصبي مضر للغاية، ويمكن أن تؤدي الضغوط على المدى الطويل إلى حدوث العديد من الأعراض غير الصحية مثل الاكتئاب، والقلق، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية، والبدانة، وغيرها.

– على الرغم من أن قدراً معتدلاً من التوتر يمكن أن يحافظ على صحتك، فإن الكثير من التوتر يمكن أن يكون له آثار كبيرة على صحتك.

– وتضيف حياة التوتر المستمر في العمل إلى إلحاق أضرار جسيمة بصحتك الجسدية والعاطفية. من أجل صحتك، كن واعياً بالوقت المناسب للتقاعد، واستمتع ببعض الراحة التي تستحقها.

– يتيح التقاعد للأشخاص الابتعاد عن السباق المحموم في العمل، والتركيز على البقاء نشيطين، والاستمتاع بأنشطة مُرضية لا تتطلب البقاء لوقت متأخر في المكتب أو الرد على رسائل البريد الإلكتروني في يوم الإجازة.

3- استمتع بالحياة الجيدة وابدأ في عيش أحلامك

– ليس لدى معظم الناس وقت كافٍ لمتابعة أحلامهم. ما بين 40 ساعة (أو أكثر) من العمل في الأسبوع، وإدارة الممتلكات والأصول، والمسؤوليات العائلية، من لديه الوقت لاتباع شغفه؟

– بعد التقاعد، يمكنك أخيراً بدء تلك المشاريع التي طالما حلمت بها. وسواء كانت هذه الأحلام متعلقة بالسفر، أو الترفيه، أو الهوايات، أو الأسرة، فقد بات الوقت ملكك أخيراً.

– ينضم العديد من المتقاعدين النشطين إلى النوادي، أو يستكشفون هوايات جديدة، أو يمارسون شغفاً قديماً مثل الفن أو المسرح لإبقائهم نشيطين اجتماعياً ومنغمسين في مجتمعهم المحلي.

4– تجنب التغييرات غير المتوقعة

– يمكن للتغييرات الاقتصادية والسياسية أن تدمر استثماراتك وتعرض أموالك للخطر.

– إذا كنت تخطط لبيع منزلك أو تقليص حجمه، فاستغل سوق العقارات للبيع بينما تكون الأسعار مرتفعة. حتى الأسواق التي تبدو قوية، يمكن أن يصيبها الركود فجأة بفعل حدث عرضي.

– إذا كنت تتمتع بالأمان المالي الآن، فلا تنتظر حتى تصل الأسواق إلى القاع.

– تحدث مع مخطط مالي وابدأ في تحويل مدخراتك إلى استراتيجيات استثمار أكثر أماناً ستعمل لصالحك على المدى الطويل.

– وتوقف عن المخاطرة بأموالك التي كسبتها بصعوبة وابدأ في الاستمتاع بثمار عملك!

5- اقض مزيدًا من الوقت مع العائلة والأصدقاء

– وفقاً لدراسة جديدة، يقضي الأمريكيون متوسط 37 دقيقة من الوقت الجيد مع أسرهم يومياً. إن الأمريكيين مشغولون جداً بالعمل والأنشطة الصاخبة لدرجة تعوقهم عن قضاء وقت ذي معنى مع أصدقائهم وعائلاتهم.

– إذا كنت تشعر أنك قضيت وقتاً أطول في العمل مقارنةً بالوقت الذي قضيته مع أحبائك، فقد يفتح التقاعد أمامك عالماً من الفرص.

6- حان الوقت لرد الجميل أو السعي وراء شغفك

– لا يعني التقاعد أنك بحاجة إلى إبطاء نشاطك. إن قلب الصفحة في حياتك المهنية يعني مزيداً من الوقت للمشاريع التي تغذي شغفك.

– تحمل المزيد من المسؤوليات في المؤسسة غير الربحية التي تختارها أو استكشف فرص التطوع للعثور على إحساس متجدد بالهدف.

7- كن مدركاً لقيمة الوقت

– لقد حققت النجاح وجميع أهداف عملك، والآن حان الوقت للاستفادة من الوقت المتبقي، والاستفادة القصوى من سنوات التقاعد.

– لن تندم أبدًا على هذا القرار، ولكن قد تشعر بالندم على عدم وجود سنوات كافية للاستمتاع بمزايا التقاعد.

المصدر: موقع Senior Life Style

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق